هاليبورتن تفتتح أول منشأة تفاعل تصنيع كيماويات متخصصة في حقول النفط في المملكة العربية السعودية

هاليبورتن تفتتح أول منشأة تفاعل تصنيع كيماويات متخصصة في حقول النفط في المملكة العربية السعودية

2 مارس، 2022 Off By AETOSWire

هيوستن – (بزنيس واير/“ايتوس واير”) – احتفلت شركة هاليبورتن (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمزNYSE: HAL) اليوم بافتتاح مصنع هاليبورتن للتفاعل الكيميائي – وهو الأول من نوعه في المملكة العربية السعودية لتصنيع مجموعة واسعة من المواد الكيميائية لسلسلة قيمة النفط والغاز بأكملها، بالإضافة إلى العديد من الصناعات الأخرى. تعمل المنشأة على توسيع البصمة التصنيعية لشركة هاليبورتن في النصف الشرقي من الكرة الأرضية وتقوية وتسريع قدرتها على تلبية الاحتياجات الكيميائية لعملاء الشرق الأوسط.

 وقد قال جيف ميلر، رئيس مجلس الإدارة والرئيس والمدير التنفيذي: “نحن متحمسون لإكمال هذا الاستثمار الكبير ولتقديم خبراتنا في مجال التطبيقات الكيميائية لعملائنا في النصف الشرقي من الكرة الأرضية”. وتابع قائلاً: “هذا المصنع ذو المستوى العالمي هو جزء من التزامنا بأكثر من مليار دولار للمملكة العربية السعودية على مدى السنوات العشر الماضية. كما أنه يعزز تواجدنا داخل الدولة ويدعم برنامج القيمة المضافة الإجمالية في المملكة من خلال توفير فرص جديدة للموردين المحليين والبائعين وشركاء التصنيع الآخرين والقوى العاملة المحلية”.

بالإضافة إلى التصنيع، تسمح المنشأة لشركة “هاليبورتن” بتوسيع أبحاثها الخاصة بالمواد الكيميائية وتطبيقاتها لتحفيز حقول النفط وإنتاجها. إضافة إلى ذلك، يمكن لشركة” هاليبورتن” الآن تقديم خدمة أفضل لأسواق معالجة المياه والمعالجة الصناعية في المنطقة، بما في ذلك المصافي ومصانع البتروكيماويات وغيرها من العمليات الصناعية الثقيلة.

وقال الدكتور فيصل الفقير، الرئيس التنفيذي لشركة “صدارة” للكيميائيات: “إن الصناعات التحويلية الجديدة المتصورة لـ’بلاس كيم بارك’ حيوية لمستقبل صناعة الكيماويات والبتروكيماويات في المملكة. إن افتتاح مصنع ‘هاليبورتن’ للتفاعل الكيميائي، إلى جانب المشاريع القادمة، سيساعد على تحقيق مبادرة المملكة للتكرير والبتروكيماويات، والجمع بين الخبرة العالمية والمواد الكيميائية الخاصة التي تنتجها صدارة، لصالح الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية”.

يفتح المرفق فرصًا لعقود التصنيع والتحصيل لدعم قطاعات الزراعة والتعدين والعناية الشخصية والصناعات الأخرى في المملكة العربية السعودية. يعزز المصنع الواقع في “بلاس كيم بارك” في الجبيل حضور شركة “هاليبورتن” المتزايد والتزامها بتوفير حلول بحث وتطوير وحلول تقنية محسّنة للسوق المحلي.

الصورة: افتتحت “هاليبورتن” رسمياً مصنعها للتفاعل الكيميائي بحفل قص شريط شمل: نائب رئيس “أرامكو” السعودية للموارد غير التقليدية، خالد العبد القادر؛ ونائب الرئيس للمشتريات وإدارة سلسلة التوريد في “أرامكو” السعودية محمد الشمري؛ والرئيس التنفيذي للهيئة الملكية د. أحمد آل الحسين؛ ورئيس “هاليبورتن” ورئيس مجلس إدارتها ورئيسها التنفيذي جيف ميلر؛ والنائب الأول لرئيس شركة “أرامكو” السعودية للتنقيب والإنتاج، ناصر النعيمي؛ وفيصل الفقير الرئيس التنفيذي لشركة “صدارة للكيميائيات”؛ ووليد الملحم، المدير التنفيذي لهندسة وتطوير البترول في “أرامكو” السعودية؛ وعبد الحميد الرشيد، نائب رئيس “أرامكو” السعودية للحفر والأشغال.

لمحة عن “هاليبورتن”

تأسست شركة “هاليبورتن” في عام 1919، وهي واحدة من أكبر مزودي المنتجات والخدمات في العالم لصناعة الطاقة. مع أكثر من 40.000 موظف، يمثلون 130 جنسية في أكثر من 70 دولة، تساعد الشركة عملاءها على زيادة القيمة إلى أقصى حد طوال دورة حياة الخزان – من تحديد موقع الهيدروكربونات وإدارة البيانات الجيولوجية، إلى تقييم الحفر والتكوين، وإنشاء الآبار وإكمالها، وتحسين الإنتاج طوال عمر الموقع. زوروا موقع الشركة على www.halliburton.com.  تواصلوا مع “هاليبورتن” على فايسبوك وتويتر ولينكدإن وإنستغرام ويوتيوب.

 يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. بإمكانكم الإطلاع على الإصدار الكامل عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20220301006093/en/

*المصدر: “ايتوس واير”

 61 total views,  1 views today