مدرسة 21 كي تسعى إلى أن تصبح أكبر مدرسة عبر الانترنت في جنوب آسيا بحلول عام 2023

مدرسة 21 كي تسعى إلى أن تصبح أكبر مدرسة عبر الانترنت في جنوب آسيا بحلول عام 2023

31 مارس، 2022 Off By AETOSWire

تسير مدرسة “21 كي” – أول مدرسة متوافرة عبر الانترنت فحسب في الهند – بخطوات متعاقبة على المسار الصحيح لتغدو أكبر مدرسة من نوعها في جنوب آسيا. وستقبل المدرسة أكثر من 15 ألف طالب للعام الدراسيّ المُقبل بحلول يوليو 2022. وبحلول عام 2023، تخطط المدرسة قبول أكثر من 30 طالب. وتضمّ مدرسة “21 كي” حالياً طلّاباً من أكثر 35 دولة كانوا المروّجين الأقوياء الذين ساعدوا مجتمعها على النموّ.

مدرسة 21 كي تسعى إلى أن تصبح أكبر مدرسة عبر الانترنت في جنوب آسيا بحلول عام 2023

وتعدّ مدرسة “21 كي” رائدة في مجال التعليم عبر الانترنت فحسب، وتوفّر تعليماً عالميّ المستوى يمكن الوصول إليه للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و18 عاماً، والذين يقيمون في أي بقعة جغرافية ومنطقة زمنية. وتتمتع المدرسة، مع وجود أكثر من 200 معلّم متدرّب تدريباً عالياً والأفضل ضمن فئته، بجودة تدريس عير مسبوقة حققت إشادة بنسبة 96 في المائة في القطاع. وبينما يمكن للطلاب المسجلين في مدرسة “21 كي” اختيار الدراسة من خلال ثلاثة مناهج هي الهندية والأمريكية والبريطانية، يساعد نموذج التعليم المبتكر في إنشاء فئة جديدة تتضمّن تعليماً مخصصاً ومرناً وبتكلفة ميسورة. وأبرمت المدرسة المتوافرة عبر الانترنت فحسب مؤخراً شراكة مع “كامبريدج المملكة المتحدة” لتوفير برامج المسار الوظيفي من المدرسة للقبول في الجامعات في جميع أنحاء المملكة المتحدة للتعليم العالي. واستغلّ الفريق فهمه العميق للتكنولوجيا وعلم أصول التدريس لإنشاء مدرسة المستقبل.

وتساعد مدرسة “21 كي” الطلاب بشكل كبير في تقليص الوقت الذي يمضونه للتنقل من وإلى المدرسة، ما يمنحهم مزيداً من الوقت لمتابعة دراسات اللغة وفنون الأداء والرياضة وسواها. وواصل طلاّب مدرسة “21 كي” نشر العديد من الكتب وتطوير الألعاب والمنافسة في الفعاليات الرياضية على مستوى الولايات والمستوى الوطني، دون أن يضطرّوا إلى تفويت يوم دراسي واحد. وفي هذا السياق، قال سانتوش كومار، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لمدرسة “21 كي”: “تهدف مدرسة ’21 كي‘ باستمرار إلى توفير تعليم على عالمي المستوى من الحضانة إلى الصف الثاني عشر، مع سهولة الوصول إلى الجميع في أي مكان وفي أي وقت. ولقد لمسنا من خارج جمهورنا المستهدف المعتاد، مستوى عالٍ من الاهتمام خاصةً من الآباء الذين يضطرون إلى الانتقال بشكل متكرر إلى المدن بسبب الوظائف أو أولياء الأمور من مدن المستوى 2 و3 الذين يتوقون إلى تعليم عالي الجودة أو أولئك الموجودين في المناطق المركزية ولكنهم لا يستطيعون تحمل تكاليف أسعار التعليم الباهظة. ومع تحقيق التعليم عبر الإنترنت طفرة في المنظومة التعليمية، تركز مدرسة “21 كي” على توسيع مدى وصولها لمساعدة الطلاب على تحقيق سعيهم للحصول على تعليم شامل والاستعداد للمستقبل”.

لمحة عن مدرسة “21 كي”

تعدّ مدرسة “21 كي”، التي تأسست في العام 2020، أوّل مدرسة متوافرة عبر الانترنت فحسب في الهند. وتهدف المدرسة، التي شارك في تأسيسها كلّ من سانتوش كومار وجوشي كومار ودينيش كومار ويشوانت راج بارسمال، إلى إتاحة التعليم عالمي المستوى لجميع الأطفال بغض النظر عن موقعهم الجغرافي وحياتهم السلسة. وتشتهر المدرسة بالصرامة الفكرية والتعلم القائم على التطبيق والخيارات المرنة وأعضاء هيئة التدريس المدربين وبيئة التعلم الجماعي في مجتمع ينمو فيها الطلاب معاً بدلاً من التنافس مع بعضهم. وتضمّ المدرسة أكثر من 3,500 طالب سعيد، وخلال الـ18 شهراً، سيصبح عدد الطلاب المنتسبين إليها 30 ألفاً- من 35 دولة وهي مستعدّة جيداً للتوسع العالمي.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع “بزنيس واير” (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20220329005489/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

*المصدر: “ايتوس واير”