راشد خلف النايلي نموذج إماراتي ملهم في ريادة الأعمال

راشد خلف النايلي نموذج إماراتي ملهم في ريادة الأعمال

25 مايو، 2022 Off By DGN Gate

دبي، 25 مايو 2022: شكلت المقولة الشهيرة “رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة” مصدر الهام كبير ودافع تحفيز مستمر لرجل الاعمال الإماراتي الشاب راشد النايلي، الذي سعى لتكون انطلاقته مميزة في عالم ريادة المال والأعمال عبر خطو العديد من الخطوات التي رسمت له خريطة طريق النجاح، وجعلته اليوم أحد أهم رواد الأعمال الملهمين في الإمارات والمنطقة.

لقد تميز راشد منذ بداية تفتح مداركه مع سنوات شبابه الأولى بإيمانه العميق بأن التصميم والعمل الجاد هما مفاتيح النجاح والتميز، وأن السعي لاكتساب المعارف والخبرات هو طريق الابداع، وأن الفشل ليس نهاية المشوار بل هو بداية رحلة تحقيق الطموحات والانجازات.

وكان راشد محظوظاً منذ صغره بالنهل من علوم ومعارف مدرسته الأولى في الحياة وهي والده خلف راشد النايلي، الذي أدرك ببصيرته النافذة أن الشبل راشد سيكون له شأن كبير مستقبلاً بين أقرانه في عالم التجارة وريادة الأعمال، ولذلك لم يبخل عليه يوماً بنصيحة أو ارشاد وتوجيه، بل كان حريصاً دوماً على تعليمه مفردات وأسرار إدارة الأعمال حتى أصبح راشد اليوم ركيزة أساسية في إدارة وتطوير الأعمال التجارية للعائلة، ورجل أعمال ذو رؤية متفردة.

راشد خلف النايلي نموذج إماراتي ملهم في ريادة الأعمال

ولأن النايلي حدد مبكراً خياراته المهنية، فقد اختار دراسة ريادة الأعمال، حيث حصل على درجة البكالوريوس في هذا التخصص من جامعة الإمارات، كما أنهى دراسة ماجستير الموارد البشرية، ويواصل حالياً دراسته العليا للحصول على درجة الدكتوراه في ريادة الأعمال. وهو مؤمن بأن العلم يفتح الآفاق ويصقل الخبرات، ولذلك تجده حريصاً دوماً على تتبع كل مستجدات عالم الأعمال، وحضور أبرز الفعاليات واللقاءات والمعارض أينما تواجدت، وبناء العلاقات وتعزيز الصلات مع كبار رجال الأعمال والشخصيات التي رسمت أروع قصص النجاح الملهمة.

وهو يتمتع بعشق خاص للسفر والترحال لاستكشاف ثقافات وعادات الشعوب حول العالم الأمر الذي قاده لزيارة العشرات من الدول في مختلف قارات المعمورة، واكتساب العديد من المهارات والخبرات، والتعرف على أفضل الممارسات والتجارب التجارية المطبقة، واستلهام الأفكار والمشاريع المبتكرة.

وراشد رغم نجاحاته المتتالية في عالم الأعمال، وريادته في اطلاق المشاريع المبتكرة مثل تطبيق “ليفت ماي كار” الأول والأكبر من نوعه في المنطقة لطلب خدمات نقل السيارات عبر حاملات المركبات “الريكفري”، إلا أنه شخصية متواضعة جداً، ومحبة لنشر المعرفة وتقديم النصيحة ومد يد العون لكل الساعين في دخول عالم الأعمال، فهو دائماً ما ينصح الباحثين عن النجاح على التعلم من أخطاء أنفسهم وأخطاء الآخرين والبداية من حيث أنتهى المنافسون، وعدم الاستسلام أو اليأس ومواصلة الرحلة بعزيمة واجتهاد حتى تحقيق كافة الأهداف.