سيدة السلفادور الأولى تحضر احتفال بلادها باليوم الوطني في إكسبو 2020 دبي

سيدة السلفادور الأولى تحضر احتفال بلادها باليوم الوطني في إكسبو 2020 دبي

28 يناير، 2022 Off By DGNgate

احتفلت السلفادور بيومها الوطني في إكسبو 2020 دبي، اليوم، بحضور غابرييلا روبيرتا رودريغيز دي بوكيلي، السيدة الأولى للسلفادور، وتقديم برنامج حافل بالأنشطة الثقافية، عقب رفع علمي الإمارات والسلفادور في ساحة الوصل.

وقد رحب سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، والرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لـ “طيران الإمارات”، والسيد نجيب محمد العلي، المدير التنفيذي لمكتب المفوّض العام لإكسبو 2020 دبي، بسعادة غابرييلا روبيرتا رودريغيز دي بوكيلي، السيدة الأولى لجمهورية السلفادور.

وقالت معالي غابرييلا روبيرتا رودريغيز دي بوكيلي: “لطالما اعتقدت أن السلفادور تشبه قطعة كبيرة جميلة من القماش المنسوج، مكونة من ملايين وملايين الخيوط التي تتجمع مع بعضها البعض، وتتحول، وتنمو، وتخلق أنماطاً ملونة رائعة. السلفادور مثل النول حيث تتشابك جذور أجدادنا. نحن مزيج معقد من الخيوط والجذور وطرق التفكير وطرق رؤية العالم. من هذه الخيوط تأتي الجودة الأكثر أهمية، وهي شعبنا”.

وأضافت: “نحن الجيل الذي بدأ في تغيير مسارنا للسير في الاتجاه الصحيح. من حيث الوصول إلى التعليم والسلام والثقافة والتقدم والأسرة والشباب والفرص المتاحة للجميع. لم نصل بعد إلى حيث نريد أن نكون، لأن أحلامنا كبيرة جداً، لكن بلا شك، نحرز تقدمًا وبسرعة. شكرًا لإكسبو دبي على إعطائنا المساحة لإظهار من نحن، وماذا نفعل لبناء سلفادور جديدة”.

وقال نجيب محمد العلي: “تشارك السلفادور رؤيتها المستقبلية مع العالم عبر مشاركتها في إكسبو 2020 دبي، والتي تتمحور حول إنشاء بنى تحتية مستدامة تربط الناس بالطبيعة، فضلا عن خططها لتوفير فرص واسعة في مجالات الاستدامة والتقنيات الحديثة”.

وأضاف: “إن علاقات دولة الإمارات العربية المتحدة مع السلفادور مبنية على أسس متينة واستراتيجية من الصداقة والاحترام المتبادل. ونأمل في تعزيز علاقاتنا، أثناء إكسبو 2020 دبي، وما بعده، واستكشاف فرص لمزيد من التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك، مثل السياحة والخدمات اللوجستية والتنمية المستدامة، لصالح ورفاهية شعبينا”.

وقد أمتعت فرقة باليه السلفادور الوطنية الحضور خلال الاحتفال باليوم الوطني في ساحة الوصل، وظهر عرض الفرقة ساحراً مبرزاً الأقمشة والمنسوجات التي تشتهر فيها هذه الدولة، وهي من أكبر صادراتها إلى العالم.

ويتميز جناح السلفادور بنفق طويل يضم عرضا ثلاثي الأبعاد يغمر الحواس، يسلط الضوء على مناطق الجذب السياحي الطبيعية المذهلة في البلاد ومشروعاتها التنموية الرئيسية الستة. كما تعرض سلسلة من الشاشات الشفافة الخطوات التي شرعت في اتخاذها الدولة نحو الاستدامة، وتعرض الحياة البرية المتنوعة في البلاد.

وتعتبر الأيام الوطنية والأيام الفخرية في إكسبو 2020 دبي أوقاتاً للاحتفاء بكل من مشاركينا الدوليين الذين يزيد عددهم عن 200 مشارك، حيث يُسلط الضوء على ثقافتهم، وإنجازاتهم، وتُعرَض أجنحتهم وبرامجهم.

ويُقام إكسبو 2020 دبي حتى 31 مارس 2022، ويدعو الزوار من جميع أنحاء العالم لنصنع معاً عالماً جديداً، في احتفال بالإبداع البشري، والابتكار، والتقدم، والثقافة يمتد ستة أشهر.