بيان إيه إم بيست: جاهزية السوق للمعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 17 متفاوتة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

بيان إيه إم بيست: جاهزية السوق للمعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 17 متفاوتة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

2 يونيو، 2022 Off By AETOSWire

لندن- سوف يؤثر المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 17 (“آي إف آر إس 17”)، وهو المعيار الجديد للمحاسبة الخاص بعقود التأمين، على العديد من شركات التأمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا عندما يدخل حيز التنفيذ لفترات إعداد التقارير التي تبدأ في 1 يناير 2023 أو بعد ذلك. وتشير تحليلات “إيه إم بيست” إلى أن الاستعداد للنظام الجديد يختلف بشكل كبير بحسب الدولة وشركة التأمين.

يشير بيان جديد من شركة “إيه إم بيست” بعنوان “جاهزية السوق للمعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 17 متفاوتة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، بصورة عامة، إلى أن الشركات التي تعمل في البيئات التنظيمية الأكثر نضوجاً في المنطقة تظهر استعداداً أكبر للمعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 17 (“آي إف آر إس 17”). وثمة صورة أقل انسجاماً بين الشركات الصغيرة في المنطقة وفي الأسواق التي تخضع لرقابة أقل.

وتجدر الإشارة إلى أن “إيه إم بيست” لا تتوقع أن يكون التطبيق للمعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 17 تأثير مباشر على التصنيفات الائتمانية، حيث تستهدف “إيه إم بيست” الأسس الاقتصادية التي ترتكز عليها شركات التأمين، والتي لا تتأثر عادةً بنظام المحاسبة الذي تعد التقارير بموجبه.

وعلى الرغم من ذلك، ستواصل “إيه إم بيست” مراقبة الاضطراب المحتمل الذي قد يسببه عدم الاستعداد لهذا التغير الجوهري، على سبيل المثال، فيما يخص الإبلاغ عن الأرقام الموضحة بدقة وتوافر المعلومات الإدارية في الوقت المناسب. وفي هذا السياق، تعتبر “إيه إم بيست” وجود ممارسات قوية لإدارة المخاطر المؤسسية عنصراً أساسياً بالنسبة للقدرة على إدارة عملية الانتقال بنجاح.

تعتبر “إيه إم بيست” وكالة تصنيف ائتماني عالمية، وناشرة للأخبار، ومزوّدة لتحليلات البيانات متخصّصة في قطاع التأمين. تتّخذ “إيه إم بيست” من الولايات المتحدة الأمريكيّة مقرّاً لها، وتعمل مع أكثر من 100 دولة ولها مكاتب إقليميّة في كلّ من لندن وأمستردام ودبي وهونج كونج وسنغافورة ومكسيكو سيتي.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

* المصدر: “ايتوس واير”