بكتيف أجرت استبياناً يكشف عن  عدم رضا 83% من السيدات في منطقة الخليج عن منتجات العناية بالنظافة الشخصية  المتوفرة في الأسواق

بكتيف أجرت استبياناً يكشف عن

 عدم رضا 83% من السيدات في منطقة الخليج عن منتجات العناية بالنظافة الشخصية

المتوفرة في الأسواق

4 أكتوبر، 2022 Off By DGNgate

نتائج الاستبيان تسلّط الضوء على الحاجة لتوفير منتجات مبتكرة تعتمد على تقنية النانو

أبرز النتائج:

  • يسبب استخدام الفوط الصحية التقليدية المتوفرة في الاسواق مشاكل لدى حوالي 83% من السيدات في المنطقة.
  • حوالي 79% من السيدات في المنطقة عانين من التهابات نسائية نتيجة استخدام الفوط الصحية.
  • حوالي 64% من السيدات المشاركات في الاستبيان غير راضيات عن جودة الفوط الصحية المتوفرة
  • حوالي 98.5% من السيدات اللواتي استخدمن الفوط الصحية المعتمدة على تقنية النان بكتيف و ينصحن بها.

4 أكتوبر، دبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت بكتيف، شركة التكنولوجيا الأنثوية المتخصصة في تقديم منتجات العناية بالنظافة والتي تتخذ من دبي مقراً لها، عن نتائج الاستبيان الشامل الذي أجرته بمشاركة 611 سيدة من مختلف الأعمار والخلفيات الاجتماعية والاقتصادية والقطاعات المهنية. وتعزو 83% من السيدات في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي المشاركات في الاستبيان إصابتهن بالطفح والجلدي وتهيج البشرة والرائحة الغير مرغوب بها إلى استخدام الفوط النسائية التقليدية المنتشرة في السوق. عدم رضا 83% من السيدات في منطقة الخليج عن منتجات العناية بالنظافة الشخصية

كما أشارت 78.6% من السيدات في المنطقة إلى معاناتهنّ المتكررة من الالتهابات وغيرها من المشاكل المرتبطة بالنظافة الشخصية النسائية خلال أو بعد الدورة الشهرية، الأمر الذي يسلّط الضوء على قلّة العمل الأكاديمي المُنجز بخصوص الصحة الأنثوية، إذ نجد أن الأبحاث والدراسات في هذا المجال قليلة وقديمة ولا تأخذ بعين الاعتبار التطور التكنولوجي الحاصل في المنطقة على الصعيدين الاجتماعي والثقافي.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال الدكتور الصيدلاني الياس عبّود، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة بكتيف: “أصبح بإمكاننا الآن التطرّق إلى مواضيع لم تكن متداولة سابقاً، بفضل الدور المتنامي للسيدات في مختلف القطاعات الاقتصادية وزيادة قدرتهنّ الشرائية ووعيهن تجاه المشاكل التي تواجههنّ. ويهدف هذا الاستبيان إلى التعمّق في المشاكل المرتبطة بالدورة الشهرية، والتوصّل إلى أسبابها والاستفادة من النتائج في توجيه أبحاثنا وتطوير الحلول التي نقدمها”.

وعبّرت حوالي 64.3% من المشاركات في الاستبيان عن عدم رضاهنّ عن الفوط الصحية التقليدية المنتشرة اليوم في الأسواق، حيث يدخل في تركيب هذه الفوط موادّ كيميائية عالية التركيز تسبّب أحياناً حالاتٍ تحسسّيةٍ كالتهاب الجلد التماسيّ، كما أنها وبسبب الاحتكاك الناتج عن ممارسة الأنشطة العادية كالمشي، ما ينتج عنه مشاكل كالطفح الجلدي وتهيّج البشرة. إلا أن جميع هذه المشاكل الشائعة يمكن حلّها باستخدام الفوط الحديثة المعتمدة على تقنية النانو.

المنتجات الصحية الأنثوية المتطورة بتقنية النانو تمنع نموّ الجراثيم وتمنع حدوث الالتهابات النسائية والطفح والتهيّج الجلدي، بفضل شريط الأنيون الحيوي بالإضافة الى قدرتها العالية على الامتصاص وتوفير تهوية ممتازة ، و نظراً للفائدة الكبيرة لمنتجات الصحة الأنثوية المبتكرة ولتفادي الخجل الذي قد يمنع بعض السيدات من البحث عن هذه المنتجات عند الحاجة لها قامت شركة بكتيف بتوفير منتجاتها المميزة عن طريق الشراء اونلاين وتوفير المنتجات الى عتبة البيت مع ميزة الاشتراك الشهري.

وتنصح 98.5% من السيدات المشاركات في الاستبيان غيرهنّ باستخدام الفوط الصحية المعتمدة على تكنولوجيا النانو من بكتيف، ما يؤكد فعالية هذا المنتج في مواجهة المشاكل المذكورة. ونجحت بكتيف، بفضل الإقبال الكبير، في بيع أكثر من                             100 ألف عبوة من هذه المنتجات وتحقيق نموّ سنويّ بمعدّل 200% في أقلّ من عامين.

وأضاف الدكتور عبّود: “يُشكّل تطوّر تكنولوجيا النانو وحلول التوصيل المريحة نقلة نوعية في قطاع المنتجات الصحية الأنثوية في دول مجلس التعاون الخليجي، ويتيح للسيدات فرصة مواجهة الصعوبات بثقة أكبر وخجل أقل. ويشير الاستبيان الذي أجريناه إلى أن معظم السيدات في المنطقة لا تزال تواجهن هذه التحديات في فترة الدورة الشهرية، ما يؤكّد ضرورة التزامنا بتقديم الحلول المفيدة لهنّ وإيصالها بشكل آمن ومريح”.

وتسعى بكتيف لتوسيع انتشارها في المنطقة والاستفادة من الأثر المجتمعيّ لمنتجاتها وفعالية الحلول التي تقدّمها، وتعمل على إضافة منتَجين جديدين إلى محفظتها التي تضمّ حالياً الفوط المعتمدة على تكنولوجيا النانو والمناديل النسائية والغسول المزودة بالبروبيوتيك المصنوعة والخالية من الكحول ومركبات البارابين والمواد الكيميائية الضارة. كما تتواصل بكتيف مع العديد من المستثمرين المؤثرين لتمويل تطوير منتجاتها وتسويقها بشكل اكبر بما يفيد ويخدم سيدات المجتمع.

لمحة حول بكتيف:

بذلت علامة بكتيف، منذ أن بدأت رحلتها في عام 2014، الكثير من الجهود مع إجراء العديد من الأبحاث لتقديم المنتجات الصحية النسائية التي توفر أفضل حماية للسيدات بفضل خلوها من المواد الكيميائية الضارة أو العطور التي تزيد من احتمالية الإصابة بالالتهابات وتهيج الجلد عند السيدات. وتهدف العلامة إلى تعزيز مكانتها الرائدة في مجال العناية بصحة المرأة وتقديم منتجات مصممة بعناية من مواد مبتكرة توفر حلولاً فعالةً لكافة مشكلات الدورة الشهرية. وتقدّم العلامة تشكيلة من الفوط الصحية المعتمدة التي ينصح بها أبرز الأطباء النسائيين في دولة الإمارات والمزودة بشريط السيلفر انيون لمنع نمو البكتيريا والفطريات المسببة للالتهابات والروائح المزعجة. وتتيح العلامة خدمة الاشتراك الشهري، التي تتضمن خدمة توصيل مستلزمات الدورة الشهرية إلى المنزل مجاناً، لتحصل السيدات على تجربة مريحة تحترم خصوصيتهن.