انتخاب الرئيس التنفيذي لشركة دي إم جي إيفنتس كأول مقيم في دولة الإمارات رئيسًا للرابطة العالمية لصناعة المعارض

انتخاب الرئيس التنفيذي لشركة دي إم جي إيفنتس كأول مقيم في دولة الإمارات رئيسًا للرابطة العالمية لصناعة المعارض

7 مايو، 2022 Off By NewsVoir

يترأس جيف ديكنسون، الرئيس التنفيذي لشركة دي إم جي إيفينتس الرابطة العالمية لصناعة المعارض، وهي المرة الأولى التي يتم فيها تعيين مسؤول تنفيذي مقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 05 مايو 2022: انتخبت الرابطة العالمية لصناعة المعارض لأول مرة في دبي والإمارات العربية المتحدة جيف ديكنسون، الرئيس التنفيذي لشركة دي إم جي إيفنتس، رئيساً لها لعام 2024، معترفةً بدبي وأبو ظبي كوجهتين عالميتين رائدتين للفعاليات.

تعد شركة دي إم جي إيفنتس التي يقع مقرها في دبي تحت قيادة ديكنسون منذ عام 2010، واحدة من أفضل عشرين شركة دولية لتنظيم المعارض والمؤتمرات والفعاليات، ولديها 10 مكاتب منتشرة حول العالم وتنظم ما يقرب من 100 حدث سنوياً.

وتعليقًا على تعيينه، قال ديكنسون: “يشرفني حقًا أن أقوم بخدمة صناعة أتحمس لها كثيرًا، فهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تعيين أي متخصص في الفعاليات من دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا الدور المرموق والرائد وأنا متأكد من أن مكانة دولة الإمارات كمركز رائد للأحداث الدولية قد كان عاملاً حاسماً في تعييني وخاصةً بعد نجاحها الباهر في استضافة أكبر معرض في العالم ” إكسبو دبي 2020″.

الرابطة العالمية لصناعة المعارض هي رابطة عالمية لمنظمي المعارض التجارية الرائدة في العالم وهدفها الرئيسي هو تمثيل وتعزيز ودعم المصالح التجارية لأعضائها وصناعة المعارض بشكل عام.

انتخاب الرئيس التنفيذي لشركة دي إم جي إيفنتس كأول مقيم في دولة الإمارات رئيسًا للرابطة العالمية لصناعة المعارض

يتم انتخاب رئيس الرابطة العالمية لصناعة المعارض من قبل مجلس إدارة الرابطة العالمية لصناعة المعارض لولاية مدتها عام واحد، ليصبح بذلك الممثل القانوني والرسمي لها ويرأس اللجنة التنفيذية ومجلس الإدارة والجمعيات العامة.

تمثل الرابطة العالمية لصناعة المعارض بشكل مباشر حوالي 50,000 من المتخصصين والمهنيين في صناعة المعارض على مستوى العالم، وتعمل أيضًا بشكل وثيق مع أعضاء الرابطة الوطنية والإقليمية البالغ عددهم 63 وتضم 795 منظمة عضو في 83 دولة ومنطقة منتشرة حول العالم.

وأضاف ديكنسون قائلاً: “سأبذل قصارى جهدي دائماً في خدمة صناعة الفعاليات مع التركيز على التنوع والابتكار والتكنولوجيا والاستدامة”.

تعد صناعة الفعاليات أمرًا حيويًا لاقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة، ووفقًا لتقرير التأثير الصادر عن مركز دبي التجاري العالمي فقد حققت سياحة الأعمال 3.5 مليار دولار أمريكي في عام 2018، أي ما يعادل 3.3٪ من الناتج المحلي الإجمالي لدبي، وفي عام 2019 حققت أكثر من 50٪ من خلال إقامة 16.7 مليون زائر دولي في دبي، وكان مسافرو الأعمال يحضرون الأحداث والفعاليات المقامة في دبي، كما ساهمت صناعة الفعاليات في عام 2019 بتحقيق ما يقرب من 200 مليار دولار أمريكي في الاقتصاد العالمي وتأمين 1.3 مليون فرصة عمل.

لقد استفادت الصناعة باعتبارها تعتمد بشكل كلي على الأحداث الحضورية من الإجراءات والتدابير السريعة والحاسمة التي اتخذتها حكومة الإمارات العربية المتحدة لمكافحة تفشي جائحة كوفيد-19 في الواقع، حيث تم الإشادة بدولة الإمارات العربية المتحدة على المستوى الدولي لطريقة استجابتها وسرعة تعاملها مع تفشي الجائحة وتنفيذ أحد أكثر الاستجابات فاعلية على مستوى العالم، والذي ظهر بواحد من أقل معدلات الوفيات والإصابة على مستوى العالم.

عملت الفرق في مركز دبي التجاري العالمي وشركة أبوظبي الوطنية للمعارض بلا كلل أو ملل لضمان سير جميع الفعاليات بأمان وتنفيذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية بما في ذلك أنظمة التنظيف المحسنة وتحسين دوران الهواء ومحطات متعددة لتعقيم اليدين فضلاً عن القيام بفحوصات درجة الحرارة، مما يمهد الطريق لعودة انعقاد الأحداث الدولية بشكل حضوري إلى الإمارات مرة أخرى.

وأردف ديكنسون قائلاً: ” وضع هذا النهج الأسس للاقتصاد الإماراتي لكي ينتعش بأمان وسرعة، حيث عادت الفعاليات الضخمة للانعقاد حضورياً مرة أخرى في مركز دبي التجاري العالمي قبل نهاية عام 2020″.

وتعتبر الفعاليات التجارية إلى حد ما أقوى أدوات المبيعات والتسويق للشركات للتواصل مع العملاء الحاليين والمحتملين، حيث أظهر 85 ٪ من رجال الأعمال في العديد من الاستطلاعات التي تم إجراؤها تفضيلًا كبيرًا للأحداث الحضورية وجهاً لوجه مقارنة بالأحداث الافتراضية”.

في عام 2021، تم تعيين ديكنسون في المجلس الاستشاري لغرفة دبي الدولية من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي.

يقيم ديكنسون في دبي منذ ما يقرب من 30 عامًا، وقد حصل على الإقامة الذهبية في عام 2021.