مصرف هاميلتون ريزيرف يتعاون مع ماستركار لتعزيز عمليات الدفع الآمنة والسريعة حول العالم

مصرف هاميلتون ريزيرف يتعاون مع ماستركار لتعزيز عمليات الدفع الآمنة والسريعة حول العالم

23 سبتمبر، 2022 Off By AETOSWire

مقاطعة جيسوبس، سانت كيتس ونيفيس — أعلن مصرف “هاميلتون ريزيرف” ، وهو المصرف الواقع في مسقط رأس ألكسندر هاميلتون، أحد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة (الذي ولد في عام 1755) وأكبر مصرف عالمي في المنطقة، عن إبرام شراكة مع “ماستركارد” لتزويد العملاء بمدفوعات رقمية عابرة للحدود سريعة وآمنة.

باستخدام نقطة وصول واحدة وآمنة، ستسمح خدمات المدفوعات العابرة للحدود من “ماستركارد” بتمكين مصرف “هاميلتون ريزيرف” من الوصول إلى نحو 90 في المائة من سكان العالم عبر الحسابات المصرفية والمحافظ الرقمية ومواقع الدفع النقدي الموزّعة حول العالم. من شأن القدرات الواسعة التي تتمتع بها “ماستركارد” أن تسمح للمصرف بتسهيل المدفوعات الشفافة والآمنة والمؤكدة والسريعة بين الأفراد والشركات في أكثر من 100 دولة وأكثر. بذلك، سيحصل مصرف “هاميلتون ريزيرف” على قدرات معالجة المدفوعات بالوقت الفعلي في معظم البلدان، من شأنها أن توفر تجربة فريدة للعملاء الذين ينفذون المدفوعات العابرة للحدود.

Hamilton Reserve Bank Partners with Mastercard to Drive Secure Payments with Speed Around the World

وقال السير توني بالدري، الرئيس المؤسس لمصرف “هاميلتون ريزيرف” في معرض تعليقه على هذه الشراكة: “بعد انضمامنا إلى ’ماستركارد‘، برهن مصرف ’هاميلتون ريزيرف‘ بنجاح عن قدراتنا المتقدمة في مجال التكنولوجيا المالية، وقوة رأس المال، والامتثال القوي للأنظمة.” وأضاف: “نحن فخورون بإبرام هذه الشراكة مع ’ماستركارد‘ باعتبارها شريكاً إضافياً ضمن شبكتنا من قنوات الدفع لتسريع مدفوعات العملاء. ويتوقع مصرف ’هاميلتون ريزيرف‘ أن يتمكن من معالجة أكثر من 20 ألف عملية تحويل للأموال شهرياً قريباً.”

يعدّ مصرف “هاميلتون ريزيرف” إحدى المؤسسات المصرفية الرائدة المخوّلة بتقديم خدمات المدفوعات العابرة للحدود من “ماستركارد” في سانت كيتس ونيفيس.

من جانبه، قال دالتون فاولز، المدير القطري لشركة “ماستركارد” في أسواق جامايكا وبربادوس وترينيداد وتوباغو وشرق الكاريبي: “لقد شهد حجم المدفوعات العابرة للحدود نمواً كبيراً وهاماً في السنوات الأخيرة، حيث اضطلعت هذه الأنواع من المدفوعات بدور حيوي للغاية في دعم التجارة والأفراد والاقتصادات خلال مرحلة تفشي الوباء. نحن سعداء لإبرام هذه الشراكة والتعاون مع مصرف ’هاميلتون ريزيرف‘ لمواصلة نمونا في المنطقة ودعم المزيد من الأفراد في الدفع أو تقاضي رواتبهم بأمان وسرعة، أينما وجدوا حول العالم.”

تجدر الإشارة إلى أن هذه الشراكة مع “ماستركارد” ستتيح لمصرف “هاميلتون ريزيرف” توسيع نطاق وحجم شبكة قنوات الدفع والمصارف المراسلة التابعة له. كذلك، تستند العمليات في مصرف “هاميلتون ريزيرف” إلى نظام التنفيذ المباشر للمعاملات (أو ما يُعرف بـ”STP”) من “تيمينوس”، أحد أكبر مزوّدي منتجات البرمجيات المصرفية الأساسية في العالم، ما يتيح لعملاء المصرف تجربة مصرفية ذاتية التوجيه وسلسة وآمنة عبر الإنترنت، على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع.