شيبيو وإفريسينس تُبرمان شراكة استراتيجية لتحسين عروض معلومات وسائل النقل متعددة الوسائط

شيبيو وإفريسينس تُبرمان شراكة استراتيجية لتحسين عروض معلومات وسائل النقل متعددة الوسائط

13 يونيو، 2022 Off By AETOSWire

اريس – أبرمت شركة “شيبيو”، وهي مزوّد رائد عالمياً لحلول معلومات وسائل النقل العالمية ومتعددة الوسائط، شراكة مع “إفريسينس” الرائدة في مجال أنظمة إدارة النقل بالسكك الحديدية والنقل متعدد الوسائط. وتهدف الشراكة إلى تحسين عرض معلومات وسائل النقل متعددة الوسائط. بموجب هذه الشراكة، ستزوّد “إفريسينس” شركة “شيبيو” بأوقات الوصول المتوقّعة الأكثر موثوقية في السوق استناداً إلى البيانات في الوقت الفعلي تُستمدّ من تتبع القطارات بالأقمار الاصطناعية وتتبّع مشغلي السكك الحديدية.

شيبيو وإفريسينس تُبرمان شراكة استراتيجية لتحسين عروض معلومات وسائل النقل متعددة الوسائط

بموجب هذه الشراكة الثنائية تستفيد “إفريسينس” أيضاً من شبكة “شيبيو” الكبيرة من شركات النقل البري والبحري، ما يوفر بيانات خدمات تتبع شحنات عالية الجودة لشركات الشحن بالسكك الحديدية وشركات الشحن متعدد الوسائط وعملائهم. ومن خلال مشاركة أحداث الحاويات الخاصة بالشحنات عبر المحيطات، وتحديد الوقت المتوقع لوصول الشحنات البرية بدقة وموثوقية عاليتين، تستطيع “إفريسينس” توقع التأثيرات على الخدمات اللوجستية للسكك الحديدية بصورة أفضل.

وفي المقابل، تتلقى “شيبيو” مجموعة من أحداث السكك الحديدية من “إفريسينس”، تتضمّن الأوقات المتوقعة لوصول الشحنات، وإحداثياتها وفق النظام العالمي لتحديد المواقع وأوضاع التحميل. وتوفر “إفريسينس” الأوقات المتوقعة لوصول الشحنات للقطارات بأكملها وللعربات المفردة على حد سواء؛ وهي قدرة فريدة في السوق. وستتوفر المعلومات المحسّنة عبر جميع أنواع النقل بواسطة السكك الحديدية على الصعيد العالمي لصالح عملاء “شيبيو”. بالإضافة إلى ذلك، تغطي “إفريسينس” عملية النقل بأكملها، بما يشمل تقديم العطاءات، والتخطيط الذكي التعاوني، وخطابات الشحن، وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

ويُسهم دمج الشركتين للأوقات المتوقعة لوصول الشحنات الخاصة لكل منهما في منح عملائهما معلومات متكاملة ومحسنة في عرض واحد، ما يخلق فرصاً جديدة لتقارب سلسلة التوريد ويعود بالفائدة على شركات الشحن بمستوى أعلى من الشفافية في سلسلة التوريد وتدفقات محسّنة للخدمات اللوجستية.

وأوضح لوسيان بيس، الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات والمؤسس المشارك لـ”شيبيو” قائلاً: “في ظل تفاقم صعوبات سلاسل التوريد التي تواجهها شركات الشحن حول العالم نتيجة للأحداث والاضطرابات العالمية، فإنها تسعى لمعرفة وقت وصول شحناتها إلى وجهتها النهائية. وفي ظلّ تزايد أهمية دور الاستدامة في إدارة النقل، تغدو السكك الحديدية من الوسائل الشائعة للنقل متعدد الوسائط. ومع ذلك، لطالما واجهت شركات الشحن صعوبة في الحصول على معلومات عن شحنات السكك الحديدية. وتسهم الشراكة بين ’شيبيو‘ و’إفريسينس‘ في تعزيز ثقة شركات الشحن في عمليات التسليم عبر السكك الحديدية ومتعددة الوسائط، ما يوفّر لهم اطلاعاً على أحداث مهمة في المراقبة وقدرةً على قياس وتحسين عملياتهم”.

ومن جهته، قال الدكتور يونس المرابط، الرئيس التنفيذي ومؤسس “إفريسينس”: “تشكل السكك الحديدية بالفعل جزءاً هاماً من الخدمات اللوجستية متعددة الوسائط. وتُسرّع تأثيرات الصفقة الأوروبيّة الخضراء مكانة السكك الحديدية باعتبارها مستقبل الشحن. إنّ هدفنا واضح ويتمثل في تحقيق: 30 في المائة من الحصة النموذجية للسكك الحديدية بحلول عام 2030، مع تأثير يقدر بتوفير نحو 290 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون. ولتحقيق هذا الهدف، تحتاج السكك الحديدية إلى الجهات المنضمّة حديثاً إلى القطاع والتي تعتبر النقل متعدد الوسائط نقطة الانطلاق الأساسية لهم. وتُمكننا هذه الشراكة من ربط النقاط بين وسائل النقل بالسكك الحديدية والميل الأول والأخير لجعل التحول في نماذج النقل حقيقة واقعة”.

للمزيد من المعلومات، يرجى النقر هنا.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

* المصدر: “ايتوس واير”