عرض فلكلوري مبهر تقدمه الفرقة الوطنية البولندية في إكسبو 2020 دبي

أبهرت الفرقة الوطنية البولندية للأغاني والرقص “سلاسك”، جمهور إكسبو 2020 دبي، بعرض فلكلوري رائع قدمته مساء السبت على خشبة مسرح دبي ملينيوم في موقع الحدث الدولي، حيث أدت باقة من الأغنيات البولندية والرقصات الشعبية والوطنية المستوحاة من تقاليد المنطقة وجمال الأزياء الشعبية.

وافتتحت الفرقة العرض الفلكلوري، الذي حمل عنوان “زسبول بيسني إي تانكا”، برقصة جماعية حيوية أداها راقصون وراقصات على وقع غناء أوبرالي مؤثر. وقدمت الفرقة أيضا مجموعة متنوعة من الرقصات الأكثر شهرة في بولندا، والتي تمثل التقاليد العائدة لمختلف المناطق في أنحاء البلاد. وتميزت رقصات الفرقة بالحركات الحماسية المفعمة بالطاقة والحيوية والأزياء الشعبية الجميلة والملونة.

وشملت الرقصات الشعبية الأصيلة في بولندا التي قدمتها الفرقة أثناء العرض رقصات “كراكوفياك”، و”موزور” (مازوركا)، و”أوبيريك”، و”بولونيز”، و”بوهيمي بولكا”، التي نشأت في الريف البولندي، وانتقلت لاحقا إلى البلاط الملكي، وعمد الملحنون الكلاسيكيون، ومنهم شوبان، إلى دمجها في أعمالهم.

تتميز الفرقة الوطنية البولندية بتصميم الرقصات الفريدة التي تجسد تقاليد المنطقة. وقد قدمت عروضها، التي تجاوزت 9,000 حفلة غنائية راقصة، في مختلف المسارح العالمية، حيث حضرها أكثر من 27 مليون متفرج. وفازت بالعديد من الجوائز العالمية.