ابتكارات “إل جي” ترتقي بأسلوب حياتك وتضع تقنيات المستقبل بين يديك

ابتكارات “إل جي” ترتقي بأسلوب حياتك وتضع تقنيات المستقبل بين يديك

6 مايو، 2022 Off By AETOSWire

دبي، الإمارات العربية المتحدة – تماشياً مع رؤية “إل جي إلكترونيكس” بتوفير نمط حياة أكثر اتصالاً وانسيابية وسهولة، تواصل الشركة جهودها لابتكار التقنيات المستقبلية. وسواء عبر تمهيد طرق أكثر ذكاءً لأسلوب حياة مستدام، أو الاتصال في منزل أكثر ذكاءً لتسهيل طريقة العيش وتعزيز كفاءتها، أو حتى الارتقاء بمساحة الرفاهية إلى مستويات متقدمة، تركز جميع منتجات “إل جي” وابتكاراتها على هدف موحد وهو توفير منتجات عصرية وفعالة. وخلال السنوات، استثمرت “إل جي” في العديد من الابتكارات لمواكبة توجهات وسلوكيات المستهلكين المتغيرة، والاعتماد على التكنولوجيا لتلبية توقعات المستخدم الطموح، وبالفعل نجحت “إل جي” من خلال منتجاتها المتقدمة ذات الرؤية المستقبلية في توفير حياة أفضل للمستهلكين.

روبوت CLOi من “إل جي”
لم تعد الروبوتات اليوم مجرد فكرة لإثبات مفهوم ما، بل أصبحت توفر حلولاً لا غنى عنها لمجموعة واسعة من القطاعات. يمكن لسلسلة ربوتات CLOi من “إل جي” توفير الدعم بدون لمس لاستخدامات وأغراض كثيرة بدءاً من قطاع الرعاية الصحية وصولاً إلى قطاع الضيافة، وتشمل الروبوتات التالية: GuideBot وServeBot و ChefBotو UV robotالتي تشكل مثالاً ممتازاً يعكس مدى تنوع الابتكارات ذاتية التشغيل والقدرات الواسعة التي يمكن الاستفادة منها. ويعد CLOi Servebot أول روبوت خدمة تجارية ذاتي التشغيل في العالم يحصل على شهادة العمليات الآمنة في البيئات التجارية الديناميكية. وتم تصميم نموذجين من الروبوت، الأول على هيئة دُرج والآخر على هيئة رفّ. ويمتاز التصميمان بإمكانية تركيبهما بسهولة وهما قادران على التنقل والتعرف على المساحات من خلال تقنية التشغيل الذاتي، وبالتالي يوفران حلاً مثالياً لمجموعة واسعة من قطاعات الأعمال. أما روبوت CLOi UV-C فيمتاز بقدرات التعقيم القوية، وهو أساسي للاستمتاع بحياة صحية. وإلى جانب التطبيق المخصص للمراقبة السهلة والتحكم عن بُعد، يمكن للروبوت العمل لمدة تصل إلى 6 ساعات وتعقيم كل المساحات من خلال تتبع الجدران. ومع تنامي تقنيات الذكاء الاصطناعي بوتيرة سريعة، تلتزم “إل جي” بالاستثمار المستمر في التكنولوجيا لتوفير حلول عملية تؤدي مهامها في الزمن الفعلي، إلى جانب التركيز على سلامة المنتج وكافة المتطلبات اللازمة.

شاشة StanbyME من “إل جي”
شاشة StanbyME من “إل جي” تضع تصوراً جديداً للترفيه المنزلي. وتمتاز هذه الشاشة بمقاس 27 بوصة، والتي تعمل باللمس، بتصميمها عالي الكفاءة الذي يجعلها مركزاً ترفيهياً فريداً. ولتلبية احتياجات مشاهدة الفيديو عبر الإنترنت، تعمل شاشة StanbyME كجهاز تلفزيون لاسلكي مع عجلات في الجزء الأسفل لتسهيل نقله. كما تتميز الشاشة بإمكانية التدوير والانحناء والإمالة وخيارات الضبط المتعددة، فضلاً عن الكثير من الخصائص المتنوعة. وتضمن البطارية المدمجة إمكانية استخدام شاشة StanbyME لمدة تصل إلى 3 ساعات متواصلة بعملية شحن واحدة، إلى جانب المشاهدة بالاتصال اللاسلكي وعرض المحتوى من أجهزة أخرى مثل الهاتف أو الحاسوب المحمول أو الجهاز اللوحي. ويمكن للمستهلكين التمرير عبر المحتوى بسهولة باستخدام شاشة اللمس، كما أن جهاز التحكم عن بُعد عملي للغاية عندما يكون المستخدم بعيداً عن الشاشة. وتأتي تجربة المشاهدة الفريدة لشاشة StanbyME ومستويات الراحة التي لا تضاهى تماشياً مع التزام “إل جي” بتزويد عملائها بخيارات كثيرة لحياة أسهل.

تطبيق ThinQ من “إل جي”
أصبح بالإمكان تحقيق قيمة مضافة تناسب كل أسلوب حياة مع تطبيق ThinQ من “إل جي”. فهذا التطبيق هو بمثابة العقل المدبر التفاعلي الذي يربط تقنيات “إل جي” المنزلية لإنشاء نظام منزل ذكي متصل وسلس يوفر تقنيات المستقبل لأصحاب المنازل. وتم تصميم ThinQ لتعزيز الحياة اليومية، كونه يلبي الاحتياجات الخاصة والفريدة لمختلف أنماط الحياة عبر توفير تجربة متخصصة بالكامل. وتم دمج تقنيات الذكاء الاصطناعي لتطوير الوظائف عبر تحليل وفهم أسلوب حياتك وعاداتك وتفضيلاتك، فكلما زاد استخدامك للتطبيق، أصبح بإمكانه توقع احتياجاتك بشكل أفضل. وتم تصميم التطبيق أيضاً لضمان حياة أسهل من خلال إرسال تنبيهات حول آخر تحديثات الجهاز وحالته وأدائه. علاوة على ذلك، من خلال تحليل أنماط الاستخدام، يمكن أن يساعد ThinQ في توفير استهلاك الطاقة نيابة عنك. وهو يدعم نظام المنزل الذكي لدمج كل تلك الأجهزة في روتين حياتك بسلاسة وتمكينك من الاستمتاع بطريقة عيش تواكب المستقبل عبر تقنيته المميزة.
تشهد ابتكارات “إل جي” تغيرات وتطورات مستمرة اليوم من أجل تلبية احتياجات المستهلكين. لمزيد من المعلومات حول أحدث تقنيات الشركة، يرجى زيارة https://www.lg.com/ae

نبذة عن شركة إل جي إلكترونيكس إنك
إل جي الكترونيكس إنك هي إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال الابتكارات التقنية والأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية، وتتواجد الشركة في جميع دول العالم تقريباً ويعمل لديها أكثر من 75,000 موظفاً. تتألف الشركة من أربع وحدات أعمال وهي “الأجهزة المنزلية وحلول الهواء”، “الترفيه المنزلي”، ” حلول مكونات السيارات” و”حلول الأعمال”. وقد حققت مجتمعةً مبيعات تجاوزت قيمتها 56 مليار دولار أمريكي في عام 2020. تُعد شركة “إل جي” من الشركات الرائدة عالمياً في تصنيع المنتجات الاستهلاكية والتجارية مثل التلفازات، والأجهزة المنزلية، وحلول الهواء، والشاشات، وروبوتات الخدمة، ومكونات السيارات، بالإضافة للعلامة التجارية الراقية LG SIGNATURE والمنتجات المزودة بتقنية الذكاء الاصطناعي LG ThinQ. للمزيد من أخبار إل جي يرجى زيارةwww.LGnewsroom.com .

* المصدر: “ايتوس واير”