تدريب 556 سائق حافلة ضمن حملة السائق الآمن للحافلات المدرسية التي أطلقتها مجموعة إس تي سي في أبوظبي

تدريب 556 سائق حافلة ضمن حملة السائق الآمن للحافلات المدرسية التي أطلقتها مجموعة إس تي سي في أبوظبي

20 سبتمبر، 2022 Off By AETOSWire

دبي، الإمارات العربية المتحدة — وضعت مجموعة خدمات النقل المدرسي “إس تي إس” منذ تأسيسها سلامة الركاب والموظفين على رأس أولوياتها. وباعتبارها شركة مشغلة مسؤولة لخدمات النقل، تنشط مجموعة “إس تي إس” في تنفيذ برامج تدريبية مكثفة لجميع موظفيها. وتغطي هذه البرامج الممارسات والسياسات المرتبطة بالسلامة على الطرق، والمهارات الشخصية، والقواعد السلوكية في “إس تي إس”.

وتلقّى 556 سائق حافلة مدرسية و150 مُشرفاً تدريباً خلال حفل إطلاق الحملة الذي أقيم في مدرسة جيمس الهندية المتحدة بأبوظبي. وفي إطار فعاليات هذا الحدث، شارك متحدثون من مركز النقل المتكامل في أبوظبي وشرطة أبوظبي والإدارة العليا لمجموعة “إس تي إس” مع القوى العاملة التي تضمّ مئات السائقين ومُرافقي و/ أو مُشرفي الحافلات المدرسية وناقشوا عدداً من المسائل المرتبطة بترسيخ مبادئ السلامة التشغيلية لمجموعة “إس تي إس”، وممارسات القيادة الآمنة، فضلاً عن قوانين ولوائح النقل.

556 school bus drivers trained at launch of the Abu Dhabi chapter of the STS Group school bus Safe Driver Campaign

وفي هذا السياق، قال ستيف بورنيل، المدير الإداري لمجموعة “إس تي إس”: “ستبقى سلامة عملائنا وموظفينا دائماً على رأس أولوياتنا. فالسلامة في الحافلات المدرسية تبدأ بسلوك قيادة إيجابي ومحترف. تعمل حملة السائق الآمن ’سايف درايفر‘ كمنصة لضمان أن تحظى قيمنا الآمنة المتمثلة في نقل الطلاب من وإلى المدرسة بأمان، في الوقت المناسب، وبذكاء بالأصداء المرجوة لدى جميع أفراد القوى العاملة”.

وفي حين تستثمر مجموعة “إس تي إس” في أحدث أنظمة الحافلات الذكية المصممة لضمان سلامة الركاب والموظفين على متن الحافلات، فإنّها تؤكّد على الدور الرئيسي لسائقي الحافلات المدرسية في سلامة الحافلات المدرسية. وتركّز حملة السائق الآمن “سايف درايفر” على المجالات الرئيسية التالية:

1. كاميرات حافلة لا يحجبها مجال رؤيتها شيء.
2. عدم استخدام الهواتف الجوالة أثناء القيادة.
3. الاستخدام الإلزامي لحزام الأمان.
4. عملية تواصل باستخدام جهاز تنبيه.
5. إدارة الوقت الشخصي للسائقين وتأثير الإرهاق.
6. إجراءات السلامة عند إطفاء المركبة.

من جهته، قال توماس إيدلمان، المدير الإداري لمنصة (RoadSafetyUAE): “تُشير الإحصائيات إلى أن أكثر من 90 في المائة من حوادث الطرق تقع نتيجةً لأخطاء بشرية. ولذلك، فيجب على مشغلي أساطيل حافلات النقل المسؤولين على غرار مجموعة ’إس تي إس‘ تثقيف فرقهم من سائقي الحافلات المدرسية بشأن توقع الأخطاء المحتملة التي قد يرتكبها مستخدمو الطرق الآخرين ومواصلة التدريب على مهاراتهم في القيادة الدفاعية”.

وفي إطار هذا الحدث، تم عرض مقطع فيديو قصير وغني بالمعلومات طورته مجموعة “إس تي إس” حول أهم ممارسات القيادة الآمنة. وتناول الفيديو بالتفصيل نصائح وتحذيرات بشأن القيادة الآمنة وأوصى سائقي الحافلات المدرسية باتّباع بروتوكولات السلامة والالتزام بها أثناء رحلات الحافلات. وفي المرحلة المُقبلة، سيُشكّل فيديو الحملة أرضيةً ومنصةً للتعليم أثناء تدريب الموظفين. كما تم تطوير منصة تحليل الأداء لقياس فعالية ورش العمل التدريبية.