الكشف عن أحدث الاتجاهات التي تشكّل مجال الخدمات اللوجستية والتجارة الإلكترونية في قمة “ليميتلس 2022”

الكشف عن أحدث الاتجاهات التي تشكّل مجال الخدمات اللوجستية والتجارة الإلكترونية في قمة “ليميتلس 2022”

18 أبريل، 2022 Off By AETOSWire

دبي، الإمارات العربية المتحدة – شهدت قمة التقنية اللوجستية الافتراضية عدة نقاشات رئيسية، من بينها: الحاجة إلى الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي والأتمتة، ومعرفة أفضل الممارسات لتحقيق التوازن بين التكلفة وتجربة العملاء، والرؤى الخاصة بصياغة عمليات لوجستية تتمحوّر حول سائق التوصيل، والمزيد من النصائح حول بناء نماذج توصيل مستدامة.

شهدت القمة التقنية اللوجستية الافتراضية الأضخم والأولى من نوعها مشاركة أكثر من 500 تنفيذي لسلاسل التوريد من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الشرق الأوسط والهند وجنوب شرق آسيا وأوروبا، فضلًا عن تحدّث العديد من رواد المجال من مؤسسات بارزة مثل بريد الإمارات، ومجموعة “جوميا” و”مينترا” و “دي.تي.دي.سي إكسبريس” و”زيبتو” و”ميشو” و”ويلنس فورإيفر” وغيرها من المؤسسات.

قال السيد / “سوهام تشوكسي” المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة “شيبسي” في كلمته لافتتاح القمة: “تتصاعد المنافسة في سوق التوصيل عند الطلب في الشرق الأوسط، وكذلك تشتد سخونة السباق بين الشركات العاملة في المجال، إذ تسعى كل شركة لأن تكون شريك التوصيل المفضل. للبقاء في طليعة المنافسة، تحتاج الشركات إلى التركيز على استخدام تقنيات الأتمتة والذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلة والتحليلات التنبؤية وغيرها من التقنيات لبناء عمليات توصيل تتسم بالمرونة والربحية.”

تغيير شكل الخدمات اللوجستية لتلبية متطلبات التوصيل المتزايدة

تحدّث السيد / “أبورفا كومار” النائب الأول للرئيس، الخدمات اللوجستية، مجموعة “جوميا”، مشيرًا إلى الحاجة إلى تغيير شكل الخدمات اللوجستية لتلبية متطلبات التسليم العالمية المتزايدة ، مما يستدعي أهمية “تقسيم العمليات اللوجستية وتصنيفها” لتحديد المجالات التي يمكن تحسينها.

قال السيد / “كومار”: “لقد كنا ندير عمليات التخليص الجمركي لبضائع العملاء باستخدام شركاء لوجستيين. لكننا في الآونة الأخيرة بدأنا العمل مع السلطات البريدية الخاصة بكل بلد لتخليص الجمارك، وهم يعملون بصورة رائعة. بمجرد أن بدأنا في تقسيم عملياتنا اللوجستية وتصنيفها، أدركنا أن البريد حل منطقي ويناسبنا للغاية”.



معالجة أوجه القصور عبر نشر أدوات مدعومة بالذكاء الاصطناعي (AI)

تأتي مشكلة العناوين غير الدقيقة من بين التحديات بالغ الأهمية في الشرق الأوسط، يمكن للتقنيات المتقدمة أن تساعد في مواجهة هذا التحدي. يشير تقرير حديث أن معدلات فشل التوصيل النهائية تتراوح بين 15٪ في الإمارات العربية المتحدة و40٪ في المملكة العربية السعودية، مما يؤدي بالتبعية إلى عدم رضا العملاء وفقدان الإيرادات. مما يعني أن أكثر من 7.42 مليار دولار من عائدات التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط قد تتأثر بمشكلة العناوين غير الدقيقة.

قال السيد / “ستيف ستانتون”، كبير مسؤولي الأعمال، قسم الطرود والتوصيل السريع، بريد الإمارات: “يمكن للشركات شراء تقنيات جاهزة بالفعل تتيح تحسين المسار، والمساعدة في إدارة الكميات المرتجعة بسهولة، وتحسين الكفاءة اللوجستية بنسبة 2-3٪ مع الحفاظ على تجربة العملاء دون أي ضرر.” وأضاف السيد / “ستانتون” أن أدوات الإدارة اللوجستية الحديثة مثل “التحديد الديناميكي للمسارات” يمكن استخدامها لحل مشكلة العناوين غير الدقيقة، هذا التحدي الضخم بما له من “آثار هي الأكبر على التكاليف”.

تعظيم الاستفادة من قوة علم البيانات

وفقًا لتقرير حديث، تحظى تحليلات البيانات بالاهتمام والأولوية القصوى لما يصل إلى 45٪ من محترفي سلاسل التوريد العالمية. تعمد الشركات في جميع أنحاء الشرق الأوسط وجنوب آسيا لاستخدام علم البيانات بوتيرة متزايدة لتحسين ميزان التكاليف اللوجستية وتعزيز القدرة التنافسية.

تحدّث السيد /”أبهيشيك تشاكرابورتي”، المدير التنفيذي، شركة “دي.تي.دي.سي إكسبريس”؛ مسلطًا الضوء على أهمية “علم البيانات” عندما يتعلق الأمر بالفهم الدقيق “لمكان إنشاء المراكز اللوجستية”، و “نوع القدرات المطلوبة لبناء التصورات”، و “نوع الشاحنات الأنسب للوظيفة.” وأشار إلى ما بين 65-70٪ من القرارات التي يتخذونها اليوم لشبكتهم لسلاسل التوريد وأسطولهم مدعومة بعلوم البيانات. كما أشار إلى أنه حتى مع ارتفاع تكلفة العمليات تدريجيًا، فإن علم البيانات قد مكّن شركة “دي.تي.دي.سي” من الحفاظ على قدرتها التنافسية العالية.

وفيما يتعلّق بالموازنة بين التكلفة وتجربة العملاء، تحدّث السيد / “سراب باندي”، المدير التنفيذي، قسم رضا العملاء وتجاربهم، شركة “ميشو”، مؤكدّا على أهمية خفض التكلفة المتعلقة بعدم الكفاءة اللوجستية.

قال السيد / “باندي”: “إن تقليل الاستثمارات المنفقة على تحسين تجربة العملاء لتعزيز الربحية ليس حلاً على الإطلاق. بل الحل الصحيح يكمن في خفض تكلفة انعدام الكفاءة. لتحقيق ذلك، يحتاج القطاع إلى إيجاد طرق للجمع بين العملاء ووكلاء التسليم النهائي، وخلق المزيد من البيانات التي يمكن اتخاذ إجراءات بشأنها في النظام البيئي للعمليات اللوجستية.”

بناء استراتيجية لوجستية تتمحوّر حول عامل التوصيل

يضطلع عاملو التوصيل بدور شديد الأهمية في تشكيل تجربة العملاء وضمان نجاح عمليات التسليم. ومن ثم فمن الضروري ضمان رفاهيتهم. علّق السيد / “فيكاس شارما”، نائب الرئيس الأول للعمليات، شركة “زيبتو”، على هذا الجانب الحيوي من الخدمات اللوجستية الحديثة، أن شركته في طور تعزيز قدراتها لتخصيص “مواقع خدمة مخصصة” لعمال التوصيل، بدلًا من إهدار الوقت والجهد في قطع المزيد من المسافات في مختلف أرجاء المدينة.

وأضاف السيد / “شارما” :”نحن نقدم خدمات تأمينية لعاملينا في مجال التوصيل وعائلاتهم. لدينا أطباء تحت الطلب في حال تعرضهم لحالات الطوارئ، كما أن لدينا تسهيلات ائتمانية فعالة لهم”.

توسيع نطاق خدمات التسليم عند الطلب

يأتي ضمان القدرة على التوسّع والمرونة في التشغيل لتلبية توقعات التوصيل السريع ليمثّل تحديًا كبيرًا للعديد من الشركات في الشرق الأوسط. تحدّث السيد /”هارشال ثاكر”، رئيس قسم القنوات المتعددة والأعمال المحلية النشطة، “ويلنس فورإيفر ميديكير”، عن كيف ساعده فهم نموذج عمل مطاعم الوجبات السريعة على توسيع نطاق عمله.

وقال السيد / “ثاكر”: “لتعزيز سرعة التوصيل، يتعيّن علينا إنشاء مستودعات بضائع تكون أقرب إلى العملاء. لقد استلهمنا نموذج عمل مطاعم الوجبات السريعة حول كيفية إدارتها للتوسّع مع الحفاظ على انخفاض تكاليفها الثابتة. إنهم عموميون لكنهم علمونا كيفية استخدام تقديم الخدمات اللوجستية للتوسّع بكفاءة خلال ساعات الذروة.”

 16 total views,  1 views today