المجلس الاستشاري للرؤساء التنفيذيين لاتحاد مصارف الإمارات

المجلس الاستشاري للرؤساء التنفيذيين لاتحاد مصارف الإمارات

16 يوليو، 2022 Off By DGNgate

يعقد اجتماعه الثاني في 2022

أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة –14 يوليو 2022 :

بحث المجلس الاستشاري للرؤساء التنفيذيين لاتحاد مصارف الإمارات، خلال اجتماعه الثاني لعام 2022، وذلك يوم 21 يونيو الماضي أحدث التطورات والمستجدات في القطاع المصرفي والمالي محلياً وعالمياً خلال الربع الثاني (أبريل إلى يونيو) من العام الحالي، كما ناقش الاجتماع  الذي عقد عن بُعد، متابعة تنفيذ القرارات التي تم اعتمادها في اجتماعه السابق في مارس 2022

وأعلن معالي/ عبد العزيز الغرير، رئيس مجلس إدارة اتحاد مصارف الإمارات، عن تشكيل مجلسِ ثانِ أطلق عليه المجلس التشاوريّ للرؤساء التنفيذيين، الذي يضم أشخاصاً لم يكونوا سابقاً أعضاء في المجلس الاستشاري وذلك من أجل الوصول إلى مشاركة وآراء أوسع من قبل الرؤساء التنفيذيين الأعضاء. ونتيجة لذلك، فقد انتقل عدد من أعضاء المجلس الاستشاري إلى المجلس التشاوريّ الذي تم إنشاءه حديثاً بهدف مساعدة رئيس المجلس التشاوريّ في المضي قُدماً لتحقيق الأهداف المُبتغاة، حيث يجلب هؤلاء معهم خبرات طويلة اكتسبوها خلال فترة الـ 10 سنوات التي قضوها في المجلس الاستشاري للرؤساء التنفيذيين، بالإضافة إلى ضم عدد محدود من الرؤساء التنفيذين  الى المجلس الاستشاري للتأكد من أن المجلسين يحافظان على مستوى كافٍ من التنوع والتمثيل.

<strong>المجلس الاستشاري للرؤساء التنفيذيين لاتحاد مصارف الإمارات</strong>

وسوف يرأس المجلس التشاوريّ للرؤساء التنفيذيين سعادة/ محمد عمران الشامسي، رئيس مجلس إدارة بنك رأس الخيمة الوطني ونائب رئيس مجلس إدارة اتحاد مصارف الإمارات، بينما ستستمر رئاسة المجلس الاستشاري من قبل معالي/ عبد العزيز الغرير، الرئيس التنفيذي لبنك المشرق ورئيس مجلس إدارة اتحاد مصارف الإمارات.

ولقد شمل الأعضاء الجدد الذين انضموا إلى المجلس الاستشاري للرؤساء التنفيذيين كلاً من السيد/ أحمد النقبي، الرئيس التنفيذي لمصرف الإمارات للتنمية، والسيد/ فراس درويش، الرئيس التنفيذي للبنك العربي في الإمارات، والسيد/ خالد عباس، المدير الإقليمي لبنك الخليج الدولي في الإمارات، والسيد/ وليد حسن، الرئيس التنفيذي لبنك الخليج الدولي في الإمارات، والسيد/ عمر وهبي، الرئيس التنفيذي للبنك الأهلي الكويتي في الإمارات. كذلك تم الترحيب بالسيد/ شيريش بهيد، الرئيس التنفيذي الجديد للبنك العربي المتحد.

وناقش المجلس خلال الاجتماع العديد من القضايا والمستجدات المهمة، وعلى رأسها التعاون المستمر مع المصرف المركزي لدولة الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب اجتماعات اللجان والفرق المختصة الخاصة بتطوير القطاع المصرفي واعتماد أفضل الممارسات، ومواصلة تطبيق أفضل الأنظمة والسياسات.

وأشاد  أعضاء المجلس الاستشاري للرؤساء التنفيذيين بالتنسيق المستمر والجهود التي يقوم بها المصرف المركزي لدولة الإمارات العربية المتحدة وبدعم كامل من اتحاد مصارف الإمارات والبنوك الأعضاء لزيادة وتيرة التوطين في القطاع، من خلال تدريب وتأهيل المواهب الإماراتية الشابة ليكونوا قادة المستقبل.

وقدم السيد/جمال صالح، المدير العام لاتحاد مصارف الإمارات ملخصاً حول حفل العشاء المشترك الذي نظمه الاتحاد، واستضاف فيه نائب وزير الخزانة الأمريكي، سعادة والي أدييمو، والوفد المرافق له من وزارة الخزانة وقنصلية وسفارة الولايات المتحدة الأمريكية في الدولة، بحضور عدد من الرؤساء التنفيذيين لبنوك ومؤسسات مالية عاملة في الدولة. وشملت أهم المواضيع التي تمت مناقشتها خلال العشاء، إدارة المخاطر والإجراءات المطورة فيما يتعلق بحماية العملاء ومواجهة التهديدات والتحديات المختلفة، بالإضافة إلى التقدم الذي حققته مصارف الإمارات في تنفيذ توجيهات المصرف المركزي لدولة الإمارات العربية المتحدة لزيادة فعالية أنظمة مكافحة غسل الأموال. وقد أشاد سعادة نائب وزير الخزانة الأمريكي بالخطوات التي اتخذها اتحاد مصارف الإمارات لخفض المخاطر التي تواجهها البنوك  العاملة في دولة الإمارات.

كما استعرض المجلس الاستشاري للرؤساء التنفيذيين نشاطات ومبادرات اتحاد مصارف الإمارات في عدد من المجالات مثل إدارة الثروات والحملة الوطنيّة لمكافحة الاحتيال، وأهمية امتثال جميع المصارف الأعضاء للقيم المهنية والأخلاقية في تنفيذ المعاملات المالية، وتبنّي سياسات الإقراض المسؤولة وتطبيق برامج التوعية المصرفية التي توفر للعملاء نظرة شاملة حول طبيعة العلاقة المالية مع المصارف التي يتعاملون معها. وقد ناقش المجلس أيضاً تعزيز الأمن السيبراني واتباع أفضل الممارسات التي تهدف إلى رفع مستوى أمن وحماية البنية التحتية الرقمية من خلال العديد من الخطوات ومنها العاب الحرب السيبرانية.

وفي ختام الاجتماع توجه معالي عبد العزيز الغرير بالشكر للمشاركين، مؤكداً على أهمية هذه اللقاءات في تطوير القطاع المصرفي، حيث تسهم في توسيع وتسريع عملية صناعة القرار، من أجل ضمان بيئة مصرفية آمنة وداعمة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في دولة الإمارات.

يذكر أن المجلس الاستشاري للرؤساء التنفيذيين، الذي تأسس قبل 10 سنوات، يضم  22 عضواً من الرؤساء التنفيذيين والمدراء العامين في المصارف المحلية والأجنبية والمؤسسات المالية العاملة في دولة الإمارات. ويشكّل المجلس منصةً استشاريةً لمناقشة الموضوعات ذات الصلة، واتخاذ القرارات التي تصب في مصلحة القطاع المصرفي وتعزز دور اتحاد مصارف الإمارات في دعم تطوير إجراءات البنوك  في دولة الإمارات.

عن اتحاد مصارف الإمارات

اتحاد مصارف الإمارات هو هيئة تمثيلية مهنية تأسست عام 1982 وتضم 54 عضواً من المصارف والمؤسسات العاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويعمل على رعاية مصالحهم وتعزيز التعاون والتنسيق فيما بينهم للارتقاء بالقطاع المصرفي لما فيه خير لصالح الأعضاء والعملاء واقتصاد الإمارات بشكل عام.

تتركز مهمة وأهداف اتحاد مصارف الإمارات في تمثيل المصارف والشركات الأعضاء وتنظيم واجباتها والدفاع عن مصالحها وحقوقها. كما يوفر منصة مثالية لتبادل الأفكار والخبرات والتعاون حول مختلف القضايا التي تهم القطاع المصرفي. كما يلعب اتحاد مصارف الإمارات دوراً محورياً في رفع مستويات وعي المجتمع المحلي، فيما يتعلق بمساهمات القطاع المصرفي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالدولة.

ويشتمل اتحاد المصارف على مجلس استشاري للرؤساء التنفيذيين يتألف أعضاؤه من 22 رئيساً تنفيذياً ومديراً عاماً للمصارف والمؤسسات الأعضاء، يتولى متابعة تنفيذ سياسات الاتحاد ونشاطاته، فضلاً عن اتخاذ القرارات المناسبة على يد الأمانة العامة للاتحاد ولجانه التنفيذية فيما يتعلق بالقضايا المصرفية، فيما تقوم اللجان الفنيّة الـ 25  ولجانه الاستشارية الـ 3 ببحث ومناقشة كافة القضايا ذات الصلة.