توقعات بزيادة شعبية صانعي المحتوى في المنطقة مع إقبال الشباب العربي على منصات الترفيه الاجتماعي مع محتوى محلي من الفيديوهات

توقعات بزيادة شعبية صانعي المحتوى في المنطقة مع إقبال الشباب العربي على منصات الترفيه الاجتماعي مع محتوى محلي من الفيديوهات

8 يونيو، 2022 Off By AETOSWire

 دبي، الإمارات العربية المتحدة – يكتسب اقتصاد صناعة المحتوى الإقليمي الكثير من الاهتمام، ومن المتوقع أن ينضم هذا المجال للمهن الأخرى السائدة، ويدفع هذه التغيرات الطفرة الكبيرة التي حدثت في الأدوات والمنصات الرقمية الحديثة والتي توفر لصانعي المحتوى نطاق واسع من الفرص للحصول على مهنة تحقق الكثير من المكاسب.

شهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على وجه الخصوص دخول أعداد غير مسبوقة في مجال صناعة المحتوى الرقمي  على نحو يشير إلى تغير في كيفية حصول الناس على المحتوى الذي يفضلونه.

وقالت مجموعة ابتكارات آسيا (AIG)، التي صنعت أكبر منصة مستقلة في العالم للبث التفاعلي المباشر عن طريق الفيديو Uplive، أن هذه التغيرات تمهد الطريق لظهور فئة جديدة من الوظائف المؤقتة، مما يعزز من منظومة المحتوى الرقمي من مختلف الجوانب.

وقال آندي تيان، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لمجموعة AIG، “بعيداً عن تقديم وسيلة أكثر تفاعلية لإشراك الجمهور في تجارب رقمية غامرة، خاصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أصبح لدى صناع المحتوى في المنطقة الفرصة لتحقيق دخل جيد من خلال الأدوات والمنصات الرقمية، فعلى سبيل المثال، منصتنا للترفيه الاجتماعي، Uplive، في مقدمة المنصات التي تساعد صانعي المحتوى في المنطقة على زيادة المعجبين بهم، وتمكنهم من تحويل مواهبهم إلى أعمال حقيقية، بينما يقومون بتقديم الترفيه للناس في بيئة رقمية تتسم بالأمن الشديد.”

وبحلول العام 2021، أصبح هناك أكثر من  50 مليون صانع للمحتوى وشخصيات مؤثرة على منصات التواصل الاجتماعي، ومدونين ومصوري فيديو حول العالم يستخدمون المنصات الرقمية لتحقيق دخل من المحتوى الخاص بهم. ومكن هذا التوجه الذي يشهد تزايداً كبيراً أن يصل حجم اقتصاد صناعة المحتوى الرقمي إلى ما يقرب من 104.2 مليار دولار، ومن المتوقع حدوث زيادة كبيرة في هذا المجال خلال البضعة سنوات القادمة.

وعلى المستوى الإقليمي، تعتبر الإمارات العربية المتحدة موطناً لأكثر من تسعة ملايين من السكان، وتبلغ نسبة مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي حول 98.98% من عدد السكان، وهو ما يقدر بحوالي 9.52 مليون حساب على منصات التواصل الاجتماعي. ويظهر هذا، طبقاً للسيد أندي، أن السوق في الإمارات يتسع للمزيد من صناع المحتوى الرقمي في فئة الترفيه الاجتماعي.

تمهيد الطريق لبث الفيديوهات

وظهر بث الفيديوهات على نحو كبير كالشكل الأمثل للمحتوى لأغلب صانعي المحتوى بسبب الزيادة الكبيرة في شعبية الفيديوهات، خاصة ما بين أبناء الألفية الجديدة، ومع استمرار تزايد الاقبال على محتوى الفيديوهات، تلعب منصات الترفيه الاجتماعي للفيديوهات مثل Uplive دور الشريك الاستراتيجي في مساعدة صانعي محتوى الفيديو الحصول على التقدير والأهم هو حصولهم على دخل جيد كذلك، خاصة في الأسواق الناشئة.

وأضاف أندي، “تتيح الفعاليات التي تقيمها منصة Uplive، على سبيل المثال، الفرصة للمزيد من المستخدمين في الدخول في اقتصاد صناعة المحتوى على المستوى العالمي والإقليمي، مع تقديم تجارب فريدة للمستخدمين كذلك. وتسمح تلك المنصة الفريدة لصانعي المحتوى الوصول لعدد أكبر من المشاهدين حول العالم من خلال هواتفهم الذكية، وتلتزم Uplive بتمكين صانعي المحتوى على تقديم مواهبهم لكل الناس في كل الأنحاء، وتشجع المنصة أيضاَ من شباب المصممين من خلال الدخول في شراكات استراتيجية في فعاليات الأزياء حول العالم، بما في ذلك أسبوع الموضة في نيو يورك، وأسبوع MTV للموضة، وعرض أزياء أخر شهير في طوكيو.

وبالتعاون مع النجمة الأمريكية الشهيرة الحائزة على العديد من الجوائز، الفنانة بولا عبدول، استضافت Uplive مؤخراً مسابقة الغناء على المسرح عبر الانترنت الثانية لها، والتي كانت تُعرف قبل ذلك بمسابقة الغناء للعالم، وتدعم تلك المسابقة الموسيقيين والمغنيين من خلال مسابقة هي الفريدة من نوعها حول العالم والتي لا تحتاج إلا لهاتف ذكي للاشتراك فيها. وفي نهاية مدة المسابقة التي تستمر لشهر، تقوم بولا عبدول بتتويج الفائز، بالإضافة إلى الفنان الفائز طبقاً لاختيارات الجمهور. ويحصل كلا الفائزين على مكافئات مالية، بالإضافة إلى الفرصة لتسجيل أغاني جديدة مع منتجين فائزين بجائزة جرامي، مما يعتبر دفعة كبيرة في مسيراتهم.

بالإضافة إلى مجهوداتها في مجالي الموضة والموسيقى، تعتبر Uplive المضيف المشارك لأول برنامج تلفزيوني واقعي، وهو Livestreaming King، وهو برنامج يصور في هونج كونج ويعرض على قناة تليفزيون  Viu التي تتبع صانعي المحتوى وهم يعملون على زيادة قاعدة جماهيرهم والمنافسة على أهم الجوائز.

إحداث التغيير في اقتصاد صانعي المحتوى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تحرص منصة Uplive ، التي حصلت مؤخراً على جائزة تقدير من شركة روتانا ميديا جروب الرائدة في الشرق الأوسط لأسلوبها المبتكر في وسائل التسلية الاجتماعية ع الالتزام الشديد بالمحتوى المناسب للثقافات في المنطقة، على ضمان تقديم الفرصة لصانعي المحتوى في الإمارات العربية المتحدة والأسواق المجاورة لتحويل عشقهم للمحتوى إلى أسلوب يدر دخلاً جيداً لهم.

ومن خلال دعم صانعي المحتوى على تقديم مواهبهم على المستوى الإقليمي، تقدم Uplive الفرصة للشباب العربي الموهوب للوصول لوظائف أخرى هامة، ويعتبر هذا، طبقاً لما قاله السيد أندي، تقديراً كبيراً لثقافة المنطقة الثرية والإقبال المتزايد على المحتوى متعدد الثقافات، والذي يعتبر سوقاً هاماً للعديد من صناع المحتوى.

عن شركة AIG

مجموعة ابتكارات آسيا (AIG)، هي شركة رائدة في مجال البث المباشر والترفيه الاجتماعي، تضم 350 مليون مستخدم في أكثر من 150 منطقة  أول العالم. لقد قامت ببناء تطبيقات شاملة ومتنوعة، تسعى من خلالها إلى تحقيق مهمتها المتمثلة في إثراء حياة الناس في جميع أنحاء العالم من خلال منتجات مبتكرة وممتعة للترفيه الاجتماعي وللبث الحي، والتي تعزز التواصل الإنساني الهادف. بالإضافة إلىUplive ، التي تسمح لمضيفي الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي بالبث إلى العالم، و Lamour ، أفضل تطبيق مواعدة في الأسواق الناشئة العالمية ، تمتلك AIG تطبيقSupreFans ، وهو تطبيق بث مباشر اجتماعي يركز على تفاعل المعجبين. تتواجد عمليات AIG، في 12 مكتبًا حول العالم، تدمج من خلالها المعرفة الاجتماعية المحلية لكل منطقة لتعزيز تنمية السوق وتوفير احتياجاتها. بالتركيز على الأسواق الناشئة الرئيسية، تحوز AIG على سجل حافل بالابتكار والتكنولوجيا المتطورة والبنية التحتية العالمية القابلة للتطوير والرؤى العالمية ذات الخبرة المحلية، لتقديم قيمة للمستخدمين والمساهمين بناءً على فرص النمو الأكثر نشاط في سوق تطبيقات البث المباشر والتفاعل الاجتماعي.

* المصدر: “ايتوس واير”