مصرف الراجحي ماليزيا يختار ثوت ماشين لبناء مصرف إسلامي رقمي بأحدث التقنيات

مصرف الراجحي ماليزيا يختار ثوت ماشين لبناء مصرف إسلامي رقمي بأحدث التقنيات

25 يناير، 2022 Off By AETOSWire

لندن- (بزنيس واير/“ايتوس واير”): قام مصرف الراجحي ماليزيا (“إيه آر بي إم”)، التابع والمملوك بالكامل لمصرف الراجحي في المملكة العربية السعودية، وهو أكبر مصرف إسلامي في العالم من حيث الأصول، باختيار شركة “ثوت ماشين” المُزوّدة لتقنيات الخدمات المصرفية الأساسية الناشئة في السحابة، لتشغيل المصرف الرقمي القادم من الجيل التالي وتعزيز مكانة المصرف كشركة رائدة في مجال الصيرفة الإسلامية.

هذا وشرع مصرف الراجحي ماليزيا في عام 2021 في عملية تحوّل رقمي ممتدة على عدة السنوات، وسيستخدم المصرف “فولت”، وهو محرك الخدمات المصرفية الأساسية من شركة “ثوت ماشين”، لإطلاق بنك رقمي جديد في عام 2022 إلى جانب مجموعة من الخدمات المالية المتطورة للأفراد والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، من قبيل المُدّخرات ومنتجات التمويل.

وسيُمكّن التصميم الفريد من نوعه الذي تتمتّع به منصة “فولت” مصرف الراجحي ماليزيا من تحقيق طموحاته وإطلاق مصرف متكامل الخدمات من الجيل التالي. وسيُسخّر المصرف محرك المنتج العالمي من “فولت” لتصميم وإطلاق وإدارة مجموعة كاملة من المنتجات على بنية واحدة واضحة.

بالإضافة إلى ذلك، يشرع مصرف الراجحي ماليزيا في إنشاء مجموعة كاملة من المنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، وستضطلع قدرات إنشاء المنتجات الخاصة بـ “فولت” بدور أساسي في السماح للمصرف بإنشاء وتقديم خدمات مصممة خصيصاً لتلبية الاحتياجات الفردية لعملائه.

كما تم اختيار شركة “ثوت ماشين” من قبل عددٍ من مصارف التجزئة الكبيرة من المستوى الأول وهي تعمل أيضاً مع شركات التكنولوجيا المالية الأصغر حجماً والشركات التي تحثّ على التغيير. ويشمل عملاؤها كلاً من “جي بيه مورجان تشايس”، و”لويدز بامكنج جروب”، و”ستاندرد تشارترد”، و”بنك آي إن جي” ومجموعة “إس إي بي” البنكية.

وفي عام 2019، قامت شركة “ثوت ماشين” بافتتاح مقرها الرئيسي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ في سنغافورة وتم اختيارها من قبل مصرف “ستاندرد تشارترد” لتشغيل خدمة “موكس” الخاصة به للخدمات المصرفية الرقمية الجديدة. ويعمل لدى “ثوت ماشين” أكثر من 50 موظفاً في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وتواصل الشركة تنفيذ استراتيجية النمو الخاصة بها لتزويد تقنيات للخدمات المصرفية الأساسية الناشئة في السحابة لعددٍ أكبر من المصارف في عام 2022.

اقتباسات

قال أرسلان أحمد، الرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي ماليزيا، في معرض تعليقه على هذا الأمر:

“نحن بصدد إطلاق مصرفٍ رقمي بأحدث التقنيات سيتميّز بمستويات الابتكار وراحة العملاء والموثوقية العالية فيه. إذ نقوم بتسخير الإمكانيات التقنية الهائلة التي يقدمها شركاؤنا الرئيسيون للمساعدة في المضي قُدُماً نحو تحقيق رؤيتنا في أن نغدو المصرف الأول في ماليزيا في مجال الابتكار في التمويل الإسلامي. وقد أثبتت شركة ’ثوت ماشين‘ أنّ خدماتها شديدة التنافسية هي مدعومة بتقنيات وهندسة لا مثيل لها. ونحن على أتمّ الثقة من أن الشراكة المُبرمة بين مصرف الراجحي ماليزيا و’ثوت ماشين‘ هي قرار استراتيجي يُتّخذ للمستقبل، في الوقت الذي نشرع فيه في بناء مصرف رقمي لا مثيل له من حيث التصميم وسهولة الاستخدام”.

من جانبه، قال بول تايلور، الرئيس التنفيذي ومؤسّس “ثوت ماشين”:

“يُسعدنا أن مصرف الراجحي ماليزيا قد اختارنا لتشغيل مصرفه الجديد. إذ بصفته مصرفاً رائداً في مجال تقديم خدمات الصيرفة الإسلامية، يتمتع مصرف الراجحي ماليزيا بفرصة كبيرة لإطلاق خدمة مصرفية استثنائية من الجيل التالي – ولا يساورنا أيّ شكّ في أنهم سينجحون بذلك. نحن نتطلع قدماً إلى العمل معاً لتحقيق رؤيتهم الطموحة والمُشوّقة”.

لمحة عن “ثوت ماشين”

تهدف شركة “ثوت ماشين”، التي تأسّست عام 2014، إلى تمكين المصارف من نشر أنظمة حديثة والابتعاد عن منصات تكنولوجيا المعلومات القديمة التي تكتسح قطاع الخدمات المصرفية. ونحن نقوم بذلك بالاعتماد على “فولت”، منصة الخدمات المصرفية الأساسية الناشئة في السحابة. تجدر الإشارة إلى أنّ نظام الجيل التالي هذا قد أُنشئ منذ البداية كمنصة سحابية ناشئة في السحابة بشكل كامل. وهو لا يتشمل على أيّ سطر من الشيفرات القديمة أو ما قبل السحابة.

تضمّ شركة “ثوت ماشين” حالياً فريقاً مكوناً من أكثر من 500 شخص منتشرين في مكاتب الشركة في كلّ من لندن، ونيويورك، وسنغافورة، وسيدني، وملبورن، كما جمعت تمويلاً يفوق 340 مليون دولار أمريكي وهي تُقدّر بأكثر من 1 مليار دولار أمريكي.

للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الالكتروني التالي: thoughtmachine.net

لمحة عن شركة الراجحي المصرفية للاستثمار (ماليزيا) المحدودة (“إيه آر بي إم”)

تُعدّ “إيه آر بي إم” شركةً تابعة ومملوكة بالكامل لمصرف الراجحي المملكة العربية السعودية، وهو أكبر مصرف إسلامي في العالم، تأسّست محلياً في أكتوبر من عام 2006. وفي أعقاب إطلاقها رسمياً في عام 2007، أصبحت شركة “إيه آر بي إم” أول مصرف عربي يبدأ عملياته في منطقة جنوب شرق آسيا، كجزء من مجموعة مصرفية متوافقة مع الشريعة الإسلامية وتضطلع بدور مهم في سد الفجوة بين المتطلبات المالية الحديثة والقيم الجوهرية، مع قيادة العديد من معايير القطاع والتنمية.

نحن في شركة الراجحي المصرفية للاستثمار، نؤمن أن القيم هي التي تربط العالم معاً بصفته عبارة عن أشخاص من مختلف الجنسيات والأعراق والثقافات. فالقيم تحددنا، وتوحدنا، وتُكسبنا الثقة من أولئك الذين نقدّم الخدمات لهم. وهكذا، وبصفتها شركة مُتجذرة بعمق في مبادئ الخدمات المصرفية الإسلامية وتعمل على نفس المنصة التي يعمل عليها المصرف الأساسي، تأسست “إيه إم بي آر” على القيم الأساسية للنزاهة، والشفافية، والشغف بخدمة عملائنا، والتوجه نحو الحلول، والتواضع، والابتكار، والجدارة، والاهتمام بالمجتمع.

تسعى “إيه آر بي إم” باستمرار إلى توسيع مجموعة منتجاتها وخدماتها لتلبية الاحتياجات المالية لعملائها، وتقديم حلول مالية مُبتكرة تتوافق مع الشريعة الإسلامية في كلّ من قطاع البيع بالتجزئة والشركات والخزانة والاستثمار. وتمارس الشركة اليوم أعمالها من خلال شبكة توزيع مكونة من 16 فرعاً في جميع أنحاء البلاد.

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

*المصدر: “ايتوس واير”