سياحة أوغندا تكشف عن العلامة التجارية الجديدة للوجهة في الإمارات

سياحة أوغندا تكشف عن العلامة التجارية الجديدة للوجهة في الإمارات

2 أبريل، 2022 Off By DGNgate

أطلق مجلس السياحة الأوغندي العلامة التجارية الجديدة “اكتشف أوغندا، لؤلؤة إفريقيا”، في دبي بحضور توم بوتيم، وزير سياحة أوغندا، باعتبار الإمارات سوق ذات أولوية قصوى للسياحة الأوغندية.

في 30 مارس 2022، أطلق مجلس السياحة الأوغندي (UTB) ، منظمة تسويق الوجهات التابعة لحكومة أوغندا، علامته التجارية الجديدة للوجهة “اكتشف أوغندا، لؤلؤة أفريقيا”، كجزء من حدث سياحي وإعلامي أقيم في منتجع شيراتون جميرا بيتش في دبي. وتم الإطلاق بحضور توم بوتيم، وزير السياحة الأوغندي ، وأدى إلى أن تصبح الإمارات العربية المتحدة أول سوق دولي يشهد إطلاق العلامة التجارية الجديدة والمحسّنة لأوغندا.

شهد هذا الحدث المسائي الرائع في الهواء الطلق إقبالًا مثيرًا للإعجاب مع أكثر من 90 من أصحاب المصلحة الرئيسيين في الصناعة والمهنيين والإعلاميين ومدونين السفر الذين توافدوا من جميع أنحاء الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، لمعرفة المزيد عن الوجهة الإفريقية المثيرة للاهتمام.

سياحة أوغندا تكشف عن العلامة التجارية الجديدة للوجهة في الإمارات

وقال توم بوتيم ، وزير السياحة والحياة البرية والآثار في أوغند، متحدثًا في حفل الإطلاق ومترئساً وفدًا من مسؤولي السياحة والمهنيين الرئيسيين من صناعة السياحة الأوغندية: “إن أوغندا متحمسة للغاية لإطلاق العلامة التجارية المعاد تطويرها وعروض السفر المثيرة، ويسعدنا أن نفعل ذلك هنا في دبي، حيث تعتبر الإمارات العربية المتحدة ودول الخليج المجاورة من الأسواق السياحية ذات الأولوية لأوغندا. ومن خلال جهودنا الترويجية المستمرة في المنطقة والمشاركة في إكسبو 2020 دبي على مدار الأشهر الستة الماضية، قمنا بتطوير الشبكات والعروض اللازمة لضمان وضع أوغندا كوجهة لقضاء العطلات الأولى للمسافرين من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي الذين يسعون إلى تجارب جديدة وفريدة من نوعها. “

وأضافت السيدة ليلي أجاروفا، الرئيس التنفيذي لمجلس السياحة الأوغندي: “يسعى الوعد الجديد للعلامة التجارية إلى إعادة التأكيد على المجموعة النادرة والثمينة من مناطق الجذب السياحي في أوغندا والتي يمكن العثور عليها جميعًا في وجهة واحدة، والمبنية على أساس ركائز الاستدامة والوضوح والاتساق والتعاون والتمكين. وتحقيقا لهذه الغاية، فإننا نستهدف المسافرين، وليس السياح، المستعدين لاستكشاف أوغندا على أساس اهتماماتهم الشخصية “.

أوغندا هي موطن لمجموعة من تجارب الأحلام التي لا يمكن تجربتها مجتمعة في أي بلد آخر على وجه الأرض. وتشمل هذه تجارب السفاري أهم خمسة حيوانات وهي الفهد والأسد والجاموس ووحيد القرن والفيل، بالإضافة إلى رحلات الغوريلا الجبلية، ورحلات الشمبانزي، والرحلات النهرية في منبع نهر النيل وعدد لا يحصى من أنشطة المغامرات والحركة مثل ركوب الرمث في المياه البيضاء، والقفز بالحبال وتسلق الجبال وغيرها الكثير.

وإضافة إلى إطلاق الوزير بوتيم الفيديو الترويجي الجديد، تضمن الحدث أيضًا عروض الرقص التقليدي، وفعالية تذوق القهوة الأوغندية، وبرنامج حواري مع سكان دبي الذين زاروا أوغندا سابقًا، والإعلان عن ثلاثة صناع محتوى مؤثرين تم ترشيحهم كسفراء لأوغندا ، وسوف يقوموا بزيارة أوغندا في الأشهر المقبلة للاستمتاع بأفضل ما يمكن أن تقدمه الوجهة.

تتمتع أوغندا برابط طيران مباشر استثنائي بينها وبين الإمارات، حيث تقوم الخطوط الجوية الأوغندية بتسيير 4 رحلات أسبوعياً من دبي، بالإضافة إلى طيران الإمارات التي تسير 5 رحلات أسبوعيًا، وتسيّر فلاي دبي رحلات يومية من دبي، وتسيّر العربية للطيران رحلات يومية من الشارقة.

باستخدام مجموعة واسعة من شركات النقل وخيارات الطيران المتاحة، أطلق مجلس السياحة الأوغندي عددًا من الشراكات والأنشطة في المنطقة لضمان تمتع المسافرين الإماراتيين والخليجيين بتجارب عطلة مفيدة في لؤلؤة إفريقيا المذهلة. كما تم إنشاء باقات العطلات الخاصة لشهر رمضان وعطلة عيد الفطر وطوال موسم الصيف.

نبذة عن مجلس السياحة الأوغندي (UTB):

تم إنشاء مجلس السياحة الأوغندي (UTB) بموجب قانون السياحة لاوغندا (2008)، حيث يُعد منظمة تسويق الوجهة الرسمية لحكومة أوغندا تحت مسمى لؤلؤة إفريقيا. تم إنشاء المجلس للترويج المستدام لأوغندا باعتبارها الوجهة الأكثر تفضيلًا وتنافسية للسياح والاستثمارات السياحية في إفريقيا. قام المجلس منذ انشاءه بالعمل مع أصحاب المصلحة في قطاع السياحة لتسويق وجهة أوغندا مع تشجيع الاستثمار والتعليم والتدريب والبحث وكذلك تطوير ومراقبة المعايير في قطاع السياحة، قام المجلس منذ 13 عام بزيادة عدد السياح الوافدين بنسبة 78٪ من 844،000 في 2008/09 إلى 1،500،000 في 2018/19. وهذا أعلى بقليل من معدلات النمو العالمية البالغة 63٪ في نفس الفترة. ونتيجة لذلك، تضاعفت أرباح القطاع من العملات الأجنبية ثلاث مرات تقريبًا، حيث نمت بأكثر من 171٪، من 590 مليون دولار أمريكي إلى 1.6 مليار دولار أمريكي في نفس الفترة. تخلق صناعة السياحة اليوم بشكل مباشر وغير مباشر 667.600 فرصة عمل، 77٪ منهم من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 30 عامًا ويمثلون 7.7٪ من الناتج المحلي الإجمالي.

عن أوغندا:

تقع أوغندا والمعروفة باسم” لؤلؤة إفريقيا “في شرق إفريقيا وتقدم بعضًا من مشاهد الحياة البرية الأكثر تنوعًا في القارة، مع مناظر طبيعية خلابة، وتجارب ثقافية غامرة، وكرم الضيافة الأصيل. أوغندا هي موطن لأكثر من نصف الغوريلا الجبلية المهددة بالانقراض في العالم والرحلات لمشاهدة هذه العمالقة اللطيفة في غابة بويندي المنيعة هي واحدة من أفضل أنشطة السفر في العالم. تكثر فرص رحلات السفاري في مناطق السافانا والغابات والأراضي الرطبة في جميع أنحاء 10 حدائق وطنية محمية، حيث يمكن للزوار مشاهدة أكبر 7 حيوانات برية في العالم و هي الأسد والفهد ووحيد القرن والفيل والجاموس المائي والشمبانزي والغوريلا الجبلية – بالإضافة إلى الزرافة والحمار الوحشي وفرس النهر والتمساح وأكثر من نصف جميع أنواع الطيور الموجودة في إفريقيا. من بين مناطق الجذب الطبيعية غير العادية في أوغندا جبال روينزوري المغطاة بالثلوج وبحيرة فيكتوريا الشاسعة والتي تشكل منبع نهر النيل ومنتزه شلالات مورشيسون فولز الوطني. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة

 73 total views,  2 views today