ضمن ثمار مشاركتها في إكسبو 2020 دبي.. قرغيزستان تُبرم اتفاقيات بقيمة 3.2 مليون دولار أمريكي مع الإمارات

دبي، 9 يناير 2022 – وقّعت قرغيزستان اتفاقيات تجارية ثنائية مع دولة الإمارات العربية المتحدة بقيمة 3.2 مليون دولار أمريكي (أي ما يعادل 11.7 مليون درهم إماراتي)، وجاء ذلك نتيجة لمنتدى الأعمال الإماراتي–القرغيزي، الذي انعقد يوم 14 ديسمبر الماضي في إطار الاحتفال باليوم الوطني لجمهورية قرغيزستان في إكسبو 2020 دبي.

ونجحت الفعالية، التي نظمها كل من جناح قرغيزستان وغرفة التجارة والصناعة بجمهورية قرغيزستان، في الترويج للمنتجات القرغيزية في السوق العربية، وساهمت في تسريع التعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري بين جمهورية قرغيزستان ودولة الإمارات العربية المتحدة. وأثمرت الفعالية عددا من العقود التجارية الأجنبية لتوريد اللحوم والعسل والفواكه المُجففة.

مثّل منتدى الأعمال ذلك منصّة مهمة لدراسة أوجه التآزر الحالية على صعيد الأعمال، وتعزيز حركة التجارة غير النفطية بين دبي وقرغيزستان بما يتجاوز قيمتها في 2020، التي بلغت 817 مليون دولا أمريكي (أي ما يعادل 3 مليارات درهم إماراتي). وحضر المنتدى أكثر من 100 مُشارك يعملون في قطاعات اقتصادية متنوعة، تضم تقنية المعلومات، والطاقة، والبناء، والأدوية، بالإضافة إلى الغذاء.

وفي كلمته أثناء الاحتفال باليوم الوطني لجمهورية قرغيزستان الشهر الماضي، قال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، المفوض العام لإكسبو 2020 دبي: “يروِّج جناح قرغيزستان للبلاد بوصفها مكانا يزخر بالتاريخ الغني والتنوع الثقافي، وبجمال الطبيعة الذي تتميز به البلاد. ويقوم بذلك عبر محتوى رمزي مثل ’اليورت‘، وهي خيمة تقليدية طالما شكلت جزءا لا يتجزأ من هوية قرغيزستان ونمط الحياة البدوية فيها على مر القرون.”

وأضاف: “يدعو الجناح زواره للانغماس في عبق التقاليد والعادات البدوية الغنية التي تتميز بها قرغيزستان، والمرتكزة منذ قديم الزمان على القيم التي طالما اعتز بها الشعب القرغيزي، وهي الفخر والإحسان والتماسك المجتمعي. ويسلّط الجناح الضوء على قرغيزستان التي تستشرف المستقبل، والتي تمكنت من تحقيق الكثير من الإنجازات في ما يتعلق بالابتكار، والمعرفة، والتنمية الاجتماعية والاقتصادية، التي تتشاركها مع العالم عبر منصة إكسبو 2020 دبي.”

يقع جناح قرغيزستان في منطقة الفرص، ويظهِر جمال الطبيعة في البلاد وشعبها الحيوي والمثقف. ويكشف عن الإمكانيات الاقتصادية والسياحية، إلى جانب الآلية التي تستفيد بها قرغيزستان من تطوير الابتكارات، والمعارف، والاستخدام الواسع لتقنية المعلومات. ويعرض الجناح أيضا تاريخ الشعب القرغيزي، وتقاليده، وتراثه الثقافي، ويتيح فرصة شراء تذكارات فريدة مصنوعة من مواد صديقة للبيئة وطبيعية متنوعة.

 18 total views,  18 views today