تسوقوا بينما يستمتع أطفالكم في “يهال زمان أول” في “مول الإمارات”

تسوقوا بينما يستمتع أطفالكم في “يهال زمان أول” في “مول الإمارات”

27 يوليو، 2022 Off By DGNgate
  • يمكن للأسر التسوق بينما يستمتع أطفالهم فى “يهال زمان أول” والمشاركة في تجارب ثقافية ثرية وممتعة وتفاعلية تحتفي بتراث دولة الإمارات العربية المتحدة.

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 26 يوليو: مع بدء العطلة الصيفية، أطلق “مول الإمارات” خدمة تسوق جديدة في “يهال زمان أول”، في المركز الثقافي الإماراتي الفريد،” زمان أول“. بالتعاون مع “كوكوز”  – Cuckoo’sيمكن للأطفال الآن الاستمتاع بتجارب تعليمية مليئة بالمرح للاحتفال بالتراث الغني للبلاد وتقاليدها الجذابة بينما يقوم الأهل في التسوق. تعمل الخدمة في الأيام من الاثنين إلى الأحد من الواحدة ظهراً إلى العاشرة مساءً، حيث يتم عرض أفضل ما في الإمارات العربية المتحدة من تاريخها الماضي وحاضرها للسكان المحليين والمقيمين والسياح على حد سواء.

يقع “زمان أول” في الطابق الثاني بـ “مول الإمارات”، إلى جانب مقهى “أرماني”، حيث يجمع بين الفنون الحديثة والتقليدية، والخدمات المخصصة والترفيه اليومي. وبالنسبة للأطفال الذين يحبون الإبداع، لا ينبغي تفويت تجربة تاريخ الغوص للبحث عن اللؤلؤ حيث يمكن للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و9 سنوات تصميم قطعة مجوهرات مخصصة لهم، وإنشاء تصاميم بالحناء والانغماس في أنشطة الفنون والحرف اليدوية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لأولئك الذين يتطلعون إلى ممارسة النشاطات، تعلم الرقص الإماراتي التقليدي، ولعب الألعاب الشعبية الإماراتية والغناء على ألحان الموسيقى الإماراتية التقليدية.

تسوقوا بينما يستمتع أطفالكم في “يهال زمان أول” في “مول الإمارات”

وتشمل خيارات الترفيه والتسلية أيضاً جلسات ممتعة لسرد القصص مع حكايات تقليدية من الإمارات العربية المتحدة وتجربة عرض جذاب للدمى.

وقال حسين موسى مدير “مول الإمارات” لدى “ماجد الفطيم العقارية”: “إن دولة الإمارات العربية المتحدة بلد غني بالثقافة والتراث ويعكس القيم العربية التقليدية التي نفخر بالاحتفال بها. ومع بدء العطل الصيفية، ليس هناك وقت أفضل لتثقيف الأطفال بهذه القيم، والتعرف على تاريخ الأمة النابض بالحياة. ونحن نعلم من خلال رؤيتنا أن الزوار يبحثون عن تجارب متنوعة تلائم جميع أفراد الأسرة ويتطلعون أيضاً إلى مساحات صديقة للأطفال في مراكز التسوق الخاصة بهم، لذلك يسعدنا تحويل تجربة التسوق إلى تجربة ثرية وتعليمية وثقافية للأطفال يمكن الاستمتاع بها على مدار السنة”.

وعلى مساحة رائعة تبلغ 1100 متر مربع مؤلفة من تسع مناطق متميزة، يمكن للعائلات التي تزور “زمان أول”، الانغماس في المعارض الفنية التي تسلط الضوء على أعمال الفنانين الإماراتيين الموهوبين. بالإضافة إلى مساحات تعرض السنوات الخمسين الماضية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وسوق إماراتي تقليدي، وتجربة سينمائية أولى من نوعها هي “مجلس السينما” وهي عبارة عن بوتيك يوفر تجربة مخصصة لمشاهدة الأفلام الإماراتية. وتقدم المساحة أيضاً معرضاً حصرياً للأزياء الإماراتية بالتعاون مع مبادرة “زيّ”، وقطعاً من فن البوب من تصميم فنانين محليين وعالميين وتركيبات مستوحاة من المحيط والصحراء. بالإضافة إلى ذلك، لا تفوّت فرصة زيارة السوق الجديد كلياً الذي يضم العلامات التجارية المحلية، وكبار الفنانين والمصممين المتخصصين في المجوهرات والأزياء والفنون والحرف اليدوية وتجارب الطهي.

تسوقوا بينما يستمتع أطفالكم!  يفتح “يهال زمان أول” أبوابه من الاثنين إلى الأحد بين الواحدة ظهراً إلى العاشرة مساءً، للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و9 سنوات، وتحديداً في الطابق الثاني في “مول الإمارات”.

رسوم دخول المعرض 70-100 درهم للساعة.

عن “ماجد الفطيم”

تأسست شركة “ماجد الفطيم” عام 1992، وهي الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق، والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا.

وتحفل قصة نجاح “ماجد الفطيم” بالعديد من الإنجازات، التي جاءت نتيجة رؤية أسسها السيد ماجد الفطيم، الذي حلم بتغيير مفهوم التسوّق والترفيه لتحقيق “أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم”. وقد بدأت ملامح تلك الرؤية تتجسّد عبر العديد من مراكز التسوّق الحديثة والمبتكرة، تم افتتاحها أولاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتتوسّع بعدها عبر 17 سوقاً حول العالم ويعمل بها أكثر من 43 ألف موظف. وقد نالت المجموعة أعلى درجة استثمارية (BBB) للمؤسسات الخاصة في منطقة الشرق الأوسط.

تمتلك وتدير “ماجد الفطيم” اليوم 28 مركز تسوّق و13 فندقاً وأربعة مشاريع مدن متكاملة بالإضافة إلى العديد من المشاريع قيد الإنشاء. وتتضمّن مراكز التسوّق التابعة لشركة “ماجد الفطيم”، “مول الإمارات”، و”مول مصر”، ومراكز “سيتي سنتر”، ومراكز التسوق المجتمعية “ماي سيتي سنتر”، بالإضافة إلى خمس مجمّعات تسوّق بالشراكة مع حكومة الشارقة. كما أنّ للشركة امتياز الاستخدام الحصري لاسم “كارفور” في أكثر من 30 سوقاً على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا. وتدير “ماجد الفطيم” أكثر من 400 متجراً، بالإضافة إلى المتجر الإلكتروني.

كما تدير “ماجد الفطيم” أكثر من 600 شاشة سينما في صالات “ڤوكس سينما” التابعة لها، بالإضافة مراكز ترفيه عائلي عالمية المستوى من بينها “ماجيك بلانيت” و”سكي دبي” و”آي فلاي دبي” و”دريم سكيب”و”سكي مصر”، وغيرها. وتعد “ماجد الفطيم” هي الشركة الأم لشركة متخصصة في الأزياء والتجزئة والمفروشات المنزلية والديكورات الداخلية وتدير عدداً من أبرز الأسماء والعلامات التجارية في عالم الأزياء والمنزل مثل “أبيركرومبي آند فتش” و”هوليستر” و”أُول سينتس” و”لولوليمون أثليتيكا” و”كريت آند باريل” و”ليغو” و”ذات” المتجر والتطبيق الإلكتروني للأزياء. كما تشغّل “ماجد الفطيم” شركة إدارة المرافق “إنوڤا” من خلال مشروع مشترك مع شركة “ﭬيوليا”، العالمية الرائدة في مجال إدارة الموارد البيئية.

 57 total views,  2 views today