باريس غوبل تقدم عرضاً فنياً استثنائياً لزوار إكسبو 2020 دبي

بطلب من رئيسة وزراء نيوزيلندا..

دبي، 4 يناير 2021 – قالت مصممة الرقصات والراقصة والمغنية والمخرجة والممثلة “باريس غوبل” إنها تشرفت بتلقي الطلب من رئيسة الوزراء النيوزيلندية، جاسيندا أرديرن، لتساهم في إبراز الفن والثقافة في بلادها أمام المجتمعين من دول العالم في إكسبو 2020 دبي.

بدأت غوبل بالرقص منذ الصغر، وانطلقت بالتحدي في سن الخامسة عشرة، عندما أسست مجموعة الرقص “ريكوست” مع أربعة من أصدقائها في أوكلاند، حيث كانت المجموعة تتدرب في مرآب عمتها ومستودع والدها. وبلغ عزم الخماسي وتصميمه ذروته مع وصولهم إلى نهائيات مسابقة الرقص “مونسترز أوف هيب هوب دانس كونفنشن” في الولايات المتحدة الأمريكية

منذ ذلك الحين، واصلت غوبل مسارها تشكيل تسع فرق رقص أخرى، بالإضافة إلى الرقص مع عدد من أكبر الفنانين في العالم أو تصميم الرقصات لهم، ومن هؤلاء سيارا؛ وأريانا غراندي؛ ليتل ميكس؛ وريهانا؛ وجانيت جاكسون؛ وجنيفر لوبيز؛ ونيكي ميناج، ونجوم موسيقى البوب الكورية بيغ بانغ؛ وسي إل، وبي إس واي، إلى جانب جاستين بيبر، الذي حصد الفيديو الموسيقي لها على أغنيته “سوري” أكثر من 3.4 مليار مشاهدة.

ويستعرض البرنامج الترفيهي لإكسبو 2020، المقرر للفترة القريبة من الاحتفال باليوم الوطني لنيوزيلندا في إكسبو 2020 دبي في 31 يناير، تنوع المواهب التي تجعل المشاركين في البرنامج نيوزيلنديين بالفطرة.

وتقول باريس غوبل: “لدينا مجموعاتنا الثقافية الماورية التي تمنح الجمهور نظرة عن قرب على الـ (مانا – المكانة) المميِّزة لشعبنا الأصلي؛ بعض أعمال فن الشارع الديناميكية التي ستقدم بعض أفضل الفنانين النيوزيلنديين إلى جانب مع مزيج ممتع من الموسيقى الحية يلعبها منسق الأغنيات دي جي سير-فير؛ عروض فرقة الرقص رويال فاميلي؛ وعرض خاص بعنوان فويس أوف يوث وندرلاند صممته خصيصا لإكسبو 2020 دبي للاحتفال بالجيل القادم من فناني عروض الأداء”.

غوبل هي المخرج الإبداعي لفرقة “ذا رويال فاميلي”، وستعمل المجموعة على تعريف جمهور إكسبو 2020 بأسلوب مصممة الرقصات الفريد من نوعه المسمى “بولي سواغ”، والذي تصفه بأنه الاستماع إلى الموسيقى وتنفُّسها وعيشّها لنقل طاقة جذابة إلى المسرح. وفي غضون ذلك، سيحتفي عرض فويس أوف يوث وندرلاند بالتنوع والشباب عبر الغناء والرقص والدراما والكلمات المنطوقة.

وترى غوبل، وهي من أصول ساموا والصين واسكتلندا، إكسبو 2020 منصةً رائعة للفنانين للوصول إلى جمهور جديد. وتقول: “هذه هي المرة الأولى التي يؤدي فيها العديد من فنانينا عروضا في الشرق الأوسط. ووسط ثراء التبادلات الثقافية في إكسبو 2020، يسرّني أن أرى الإلهام الذي يستمدونه من وقتهم في دبي لعروضهم المستقبلية. بالإضافة إلى روعة الموقع نفسه، من الهندسة المعمارية إلى الأصوات والروائح. يبدو حقا أننا نُلقي نظرة على المستقبل”.

بينما تعيش حاليا في لوس أنجلوس، توضح غوبل أن أكثر اللحظات التي تشعرها بالفخر هي افتتاح الاستوديو الخاص بها في نيوزيلندا، والذي يوفر للراقصين الصاعدين في وطنها منصة إبداعية.

وتؤكد الفنانة الدؤوب أنه لا بديل عن العمل الجاد، قائلة: “تحتاج إلى أن تكون شغوفا وتضحي بالكثير من الأشياء لتحقيق أهدافك”.

جدول العروض:

• يقام عرض “فويس أوف يوث وندرلاند” في الفترة من 23 إلى 26 يناير بدءا من الساعة 18:00 بتوقيت دولة الإمارات في هذه الأيام على مسرح دبي ميلينيوم

• يقام معرض “نيوزيلندا: لايف ستريت آرت” في الفترة من 27 إلى 31 يناير في الساعة 10:00 و 17:00 بتوقيت دولة الإمارات في حديقة الفرسان

• تقدم فرقة الرقصات “ذا رويال فاميلي” عروضا في الفترة من 31 يناير إلى 2 فبراير بدءا من الساعة 19:30 بتوقيت دولة الإمارات في مسرح دبي ميلينيوم

•ناتي رانان، وهي مجموعة ثقافية ماورية تستحضر الثقافة الأصلية والنيوزيلندية عبر مزيج قوي من الغناء والرقص والإنشاد، تقدم عروضها في الفترة من 31 يناير إلى 2 فبراير في الساعة 14:30 و 18:30 بتوقيت دولة الإمارات على منصة الأرض

• أصوات أوتياروا: فرقة “سيكس سيكستي”، التي تقدم مزيجا من موسيقى الروتس، والريغي، والهيب هوب، drum & bass ورقص الداب ستيب وإيقاعات الطبول والباص، تقيم عرضها في 31 يناير بدءا من الساعة 21:30 بتوقيت دولة الإمارات على منصة اليوبيل

• أصوات أوتياروا: فرقة “سول 3 ميو”، التي تقدم موسيقى أوبرالية مع لمسة خاصة، تقيم عرضها يومَي 31 يناير و 2 فبراير بدءا من الساعة 18:00 بتوقيت دولة الإمارات على مسرح دبي ميلينيوم.