سامسونج تستعرض سلسلة أجهزة التلفاز 2022 المصممة لتوفير تجارب مبتكرة تناسب مختلف الأذواق

سامسونج تستعرض سلسلة أجهزة التلفاز 2022 المصممة لتوفير تجارب مبتكرة تناسب مختلف الأذواق

1 أبريل، 2022 Off By DGNgate

 [سول – كوريا، 31 مارس 2022] – استعرضت سامسونج للإلكترونيات المحدودة اليوم تشكيلة 2022 من أجهزة Neo QLED 8K ومكبرات الصوت والإكسسوارات، إلى جانب تسليط الضوء على مبادرات الاستدامة خلال حدث افتراضي خاص بعنوان ” Unbox & Discover”. وتهدف الشركة عبر إطلاق هذه السلسلة الجديدة إلى إعادة تعريف معايير وأدوار أجهزة التلفاز، من خلال توفير شاشات متطورة، مصممة على نحو أنيق، مع مجموعة من الوظائف التي تضاف إلى تجارب الترفيه الممتعة. وترتقي منتجات وميزات هذا العام بمستويات مشاهدة المحتوى عبر الشاشة إلى آفاق جديدة، وذلك من خلال توفير منصة مركزية واحدة للعب والتواصل والعمل وغيرها من الأنشطة اليومية.

وقال جونغ هي هان، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي ورئيس قسم تجربة الأجهزة في الشركة: “تهدف السلسلة الجديدة إلى الارتقاء بأساليب حياة المستخدمين من خلال توفير تجارب استخدام سلسة عبر جميع منتجاتنا، وتعزيز قدرة المستهلكين على الاستمتاع بجميع مزاياها بسهولة وبساطة. وتم تصميم 2022 Neo QLED 8K لتلبية مختلف الاحتياجات المستخدمين وتجاوز توقعاتهم وتمكينهم من عيش التجارب التي يحلمون بها على النحو الأمثل، بالإضافة إلى الاستثمار في الابتكارات على مستوى خصائص الجهاز الذي يوفر تجارب جديدة، بحيث تصبح أجهزة التلفاز من العناصر الأكثر أهمية في المنزل”.

سامسونج تستعرض سلسلة أجهزة التلفاز 2022 المصممة لتوفير تجارب مبتكرة تناسب مختلف الأذواق

تم تطوير مجموعة منتجات سامسونج 2022 انطلاقاً من رؤية “”شاشات للجميع .. شاشات تناسب كل مكان”، عبر توفير أجهزة التلفاز التي تشكل جزءاً لا يتجزأ من حياة المستخدمين اليومية، باعتبارها الاجهزة الأهم في المنزل. وتماشياً مع هذه الرؤية، طورت سامسونج أجهزة يمكن ربطها بسلاسة عبر منظومة من الأجهزة الأخرى، لضمان استخدام الشاشة الأمثل لكل مناسبة وجميع أساليب الحياة عموماً. وترتبط أجهزة وشاشات التلفزيون منذ ظهورها بشكل أساسي بتجربة المشاهدة، إلا أن أجهزة Neo QLED 8K صممت على نحو مبتكر لتغيير هذا المفهوم، عبر توسيع تجربة المستخدم.

شاشة QLED 8K الجديدة: الأفضل يرتقي لمستوى أعلى

تم تطوير شاشة 2022 Neo QLED 8K لترتقي بتجربة الشاشة الضخمة إلى مستوى جديد كلياً، حيث تم تزويدها بمعالج Neutral Quantum Processer 8K الذي يحتوي على 20 شبكة مستقلة من شبكات الذكاء الاصطناعي، تقوم كل منها بتحليل خصائص المحتوى وجودة الصورة لتوفير محتوى مثالي، بغض النظر عن المصدر.

ويدعم المعالج ذاته أيضاً ابتكاراً تقنياً جديداً، يتمثل في ميزة محسن العمق الحقيقي التي تقوم بمسح الشاشة وتعزيز مستويات التباين وموافقتها مع الخلفية عن طريق تحسين جودة المحتوى المعروض، دون معالجة الخلفية. ويعمل المعالج بشكل مشابه للطريقة التي ترى بها عينا الإنسان الصور في الحياة الواقعية، حيث يُبرز الكائنات الموجودة على الشاشة في الخلفية.

وإلى جانب مصابيح Quantum Mini LED الفائقة، يضمن المعالج مستوى إضاءة دقيق، مع التحكم بها على النحو الأمثل للمحافظة على مستوى السطوع عبر مختلف مساحات الشاشة، دون إضاءة المساحة المظلمة المحيطة بها، وهي ميزة أطلقت عليها العلامة مصطلح “التحكم التكيفي بمستويات الضوء” Shape Adaptive Light Control. وعلى سبيل المثال، سيظل البدر ساطعاً حتى في سماء الليل حالك السواد.

وحصلت شاشة QLED 2022 الجديدة كلياً من سامسونج على أول شهادة Pantone Validated في العالم من “بانتون”، وهي الجهة العالمية المسؤولة عن اعتماد وتحديد الألوان التي طورت نظام بانتون لمطابقة الألوان (PMS). ويعني ذلك استنساخ نماذج سامسونج أكثر من 2,000 لون على نحو يحاكي الألوان الطبيعية، إضافة إلى 110 ظلال للون البشرة المضافة حديثاً، والموجودة في القوائم الإرشادية التي تطورها بانتون. وتساهم هذه الألوان الرائعة في تعزيز راحة العين مع وضع EyeComfort الجديد. وتستخدم الميزة تقنية الذكاء الاصطناعي لضبط مستوى سطوع الشاشة ودرجة حرارة لونها تلقائياً بناءً على آليات دمج الضوء أو الظلام في الغرفة، مع معلومات غروب/ شروق الشمس لتحسين تجربة المشاهدة وضمان مستويات أفضل من الراحة.

توفير خصائص الصوت Dolby Atmos الغامرة مع ميزات ذكية

ولضمان الانغماس الحقيقي أثناء المشاهدة، تحتاج أجهزة التلفزيون والشاشات إلى تجربة صوت فائقة ودقيقة تتناسب مع الألوان الغنية والتفاصيل غاية في الدقة. ويعمل الذكاء الاصطناعي المدمج في معالج Neural Quantum Processor 8K على تحليل ما تعرضه الشاشة بصورة مباشرة، بحيث يمكن لميزات Adaptive Sound تعقب الصوت والتنقل بين السماعات المنتشرة لمطابقة الحركة على الشاشة بدقة فائقة.

ويتم نشر جميع الأصوات في طراز QN900B ضمن سلسلة Neo QLED 8K الرائدة، عبر نظام صوتي متطورة بقناة 90 واط من فئة 6.2.4، كما يتميز بوجود مكبرات صوت جديدة للقنوات العلوية، مع توظيف تقنية Dolby Atmos بخاصية Object Tracking Sound Pro. كما تم توظيف هذه التقنية أيضاً للتعرف على الصوت باستخدام خاصية التتبع للمؤثرات الصوتية وأصوات الحركة عبر الشاشة.

كما أضافت سامسونج أيضاً تقنية Dolby Atmos اللاسلكية إلى تلفزيونات Neo QLED 4K و8K، لضمان جودة صوت نقية بدون استخدام كابلات HDMI. كما سيتم أيضاً تطبيق تقنية Dolby Atmos اللاسلكية على مكبرات الصوت الجديدة فائقة النحافة 2022 من سامسونج، والمصممة خصيصاً لتوفير تجربة صوتية غامرة على نحو أنيق بأقل قدر ممكن من الإعدادات.

استمتع بتجربة المشاهدة عبر شاشتك

ولضمان تجربة سلسة قدر الإمكان، تم تجهيز تشكيلة 2022 بميزات جديدة وواجهة مستخدم أكثر ذكاءً، ما يحول أجهزة تلفاز وشاشات سامسونج إلى منصة محورية مركزية لمشاهدة المحتوى، والتحكم في الأجهزة، وممارسة الألعاب والتمارين الرياضية والكثير من الميزات المتطورة الأخرى.

  • جهاز Smart Hub الجديد: كشفت سامسونج أيضاً هذا العام عن جهازها Smart Hub، الذي يعد بمثابة واجهة مستخدم جديدة مدعومة من Tizen. ويوفر الجهاز الجديد كلياً مختلف جوانب التجربة الذكية في شاشة رئيسية واحدة سهلة النقل. ويصنف هذا الجهاز الميزات والإعدادات والمحتوى إلى ثلاث فئات لضمان تجربة مستخدم سلسة، وهي: الوسائط ومركز الألعاب والبيئة المحيطة.
  • الوسائط: تنظم شاشة الوسائط خيارات الترفيه للمستخدمين، بما في ذلك الفيديو عند الطلب والبث المباشر وخدمة Samsung TV Plus، مع إضافة أكثر من 190 قناة مجانية، كما يمكن للجهاز التعرف على الجوانب التي يفضلها المستخدمون من خلال تقنية التعلم الآلي لتقديم توصيات ذكية عبر جميع الأنظمة الأساسية والخدمات.
  • مركز الألعاب: يعد “مركز الألعاب” أو Gaming Hub نظاماً أساسياً جديداً للاستمتاع بتدفق محتوى اللعب، حيث يربط بين الأجهزة والبرامج المختلفة لتوفير تجربة سلسة للاعبين. والمميز في هذا الإطار، عدم الحاجة لتنزيل الألعاب، حيث أعلنت سامسونج عن مجموعة من الشراكات مع خدمات بث الألعاب الرائدة، ومنها NVIDIA GeForce NOW وStadia وUtomik، مع التوجه لإضافة المزيد من المحتوى في المستقبل، لتوفير مكتبات ألعاب الشركات عبر هذه الخاصية. وستتوفر المنصة الجديدة في وقت لاحق من هذا العام على طرازات مختارة من أجهزة تلفاز سامسونج الذكية 2022.
  • البيئة المحيطة: تعمل الشاشة على تحسين أناقة المنزل، سواء كان ذلك من خلال مزامنة الشاشة مع الديكور المحيط بها، أو استعراض أعمال فنية مميزة.
  • تجربة الألعاب: إضافة إلى Gaming Hub الجديد كلياً، تأتي مجموعة ألعاب 2022 بمواصفات وميزات تم تصميمها لتجربة ألعاب غير مسبوقة. وتشمل التجربة أربعة منافذ دعم من نوع HDMI 2.1، وألعاب Motion Xcelerator Turbo Pro 4K بمعدل 144 هرتز، وSuper Ultrawide GameView وGame Bar، لجعل تجارب الألعاب أكثر كفاءة، وسرعة وانسيابية. وبفضل هذه التحسينات الرائعة في جودة الصورة والإعدادات، ستكون الألعاب أكثر واقعية وتشويقاً من أي وقت مضى. كما ستطلق سامسونج أيضاً تشكيلة حصرية من التلفزيونات المثالية للألعاب بحجم 43 و50 بوصة في المستقبل القريب.
  • Samsung Health: لا يقتصر دور تطبيق Samsung Health على تقديم مجموعة متنوعة من التمارين الرياضية فحسب، بل تقدم أيضاً مجموعة من الطرق لتمكين المستخدمين من تتبع تقدمهم ومراقبة روتين حياتهم. وسيتمكن العملاء من تتبع تطورهم عبر مسارهم الرياضي لتحقيق أهداف اللياقة البدنية وأنشطتهم عبر التلفزيون، ومزامنتها بسلاسة مع الأجهزة الأخرى، مثل سلسلة ساعات Galaxy Watch4 لتتبع التقدم بصورة مباشرة على الشاشة.
  • SmartThings: تعد هذه الخاصية من سامسونج أحد المكونات المهمة للتجربة المتصلة، إذ تتحول الشاشة بفضلها إلى المنصة المركزية للتحكم بسهولة في الأجهزة المنزلية الأخرى عبر نقطة اتصال واحدة. وتستفيد هذه الميزة المضافة إلى أجهزة تلفاز سامسونج من الشاشة الكبيرة لمساعدة المستخدمين على اكتشاف الأجهزة، وعرضها والتحكم فيها بلمح البصر.
  • منصة NFT: تعتبر منصة NFT أحدث منتجات سامسونج لهذا العام، والتي تم تطويرها بالشراكة مع Nifty Gateway الرائدة على مستوى القطاع. وستوفر هذه الميزة للمستهلكين منصة شاملة لاستكشاف وعرض الفنون الرقمية NFT على شاشات 2022 QLED و QLED، كطريقة جديدة ومبتكرة لجمع واستعراض الأعمال الفنية.

الاستدامة كركيزة أساسية مع “Going Green

تستشرف سامسونج المستقبل على نحو دائم عبر مراقبة تأثير عمليات التصنيع واستخدام المنتجات على البيئة والأرض، مع البحث عن أفضل الطرق لخفض بصمتها والتمهيد لمستقبل أفضل.

  • التغليف الصديق للبيئة: تعمل سامسونج على تحسين عبواتها الصديقة للبيئة باستخدام حبر أقل بنسبة 90% مع إزالة المشابك المعدنية أثناء الإنتاج، ما يسهم في الحد من حجم المخلفات وتسهيل عمل مراكز إعادة التدوير.
  • جهاز التحكم عن بعد SolarCell: ارتقت العلامة هذا العام بجهاز التحكم عن بعد SolarCell، حيث أصبح أكثر كفاءة بنسبة 88% من طرازات 2020 السابقة. ما أدرى إلى انتفاء الحاجة لاستخدام البطاريات، حيث يمكن شحنه من خلال نظام التردد اللاسلكي 2.4 جيجا هرتز، واستخلاص الطاقة المنبعثة من أجهزة توجيه Wi-Fi.
  • مواد معاد تدويرها: تستخدم أجهزة تلفزيون سامسونج 2022 والشاشات وأجهزة العرض الرقمية والتحكم عن بعد مادة الراتنج المعاد تدويرها. وتستخدم الشاشات عالية الدقة الراتنج المعاد تدويره من البلاستيك الذي تم تجميعه من المناطق الساحلية، والذي يمكن أن يتحول إلى نفايات خطرة تهدد البيئة البحرية.

شهادة Carbon Trust: حصل جهاز Neo QLED 8K/ 4K من سامسونج على علامة “خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون” من وكالة Carbon Trust، كدلالة على خفض البصمة الكربونية لمجموعة أجهزة Neo QLED عاماً تلو الآخر.

قدرات تخصيص الإكسسوارات

تدرك سامسونج أن لكل مستهلك ذوقه واحتياجاته الفريدة عندما يتعلق الأمر بأجهزة التلفاز، ولهذا السبب ابتكرت الشركة إكسسوارات جديدة لتلفزيونات سلسلة 2022 بهدف توفير تجارب جديدة كلياً للمستخدمين.

  • حامل نحيف: يمكن للراغبين في تثبيت شاشتهم على الحائط استخدام الحامل Slim Fit، مع إمكانية تدويره نحو الأعلى أو الأسفل وعلى الجانبين، للحصول على زاوية مثالية بغض النظر عن مكان جلوس المشاهد.
  • حامل الاستوديو: يوفر طريقة فريدة وأنيقة لعرض Neo QLED 8K بطريقة فنية.
  • التدوير التلقائي: تعمل هذه الإكسسوارات الجديدة على تعزيز إمكانيات الدوران لخاصية Sero إلى شاشات Neo QLED 8K، لنقل تجارب الهاتف المحمول إلى الشاشة الكبيرة، وإضفاء الفنون الشخصية على الشاشة، مع توفير تجارب MultiView عبر التصاميم الجديدة. ويمكن استخدامه كحامل أو للتثبيت على الحائط لتحسين تجربة المشاهدة.

للطلب المسبق أو للحصول على المزيد من المعلومات حول أجهزة تلفاز سامسونج، يمكن زيارة www.samsung.com.