مؤتمر “مستقبل الطعام” بجناح فرنسا يركّز على الأمن الغذائي والاستدامة

16 ديسمبر، 2021 Off By DGNgate

دبي، 15 ديسمبر 2021 – سلط جناح فرنسا في إكسبو 2020 الضوء يوم الثلاثاء على مدى توفر الأطعمة الصحية والمغذية، وجودتها، والقدرة على تحمل تكاليفها، وذلك في حلقة نقاشية ضمن مؤتمر “مستقبل الطعام”.

وأشار سعادة كزافييه شاتيل، سفير فرنسا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة إلى بعض الطرق التي تفكر بها فرنسا في المستقبل، قائلا: “سنعمل على الاستدامة والابتكار في سبيل تحقيق المزيد من الاستدامة… وسنعالج [أيضا] مسألة النفايات الغذائية”.

وأكدت نوف خميس، نائب مدير إدارة التثقيف والتعزيز الصحي في وزارة الصحة ووقاية المجتمع أن الإمارات تنفّذ استراتيجية تغذوية وأنها هي الأخرى تسعى للاستدامة، وهي من موضوعات إكسبو 2020 الرئيسية، قائلة: “[نعمل] أيضا بجد على دعم الأطعمة الصحية والنظم الغذائية المستدامة والترويج لها، وهذا أمر تسعى الدولة إلى تحقيقه… [الاستدامة] عمل مستمر [بالنسبة إلينا]”.

ومن التحديات التي ذكرتها نوف الخميس استهلاك الفاكهة والخضروات في دولة الإمارات، فقالت: “أظن أن هذا واحد من المجالات التي يمكننا النظر فيها: كيف يمكننا ضمان أن تكون الأطعمة المتوفرة في السوق عالية الجودة وميسورة التكلفة في الوقت ذاته، بحيث يمكن للناس استهلاكها وشراؤها؟”

وعلى هامش الفعالية، أشارت الخميس إلى أن السمنة وسوء التغذية تحديان يواجههما العالم حاليا. وقالت: “وضعنا في وزارة الصحة ووقاية المجتمع استراتيجية وطنية للتغذية، تهدف إلى دعم اتباع أسلوب حياة صحي داخل مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة”.

أوضح فرانسيسكو مويا، رئيس لجنة التصدير في الهيئة الوطنية المهنية للبطاطا في فرنسا، أن الإنتاج الفرنسي يعتمد على الصادرات، قائلا: “بالنسبة إلينا، من المهم للغاية أن نراقب ما يحدث في العالم، خصوصا في منطقة الشرق الأوسط. وبالطبع، عندما أرى الموضوعات التي تغطيها هذه النسخة من إكسبو الدولي، وكل ما يدور حول الاستدامة، والمنتجات الصحية، وحداثة منتجاتنا، يغدو [الأمر] واضحا للغاية. لدينا عملية إنتاج قادرة على التكيف مع هذا النوع من التطور”.

وأشار إريك غواش، نائب رئيس اللجنة الدولية في الرابطة المهنية لقطاع الفاكهة والخضراوات الطازجة، إلى أهمية جودة المنتجات المستوردة من فرنسا بالنسبة لدولة الإمارات، وقال: “إنها مهمة للغاية، لأنه يتعين علينا كسب ثقة المستهلكين المستقبليين. وعلينا، لنكسب هذه الثقة في المستقبل، إثبات الطريقة التي نزرع بها الفاكهة والطريقة التي نصدِّرها بها”.

وقالت نوف الخميس: “المستقبل وشيك حقا. نريد أن نضمن تمتّع كل فرد مقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة بصحة جيدة، فعملنا، كما تعلمون، لا يقتصر على معالجة القضايا التي تواجهها دولة الإمارات، بل يشمل قضايا العالم بأسره، ومنها دعم الأطعمة [المغذية] المنتَجة من أنظمة غذائية مستدامة. وهذا اتجاه نسلكه. ونريد أن نضمن أيضا أن يتناول الناس مأكولات صحية من أنظمة غذائية مستدامة”.

واختُتمت الجلسة بعرض طهي قدمه الطاهي شارل سوسان، استعرض فيه طريقة تضمين الفاكهة، والخضراوات، والبطاطا، ومنتجات الألبان الصحية في إعداد مختلف الأطباق.