عودة معرض وولف! أكبر معرض للتخفيضات على بيع الكتب بيغ باد وولف يعود إلى دبي

عودة معرض وولف! أكبر معرض للتخفيضات على بيع الكتب بيغ باد وولف يعود إلى دبي

13 أبريل، 2022 Off By DGNgate

~ في الفترة من 14 أبريل وحتى 24 أبريل سنة 2022 في مدينة دبي للاستديوهات ~

 دبي، الإمارات العربية المتحدة، 21 أبريل 2022: يفتتح معرض “بيغ باد وولف” المعرض الذي يضم أكبر سوق لتخفيضات الكتب في العالم هذا الأسبوع، وسيضم المعرض أكثر من مليون كتاب لعرضه في مدينة دبي للاستديوهات – في شهر الخير وتفتتح هذه الدورة الثالثة من المعرض وتمتد 11 يومًا بتاريخ 14 أبريل 2022، ويعرض كتبًا متميزة بتخفيضات كبيرة من 50% وحتى 80% عن سعر البيع المحدد. دخول المعرض بالمجان والبيع مفتوح للجمهور يوميًا من الساعة 10:00 صباحًا إلى 2:00 صباحًا، وسيقدم تجربة تسوق رائعة لا ينبغي تفويتها لمحبي الكتاب وعشاق الكتب لمدة 16 ساعة!

أعلن عن الاطلاق الرسمي لمعرض تخفيضات الكتب في مؤتمر صحفي أقيم بنادي دبي للصحافة، وضمت قائمة الشركاء الرئيسيين الذين كان لهم دور فاعل ودعم مطلق لضمان عودة معرض بيغ باد وولف إلى دبي، الأشخاص التالية أسمائهم: السيدة إيمان الحمادي، رئيسة قسم شؤون المكتبات بالإنابة في هيئة الثقافة والفنون “دبي للثقافة” كشريك استراتيجي؛ السيد إبراهيم علي خادم، مدير ادارة التراخيص والمحتوى الإعلامي من مكتب تنظيم الإعلام ممثلاً عن وزارة الثقافة والشباب، كشريك لوجستي، والسيد ماجد السويدي، المدير العام لمدينة دبي للاستديوهات ومدينة دبي للإنتاج بصفتهما شريكا الموقع والرؤية، على التوالي.

عودة معرض وولف! أكبر معرض للتخفيضات على بيع الكتب بيغ باد وولف يعود إلى دبي

 كما حضر فعالية إطلاق المعرض لمشاركة الحماس والكشف عما يوجد في المعرض القادم لسوق تخفيضات الكتب، المؤسسون المشاركون لمعرض “بيغ باد وولف” أندرو ياب وجاكلين إن جي، اللذان شعرا بالسعادة والتفاعل للعودة إلى دبي بعد توقف دام عامين.

وصرح السيد إبراهيم علي خادم، مدير ادارة التراخيص والمحتوى الإعلامي من مكتب تنظيم الإعلام التابع لوزارة الثقافة والشباب، في تعليقه على المعرض قائلًا: “نحن سعداء بالشراكة في معرض “بيغ باد وولف” لتخفيضات الكتب”. فإنها مبادرة رائعة تقدم كتبًا بأسعار معقولة، مساهمة إلى حدٍ كبير في التشجيع على القراءة. كما تسعى وزارة الثقافة والشباب إلى غرس حب قراءة الكتب بين الناس للتشجيع على عادة القراءة، وفعاليات كهذه تساعدنا كثيرًا في غرس ثقافة المعرفة.”

وأضاف بقوله: “كما أننا على ثقة من وجود مجموعة متنوعة وجيدة من الكتب العربية، بتخفيضات تصل إلى 20% على الكتب باللغة العربية، فضلاً عن تشجيعنا للكتّاب والناشرين الإماراتيين لتقديم نفس التخفيض على مؤلفاتهم.”

سيخصص هذا المعرض هذا العام قسمًا يبرز فيه أعمال الكتّاب والناشرين العرب المحليين، إذ يضع الإمارات العربية المتحدة كعاصمة للإبداع العالمي ويساهم في بناء الاقتصاد الإبداعي الوطني. فذلك سيعزز قيم الخطة الوطنية للقراءة، وهي استراتيجية وطنية لمدة 10 سنوات تسعى للتشجيع على القراءة كعادة يومية وجعلها نمطًا للحياة في الإمارات العربية المتحدة بحلول 2026.

 وتبعًا لنتائج المؤشر الوطني للقراءة للإمارات العربية المتحدة التي أفصحت عنها الوزارة في بيانها في نهاية شهر القراءة في مارس، وهو أن متوسط عدد الكتب التي يقرأها الفرد البالغ في الإمارات العربية المتحدة هو 6 كتب، في حين أنه يؤمن 90.40% من المجتمع بأن المبادرات والمشروعات المعرفية والثقافية التي أطلقتها حكومة الإمارات العربية المتحدة تشجع على ممارسة القراءة.

وأضاف السيد إبراهيم علي خادم بأن “هذا يدل على وجود طلب على مثل هذه المبادرات ويحق للوزارة دعمها.” ثم أضاف سعادته بأننا: “نتطلع إلى حدث ناجح جدًا ونأمل أن تستفيد أعداد متزايدة من الناس من هذه الفرصة لاختيار الكتب التي تناسبهم بسعر يقل عن سعر السوق مما سيساعد على إتاحة الكتب لأفراد المجتمع الأقل حظًا.”

تماشياً مع رؤية قيادة الإمارات العربية المتحدة في بناء الاقتصاد القائم على المعرفة والتشجيع على الابتكار وإجراء البحوث والتطور، حيث صرحت السيدة إيمان الحمادي، رئيسة قسم شؤون المكتبات بالإنابة في هيئة الثقافة والفنون “دبي للثقافة”:  نحن ندعم تفويض الحكومة لبناء مجتمع قائم على المعرفة، وتعزيز البيئة الثقافية والإبداعية. كما أننا نسعى جاهدين لجعل القراءة عادة يومية نحو ترسيخ مكانة الإمارة كمركز عالمي للثقافة وحاضنة للإبداع ومركز مزدهر للمواهب بالإضافة إلى رأس المال العالمي للاقتصاد الإبداعي.

دبي دوماً تستقطب الأحداث الثقافية من هذا النوع التي تدعو الناس إلى مشاركة خبراتهم ومعرفتهم مع بعضهم البعض، وأنا أتطلع إلى مشاهدة الأطفال والبالغين وأي شخص يسعى إلى تنوير نفسه الاستمتاع بهذا الحدث الرائع “.

“إن جزءًا من اختصاصنا في دبي للثقافة التشجيع على المعرفة وقراءة الأدبيات والمؤلفات وغرس الشغف بها داخل المجتمعات المحلية. وهذا يعتبر وسيلة للحفاظ على الأصالة وتصور المستقبل، فالقراءة تجسد قيمًا لا حدود لها، وهي أساسية لنضجنا الشخصي ونمو أمتنا. فهدفنا هو التشجيع على ثقافة القراءة وإلهام المقيمين بالإمارات العربية المتحدة بتقدير الأدب، تمشيًا مع مبادرة “عام القراءة”. ومن خلال دعمنا للمبادرات المشهورة مثل معرض “بيغ باد وولف” لبيع الكتب، فإننا نشجع الجميع على قراءة المزيد والمساهمة في تعزيز الاقتصاد القائم على المعرفة مع أفراد على درجة عالية من الثقافة ومبدعين ومتمكنين.

تعليقاً على الحدث، قال ماجد السويدي، المدير العام لمدينة دبي للإعلام ومدينة دبي للاستديوهات ومدينة دبي للإنتاج: “تعكس شراكتنا مع “بيغ باد وولف” سعينا المستمر لدعم المبادرات والمنصات التي تشجع على القراءة ونشر المعرفة، كما تتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة المتمثلة في بناء اقتصاد تنافسي ومتنوع قائم على المعرفة والابتكار، وتنشئة جيل قارئ ومبدع، ما يرسخ مكانة دبي مركزاً عالمياً للشركات والمواهب في مجالات الإعلام والإبداع وصناعة المحتوى والنشر”.

وأضاف قائلاً: “تأسست مدينة دبي للاستديوهات بهدف المساهمة في تعزيز رؤية دبي الرامية لأن تصبح وجهةً عالمية للإنتاج والبث التلفزيوني وصناعة المحتوى والترفيه، ونحن فخورون بما حققناه ونتطلع إلى مواصلة دورنا في دعم القطاعات الإعلامية والإبداعية. يسعدنا أن ينعقد “بيغ باد وولف” في مدينة دبي للاستديوهات التي توفر بنية تحتية متطورة ومرافق متكاملة منها أكبر الاستديوهات العازلة للصوت والمتعددة الاستخدامات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

أُقيم هذا المعرض للمرة الأولى في دبي عام 2018، وسيعود للمرة الثالثة. كونه أكبر سوق للتخفيضات على بيع الكتب في العالم وإقامته في 34 مدينة و13 دولة، أضافت الشريك المؤسس لمعرض “بيغ باد وولف” لبيع الكتب [جاكلين إن جي]: “أطلقنا معرض “بيغ باد وولف” عام 2009 لتشكيل جيل جديد من القراء وزيادة المعرفة بالقراءة والكتابة بالإنجليزية حول العالم. ففي خلال عقد، تمكن حدثنا من نشر بصمته عالميًا ويعتبر معرضنا في دبي واحدًا من أكثر الدورات نجاحًا مرهونًا بنجاحه من خلال متابعته وشهرته الواسعة التي اكتسبها، وكذلك جمهوره الذي يزيد ويتوسع باستمرار. وفي هذا الشهر الكريم، نرحب بالجميع في دبي وندعوهم للقدوم إلى سوق التخفيضات وشراء الكتب المحببة إلى قلوبهم وربما أيضًا كتابًا أو اثنين كهدايا إلى من يحبونهم أو أصدقائهم احتفالاً بشهر رمضان المبارك”.

 ومدفوعًا بالحماسة والدعم الذي حصل عليه في المنطقة، صرح أندرو ياب، المؤسس المشارك لمعرض “بيغ باد وورلد”، قائلًا: “إننا نفتتح الدورة الثالثة من معرض تخفيضات الكتب، ونحن نعرف بأن جميع شركائنا المشاركين مهمين ولديهم جميعًا دور هام في عودة المعرض إلى دبي ونقدر للغاية دعمهم وتوجيههم لنا. نحن ممتنون للغاية وتغمرنا الحماسة بأن دبي للثقافة شريك استراتيجي لنا، وكذلك الفريق الرائع في وزارة الثقافة ومكتب تنظيم الإعلام للشباب لكونه شريكنا اللوجستي، فهو شريك رائع ومتميز، بالإضافة إلى مدينة دبي للاستديوهات لتقديم دعمهم المتفانٍ لإنجاح الحدث، وكذلك شريكنا في الرؤية، مدينة دبي للإنتاج للمشاركة في مهمتنا نحو زيادة المعرفة بالقراءة والكتابة بالإنجليزية حول العالم، وشريكنا الإعلاني “في للدعاية والإعلان” (Phi Advertising) للترويج الضخم بإقامة المعرض”.

أيًا كان ما يحبه القارئ سيجده في معرض “بيغ باد وولف” لتخفيضات الكتب في دبي 2022، وذلك من الكتب الأكثر مبيعًا والروايات والخيال العلمي والرومانسية والأدب والروايات المصورة وكتب الأعمال وكتب المساعدة الذاتية والهندسة المعمارية والطهي وغيرها الكثير. كما سيرسم المعرض أيضًا البسمة على شفاه القراء الأصغر سنًا بمجموعة كبيرة من كتب الأطفال التي تضم الكتب القصصية وكتب الأنشطة والكتب الملونة وكتب التلوين والكتب المصورة والكتب التفاعلية الرائعة. كما أن التخفيضات والخصومات في أسعار الكتب سترسم الابتسامة على وجه الأب والأم أيضًا.

 للمزيد من المعلومات والتحديثات بشأن معرض بيغ باد وولف لبيع الكتب في دبي 2022، يُرجى زيارة صفحة المعرض على:

الفيسبوك:http://facebook.com/bbwbooksuae

الانستغرام: http://www.instagram.com/bigbadwolfbooks_UAE

الهاشتاج: #BigBadWolfBooks

نبذة عن معرض بيغ باد وولف للكتب

 انطلق معرض بيغ باد وولف للكتب في كوالا لامبور في ماليزيا عام 2009، وهي إحدى أفكار المؤسسين لمؤسسة BookXcess أندرو ياب وجاكلين ناج. وعلى حد تعبير المؤسسين، تكمن مهمته الأساسية في غرس عادات القراءة وزيادة محو أمية اللغة الإنجليزية في جميع انحاء العالم وتنشئة جيل جديد من القراء من خلال جعل الكتب ميسورة التكلفة ومتاحة للجميع. يُعرف المعرض بكونه أكبر سوق لبيع الكتب بأسعار مخفضة في العالم، ويُعد مبادرة عالمية للدعوة إلى القراءة تهدف لتشجيع الناس من جميع الأعمار لاكتشاف متعة القراءة وإلهامهم لتحقيق أحلامهم، والأهم من ذلك تسليحهم بالمعرفة لتحقيق هذه الأحلام. فنحن نؤمن أنه كلما زادت المعرفة التي يكتسبها الفرد، كان أكثر استعدادًا لتلبية المتطلبات الصارمة لعالم اليوم الذي يتسم بالتنافسية. تطور معرض بيغ باد وولف للكتب بشكلٍ كبير منذ بدايته، فأصبح معرضًا عالميًا وجاب 34 مدينة في 13 دولة مثل: كمبوديا وهونغ كونغ وإندونيسيا وميانمار وباكستان والفلبين وسنغافورة وسريلانكا وكوريا الجنوبية وتايلاند وتايوان والإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك ماليزيا.

نبذة عن هيئة دبي للفنون والثقافة

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي هيئة الثقافة والفنون في دبي في الثامن من مارس من العام 2008، لتكون الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والابداع في دبي وتساعد على ترسيخها على المستويين المحلي والعالمي، وتطوير هذه القطاعات لترسيخ حضور الإمارة كمركز عالمي نشط للإبداع.

وتمارس الهيئة دورها بقيادة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس دبي للثقافة، وهي الهيئة التي تلتزم بإثراء المشهد الثقافي لإمارة دبي انطلاقًا من تراث دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الثقافات، لتعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية للثقافة وحاضنة للإبداع ومركزًا نشطًا للمواهب.

وتلتزم الهيئة بالحفاظ على تاريخ دبي والاحتفاء به، كما تهدف إلى تسليط الضوء على الثقافة المعاصرة والنسيج الإبداعي من خلال ممارسة دورها في تنظيم الإبداع والتخطيط والتمكين والتشغيل من خلال سلسلة من المبادرات الثقافية والفعاليات والمشاريع وغيرها من الأصول الثقافية والتراثية ضمن اختصاصاتها، التي تشمل إدارة ستة مواقع تاريخية وستة متاحف ومركز الجليلة الثقافي للأطفال و 8 مكتبات عامة في دبي.

تطور دبي للثقافة أطر العمل التنظيمية لقطاعات الثقافة والإبداع في دبي بناء على أولويات خارطة الطريق الاستراتيجية لسنة 2020-2025 وعوامل التمكين التي تهدف إلى دعم المواهب وتحفيز مشاركة أفراد المجتمع بصورة نشطة. كما تهدف أيضًا إلى وضع منظومة تحفز القطاعات الإبداعية وترسخ من مركز دبي الثقافي على المستوى العالمي والاضطلاع بمسؤوليتها الثقافية في حماية التراث الثقافي المادي وغير المادي في دبي.

معلومات عن مدينة دبي للإنتاج

تأسست مدينة دبي للإنتاج في العام 2003، وتضم منظومة عالمية للشركات في قطاع الوسائط الإعلامية، إضافةً للنشر والطباعة والتغليف.

 وتلعب مدينة دبي للإنتاج دورًا أساسيًا في دعم رؤية دبي لتنويع اقتصادها وتحقيق التنمية المستدامة من خلال دعم قطاعات النشر من خلال نظام متكامل يُمكّن من تحديد أفضل الممارسات والوصول إلى أفضل المواهب في المنطقة.

وتعد كل من مدينة دبي للإنتاج ومدينة دبي للإعلام ومدينة دبي للاستديوهات ثلاث مدن أعمال تُركز على الإعلام، ويشكلون نظامًا متكاملاً يحتضن أكثر من 3000 شركة و34000 محترف و122 قناة تليفزيونية وإذاعية و163 منشورًا مطبوعًا وإلكترونيًا.

وبالنظر لدورها الداعم في مجال تنظيم الأعمال وجذب أفضل المواهب والمبتكرين إلى دبي، تم إطلاق مركز “in5 Media ” بمدينة دبي للإنتاج كجزء من استراتيجية احتضان رواد الأعمال الطموحين وتدريبهم وتوجيههم من أجل توسيع نطاق المشاريع المُجدية تجاريًا، ويعمل مركز “in5 Media ” على تيسير التواصل وتبادل الخبرات والمعلومات والوصول إلى المستثمرين. كما يوفر المركز للأعضاء أيضًا مساحات إبداعية مثل أجنحة التحرير ومساحات إبداعية للعمل المشترك وغرف خضراء ووسائط متعددة وغرف اجتماعات.