جمهورية باراغواي استضافت مؤتمراً للاستثمار، لتعزيز الروابط التجارية والاستثمارية مع منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

13 ديسمبر، 2021 Off By AETOSWire

دبي، الإمارات العربية المتحدة،(“ايتوس واير“): استضافت جمهورية باراغواي، البلد الواقع في أمريكا اللاتينية، منتدى للاستثمار في 8 ديسمبر بموقع إكسبو 2020 دبي، كجزء من تركيزها الاستراتيجي على استقطاب الاستثمارات الواردة إلى البلاد وتعزيز العلاقات الثنائية مع الشرق الأوسط وأفريقيا. حضر الفعالية سعادة السفيرة “إيستيفانيا لاتيرزا”، المديرة الوطنية لشبكة الاستثمارات والصادرات “ريدكس” لدى جمهورية باراغواي، إلى جانب “فيديريكو سوسا أوتيرو”، مدير استقطاب الاستثمارات في الشبكة، و”خوسيه أغيرو أفيلا”، المفوض العام لجناح جمهورية باراغواي في إكسبو 2020 دبي، إلى جانب عدد من المسؤولين الحكوميين من دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي كلمتها الافتتاحية، قالت سعادة السفيرة “إيستيفانيا لاتيرزا”، المديرة الوطنية لشبكة الاستثمارات والصادرات “ريدكس”: “تتمتع باراغواي ببيئة صديقة للأعمال وجودة حياة رائعة للمستثمرين الذين يقررون العيش أو زيارة البلاد. توفر باراغواي باقة من الفرص، سواء لغرض الترفيه أو مزاولة الأنشطة التجارية”.

وأضافت: “تمتلك البلاد موقعا متميزاً في ظل التقاء نهرين هامين على أراضيها، وكذلك نظراً لموقعها المركزي بين محيطين، مما يمنحها وصولاً إلى أهم الموانىء والأسواق في المنطقة، كالبرازيل والأرجنتين. وتتمتع باراغواي أيضاً بموارد بشرية شابة ذات مهارات تنافسية”.

ويتوقع أن تشهد جمهورية باراغواي نموا اقتصاديا أكبر في أمريكا اللاتينية خلال الأعوام 2021 و2024. حيث تأثر اقتصاد البلاد بشكل قليل أو شبه معدوم بالعوامل الخارجية، حتى عندما كان العالم يواجه حالة طوارئ صحية. كما تفخر البلاد أيضاً بأقل معدلات للضريبة المؤسسية على صعيد المنطقة، إضافة إلى ضمان حق الملكية والمساواة في المعاملة بين الاستثمارات الوطنية والاستثمارات الأجنبية، وحرية التبادل والتجارة الحرة”.

وتطرقت سعادة السفيرة خلال كلمتها إلى فوائد الاستثمار في جمهورية باراغواي، وقالت: “باراغواي بلد مفتوح أمام الجميع ويشجع دوماً الاستثمارات الأجنبية المباشرة. حيث يمكن لاستثمار لا تتجاوز قيمته الـ 70 ألف دولار أن يساعد المرء في الحصول على إقامة دائمة. ولدى البلاد قوانين وتشريعات عديدة توفر مزايا واسعة للمستثمرين، من بينها خفض أو إعفاء من الضرائب الوطنية، وضمان استقرار الضريبة لمدة تصل لغاية 20 عاماً، وذلك تبعاً لنوع الاستثمار، وخفض لضريبة القيمة المضافة على المبيعات في السوق المحلية وخفض في الضرائب العقارية، وغيرها من المزايا الأخرى”.

وتشارك باراغواي في معرض “إكسبو 2020 دبي” تحت شعار “خلق فرص للنمو المستدام”، مع التركيز على ربط المياه والطاقة المتجددة والتنقل. وتتمثل صادرات باراغواي الرئيسية في الغذاء والطاقة الكهرومائية، فيما تعتبر البلاد واحدة من أكبر الدول المصدّرة لفول الصويا على مستوى العالم. وتتطلع باراغواي في إكسبو دبي،

التي صُنّفت على أنها “أسعد مكان في العالم”، إلى استكشاف الفرص الاستثمارية والإمكانات الاستراتيجية للمياه في توليد الطاقة المتجددة.

* المصدر: “ايتوس واير”