عجائب الشتاء في اليابان

عجائب الشتاء في اليابان

27 يناير، 2022 Off By DGNgate

الشتاء في اليابان هو وقت رائع للزيارة، حيث تغطي الثلوج الكثيفة أجزاء كثيرة من البلاد مما قد يؤدي إلى أمسيات مريحة كثيرة لتذوق أشهى الأطباق الشتوية. وفي هذا الموسم، يتدفق المتزلجون على الجبال للتزلج على بعض من أفضل مسارات الثلوج في العالم، وتستضيف المقاطعات الشمالية عددًا من مهرجانات الثلج، وهو أفضل موسم لاكتشاف الطيور النادرة ذات التاج الأحمر في بيئتها الطبيعية

انضم إلينا لاستكشاف عجائب الشتاء في اليابان

تعرف على طائر الكركي الياباني

في شمال اليابان الثلجي، في الجزء الشرقي من جزيرة هوكايدو، يعد مستنقع كوشيرو واحدًا من أفضل الأماكن في العالم لمشاهدة قطعان طائر الكركي ذو التاج الأحمر. تبلغ مساحة المنطقة 183 كيلومترًا مربعًا، وهي أكبر مستنقعات اليابان، وتضم 600 نوعًا من النباتات بالإضافة إلى الثعالب والنسور والسمندل، إلا أن طيور الكركي النادرة هي عامل الجذب الرئيسي للمنطقة، حيث يتجه مراقبو الطيور من جميع أنحاء العالم لمشاهدة هذه الأنواع الأنيقة من الطيور، حيث إنه المكان الوحيد على الكوكب الذي يقيمون فيه على مدار العام. وتعتبر هذه الطيور كنزًا وطنيًا في اليابان، وترمز إلى السعادة وطول العمر والإخلاص

ظهرت الطيور في الأعمال الفنية اليابانية على مر القرون، واليوم يمكن التعرف عليها على الفور على أنها شعار الخطوط الجوية اليابانية

على الرغم من اعتبارها طيوراً معرضة للخطر، إلا أن أعدادها قد ارتفعت في السنوات الأخيرة، ففي عشرينيات القرن الماضي، كان هناك عشرة أزواج فقط؛ واليوم ارتفع هذا الرقم إلى أكثر من 1000.

في الشتاء، تتدفق طيور الكركي معًا بأعداد كبيرة وتتوجه إلى أحد مواقع التغذية مثل محمية تسوروي إيتو تانشو، حيث يمكنك ضمان مشاهدة هذه المخلوقات الأنيقة في بيئتها الطبيعية.

نصيحة

من أفضل الطرق لمشاهدة المستنقعات في أشهر الشتاء هي ركوب قطار فويو نو شيتسوغين التابع لشركة هوكايدو للسكك الحديدية. يعمل القطار في يناير وفبراير، ويمر عبر مستنقع كوشيرو، وهناك فرصة معقولة لرؤية طيور الكركي وغزال إيزو من النافذة

رحلة إلى بلدة توياما الثلجية

في أعماق محافظة توياما الريفية، تقع جوكاياما وقريتها سوغانوما وأينوكورا، وقد أدرجت في قائمة اليونسكو للتراث العالمي في عام 1995 لبيوت الغاسهو زوكوري، التي تشتهر بأسقفها شديدة الانحدار المصنوعة من القش والتي تمنع تراكم الثلوج في الشتاء وتوفر الدفء ضد العوامل الجوية، وقد استمدت المباني اسمها من الزوايا الحادة التي تشبه الأيدي في الصلاة

يعود تاريخ بعض المنازل إلى 400 عام، مما يدل على صعوبة بنائها. تقع مجموعة سوغانوما في بقعة ذات مناظر خلابة على ضفاف النهر، ولكن لتجربة سكن تحت أحد هذه الأسطح الفريدة، توجه إلى أينوكورا حيث يوفر عدد من المنازل أماكن إقامة تقليدية للزوار مع فوتون على أرضيات حصير وتناول الطعام حول الموقد، في موقع شاعري محاط بالجبال

يعود تاريخ يوسوكي، في قرية أيونوكورا، إلى أكثر من 150 عامًا، ويستوعب مجموعة واحدة فقط في الليلة لإقامة خاصة في هذا النصب التاريخي، أو يمكنك العودة إلى الماضي في سيوتشيتشي،  المبنى البالغ من العمر 200 عام، حيث يشمل العشاء الأسماك المحلية الطازجة والخضروات من الجبال والمخللات المصنوعة من الخضروات المزروعة في حديقة صاحبة الأرض

تقليد بناء بيوت الثلج الذي يعود تاريخه إلى 450 عاماً

في محافظة أكيتا، في المنطقة الشمالية من توهوكو، هناك تقليد يعود إلى 450 عامًا وهو مشهور اليوم كما كان في أي وقت على مر القرون

يشهد مهرجان ثلوج يوكوتي إنشاء أكثر من 80 كوخ كاماكورا، ومئات من الأكواخ المصغرة التي تضاء من الداخل بالشموع، مما يخلق مشهدًا ساحرًا

يوجد داخل كل من الأكواخ الثلجية الأكبر مذبحًا، حيث يتم وضع القرابين لتكريم آلهة الماء، وهو مهرجان يقام يومي 15 و 16 فبراير من كل عام. ومن الممكن الدخول إلى الأكواخ الثلجية لمشاركة كعكات الأرز مع السكان المحليين في أكيتا، وللشعور بمدى الراحة التي يمكن أن توفرها هذه المساحات الثلجية

ارتد الثياب الدافئة وانتعل أحذية ثلجية للتجول في العديد من أماكن المدينة حيث ستجد الأكواخ الثلجية المضيئة ومساكن الساموراي القديمة. ينتهي الطريق عند قلعة يوكوتي، التي تأسست عام 1550 وبنيت بشكلها الحالي في عام 1965، وتبدو جميلة بشكل خاص مغطاة بالثلج ومضاءة مقابل سماء الليل

نصيحة

أثناء تواجدك في المنطقة، توجه إلى متحف أكيتا للفنون في مدينة أكيتا، الذي صممه المهندس المعماري الياباني الشهير تاداو أندو ويضم مجموعة استثنائية من لوحات القرن العشرين للفنان اللامع ليونارد تسوغوهارو فوجيتا

رفاهية على المنحدرات الثلجية في بارك حياة نيسيكو هانازونو

لطالما كانت نيسيكو على قائمة التزلّج لعشاق الرياضات الشتوية حول العالم، حيث أنها تشتهر بالثلوج الناعمة الاستثنائية والمسارات المتنوعة وخطوط الأشجار الصعبة والقرية المريحة التي توفر الكثير من خيارات ما بعد التزلج، كما أنها واحدة من أكثر منتجعات التزلج الصديقة للأجانب في اليابان، حيث يتم التحدث باللغة الإنجليزية على نطاق واسع. ويعد فندق بارك حياة نيسيكو هانازونو مكانًا فاخرًا للتزلج في الهواء الطلق مع إطلالات خلابة على جبل يوتي، والذي يُطلق عليه غالبًا اسم جبل فوجي في هوكايدو

بعد يوم من النشاط على المنحدرات، سوف ترضي خيارات تناول الطعام المتنوعة بالفندق أي جوع. من رحلة عبر تراث الطهي الصيني الغني في تشاينا كيتشن، إلى أفضل مكونات هوكايدو من البر والبحر المحضرة بلمسة فرنسية في مولييه مونتانيه والسوشي الاستثنائي من طاهٍ حائز على نجمة ميشلان

وفي نهاية اليوم، وبغض النظر عن الثلوج المذهلة، هناك شيء آخر تقدمه اليابان للمتزلجين لا توفره الأماكن الأخرى، وهو الاغتسال في حمام الينابيع الساخنة الطبيعية، حيث يوفر السبا في بارك حياة حمامات منفصلة للرجال والنساء، مليئة بالمياه الغنية بالمعادن من جبل أنوبوري، وهي تجربة مثالية لتهدئة تلك العضلات المتعبة بعد يوم من التزلج