يمنحُ المعهد العالمي للقضاء على الأمراض المعدية جائزة قيمتها مليون دولارٍ أمريكي للمشاريع الصحية الرائدة في البلدان الموبوءة

13 ديسمبر، 2021 Off By AETOSWire

أبو ظبي،(بزنيس واير/”ايتوس واير): أعلن المعهد العالمي للقضاء على الأمراض المُعدية (GLIDE) عن الفائزين في حفل توزيع جوائز فالكون للقضاء على الأمراض. جاء هذا الإعلان في اليوم الدولي للتغطية الصحية الشاملة في إكسبو 2020 دبي؛ لتسليط الضوء على الجهود الدولية والإبداعية الجارية من أجل تحقيق الصحة للجميع. يمكن الاطلاع على الإعلان عبر الإنترنت هنا.

أُطلِقَت جوائز فالكون في أبريل هذا العام، وتلقى القائمون عليها 220 طلبًا من 44 دولة، كجزء من حملة تهدفُ إلى اكتشاف وتنفيذ مناهج مبتكرة للقضاء على الأمراض، حيث تركز تلك المناهج على القضاء على واحد أو أكثر من الأمراض الأربعة التي يركز عليها المعهد: الملاريا، وشلل الأطفال، وداء الفيلاريات اللمفاوي، والعمى النهري.

تنتشر الملاريا وشلل الأطفال وأمراض المناطق المدارية المهملة في مناطق العالم فقيرة الموارد، غالبًا في المناطق المدارية، وشبه الاستوائية، وبين السكان الأكثر تهميشًا. يعاني اليوم، أكثر من 1.7 مليار شخص تحت وطأة هذه الأمراض. ستدعم جوائز فالكون المبادرات المجتمعية، من خلال تمكين الجهات الفاعلة المحلية بالأدوات والدعم المالي؛ لتخليص العالم من تلك الأمراض التي يمكن الوقاية منها.

الفائزون في حفل توزيع جوائز فالكون للقضاء على الأمراض، الذي أقامه معهد GLIDE هم:

  • الدكتور جاي داس، أستاذ مساعد لقسم صحة المرأة والطفل في جامعة الآغا خان، باكستان: سيستغل الدكتور داس الحوافز الشخصية مثل التحويلات النقدية وأنظمة القسائم والقرعة؛ في التشجيع على قبول تلقي لقاحات شلل الأطفال، وسيُنفَّذ هذا المشروعُ في منطقتي كراتشي وبيشين، وهما مجلسان من بين 40 مجلسًا اتحاديًا عالي المخاطر في هذا الشأن؛ حددتها الحكومة بأنها بؤر لرفض اللقاحات وانتشار فيروس شلل الأطفال.
  • الدكتور محمد سلمان، رئيس قسم مختبرات الصحة العامة بالمعهد الوطني الصحي الباكستاني: وسيُدخلُ الدكتورُ سلمان للمرة الأولى، تكنولوجيا مبتكرة للكشف الجزيئي والمراقبة الجينومية لفيروس شلل الأطفال، في باكستان وأفغانستان، وستساعد هذه التكنولوجيا على تقليص الجدول الزمني لاختبار فيروس شلل الأطفال، ليصبح الاستدلال بعد سبعة أيام بدلًا من 21 يومًا.
  • الدكتور عبد الصمد القباطي، المدير الفني للبرنامج الوطني للقضاء على الجذام في اليمن: يُركِّز مشروع الدكتور القباطي إلى مواصلة الجهود من أجل القضاء على داء الفيلاريات اللمفاوي، بصفته مشكلة صحية عامة في اليمن، حسبما أقرته منظمة الصحة العالمية في عام 2019. سيقدمُ مشروعُه خدماتٍ صحية فعّالة، عالية الجودة وبأسعار معقولة؛ للتخفيف من تأثير داء الفيلاريات اللمفاوي (LF)؛ بهدفِ تحسينِ الوضع الصحي العام لليمنيين، وتسريعِ النمو الاقتصادي الوطني، والتنمية المستدامة.
  • الدكتور في إسبيرانزا إسبينو، إخصائي طبي في قسم الصحة بمعهد أبحاث الطب الاستوائي في الفلبين: وسينفذ الدكتور إسبينو تقنيات مراقبة مبتكرة؛ للمساعدة على القضاء على الملاريا، وداء الفيلاريات اللمفاوي (LF)، في ثماني مقاطعاتٍ في جميع أنحاء الفلبين، حيث يتواجد هذان المرضان معًا، وسيزوِّد المشروعُ العاملين بالصحة المدربين في “الأحياء” (المجتمع المحلي) بأجهزة لوحية تعمل بنظام Android؛ ليجمعوا من خلالها نبذة تاريخية عن تاريخ المرضى، ويحددوا المواقع الجغرافية للمرضى الذين يترددون على المرافق الصحية الريفية.
  • البروفيسور دانيال أدجي بواكي، كبير المستشارين التقنيين في منظمة END Fund، ومقرها معهد نوغوتشي التذكاري للبحوث الطبية، غانا: وسيُجري مشروع البروفيسور بواكي سلسلة من الدراسات الميدانية المستهدفة في منطقة أوتي؛ لتحسين النموذج متعدد القرى الخاص بالوقاية من العمى النهري، ولتحديد أفضل استراتيجيات العلاج لهذا المرض. وستساعد نتائج الدراسة أيضًا على إعادة تعريف مناطق انتقال العدوى بالبرامج الأخرى لأمراض المناطق المدارية المهملة، الأمر الذي يضمن استهداف هذه المناطق بتدخلات محددة.

يقول سيمون بلاند، الرئيس التنفيذي لمعهد GLIDE: “إن أردنا القضاء على أمراض الفقر القديمة، علينا أن ندرك أهمية الابتكار البالغة. إن جودة طلبات المشاركة في المسابقة، التي تلقيناها من الأفراد والمنظمات الموجودة في البلدان الموبوءة بالأمراض، شهادة على العزيمة على جعل هذه الأمراض دربًا من دروب الماضي، وكل ما نحتاجه هو بذل الجهد من أجل تحقيق ذلك. ممتنون للغاية للجنة التحكيم لدينا، الذين بذلوا بعضًا من وقت وظائفهم اليومية المهمة؛ لاختيار خمسة فائزين من بين المرشحين العشرة الموهوبين. وفوق ذلك كله، نتطلع إلى العمل مع هؤلاء الفائزين خلال العام المقبل، وإلى تحقيق استراتيجياتهم المبتكرة للقضاء على الأمراض”.

اختارت لجنة تحكيم من خبراء الصحة العالمية الفائزين، ومن بين أعضاء تلك اللجنة: البروفيسور مها تيسير بركات، رئيس مجلس إدارة منظمة شراكة RBM للقضاء على الملاريا (RBM Partnership to End Malaria)؛ والدكتور سارثاك داس، الرئيس التنفيذي لمنظمة تحالف قادة آسيا والمحيط الهادئ لمكافحة الملاريا (Asia Pacific Leaders Malaria Alliance)؛ والدكتور تونجي فونشو، رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة شلل الأطفال التابعة لمنظمة الروتاري (Rotary)؛ والدكتورة كاتي أوين، مديرة برنامج أمراض المناطق المدارية المهملة التابع بمؤسسة بيل وميليندا غيتس (Bill & Melinda Gates).

لمزيد من المعلومات عن جوائز “فالكون” للقضاء على الأمراض وعن الفائزين، يُرجى زيارة: https://glideae.org/awards 

النهاية

معلومات عن معهد GLIDE

GLIDE هو معهد صحي عالميّ جديد، مقره أبو ظبي، ويركز تسريع القضاء على أمراض الفقر الأربعة المعدية: حاليًا الملاريا، وشلل الأطفال، وداء الفيلاريات اللمفاوي، والعمى النهري، بحلول عام 2030 وما بعده.

تأسس المعهد العالمي للقضاء على الأمراض المعدية (GLIDE) نتيجة لشراكة طويلة الأمد، بين صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، ومؤسسة بيل وميليندا غيتس (Bill & Melinda Gates).يبحث معهد GLIDE في أحدث المعارف العلمية والثقافية والعالمية في مجال الصحة، ويضعها موضع التنفيذ مع شركائه من خلال البرامج، والتمويل، وتنمية المهارات؛ لدعم أنظمة الرعاية الصحية المحلية، ودفع التفكير العالمي قدمًا.

لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع: https://glideae.org/

نبذة عن جوائز فالكون للقضاء على الأمراض

أطلق معهد GLIDE جوائز فالكون في أبريل 2021، وتهدفُ جوائز فالكون للقضاء على الأمراض إلى تسريع مهمة القضاء على واحد أو أكثر من الأمراض الأربعة التي يركز عليها المعهد وهي: الملاريا، وشلل الأطفال، وداء الفيلاريات اللمفاوي، والعمى النهري.

فُتِحَ بابُ التقدم لمسابقة هذه الجوائز أمام المنظمات في البلدان الموبوءة بالأمراض، والتي تتبنى مقترحاتُها نهجًا عابرة للحدود أو تتناول عدة أمراض، أو تعمل عبر برامج متعددة، أو قطاعات متعددة في القضاء على الأمراض.

تم اختيار خمسة فائزين لتلقي منحة تصل إلى 200 ألف دولار أمريكي؛ من أجل تنفيذ مقترحاتهم المقدَّمة، إضافةً إلى دعمٍ فنيٍ وتأييد من معهد GLIDE.

لمزيد من المعلومات، تفضَّل بزيارة: https://glideae.org/

المصدر: “ايتوس واير”