الإمارات تقود حركة عالمية تعيد صياغة ممارسة رواية القصص في السياق الإنساني والتنموي

12 ديسمبر، 2021 Off By DGNgate

بحضور سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي “دبي للثقافة”

 في “منتدى صَون الكرامة في رواية القصص” خلال معرض إكسبو 2020 دبي

  • معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي تفتتح الحدث الذي يُقام تحت شعار: “يمكن لقصةٍ أن تُغير العالم”
  • التجمع رفيع المستوى استقطب أكثر من 25 متحدثاً من مُختلف القطاعات لمناقشة أهميةِ صون الكرامة في رواية القصص في السياسات والممارسات على المستويين الفردي والوطني
  • المئات من المشاركين يصبحون رواة قصص حقيقيون من خلال تعهدم بالإلتزام بمبادئ “صون الكرامة في رواية القصص”
  • إطلاق “دليل صون الكرامة في رواية القصص” خلال المنتدى كأداةٍ قويةٍ تحتوي على أمثلةٍ ملموسةٍ ونصائحَ عمليةٍ لرواية القصص التي تستندُ إلى مبادئ “صون الكرامة في رواية القصص”

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 11 ديسمبر 2021: تجسيداً لالتزام دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة حركةٍ عالميةٍ جديدة تهدف إلى إعادة صياغة مفهوم ممارسة رواية القصص، وتحديداً في السياقات الإنسانية والتنموية، اجتمع أكثر من 25 متحدثاً بارزاً في “منتدى صون الكرامة في رواية القصص” لتأييد أهميةِ رواية القصص باحترامٍ عميقٍ، وشفافيةٍ كاملةٍ، ومسؤولية اجتماعيةٍ. وافتُتح المنتدى بحضور سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي “دبي للثقافة”. ويهدف هذا الحدث إلى حشد التضامن حول التحديات العالمية، وتسليط الضوء على المجالات ذات الاهتمام المشترك على المستويات المحلية والوطنية والدولية، وذلك من خلال رواية القصص.

انطلق الحدث، الذي أُقيمَ في مركز دبي للمعارض في موقع معرض إكسبو 2020 دبي، بكلمة ترحيبيةٍ من سعادة الدكتور طارق محمد القرق، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة دبي العطاء وكلمة افتتاحيةٍ من معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي.

وشهِدَ المنتدى، الذي أقيم قبيل انطلاق أسبوع المعرفة والتعلم في إكسبو 2020، والذي استقطب أكثر من 700 مشاركاً (حضور شخصي وافتراضي)، إطلاق “دليل صون الكرامة في رواية القصص”، والذي يوفرُ إرشاداتٍ حول كيفية تطبيقِ المبادئ العشرة لصون الكرامة في رواية القصص، مصحوبةً بسلسلة من القصص التي توضحُ المبادئ بشكل عملي.

هذا وقد تم دعوة المشاركين للتعهدِ بالالتزام بمبادرة “صونِ الكرامة في رواية القصص” كوسيلةِ تأييدٍ رئيسةٍ تهدفُ إلى إعطاء زخمٍ للمبادرةِ من خلالِ توسيع شبكة المؤيدين والممارسين. ويهدف التعهد إلى إلهامِ المنظمات والأفرادِ للالتزام بالتغيير الاجتماعي الإيجابي من خلال الانتباه إلى أسلوبِ وسياقِ القصص التي يشاركونَها. ويمكنُ الإطلاع على الدليل من خلال الموقع الالكتروني www.dignifiedstorytelling.com ، كما تم توفير نسخةٍ مُختصَرةٍ من الدليل للمشاركين في المنتدى.

وقالت معالي ريم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي: “يعود سعينا لتحقيق الكرامة الإنسانية للجميع في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى أكثر من 50 عاماً، أي منذ تأسيس الإتحاد، وهو أمر مترسخ بقيم ورؤية مؤسسينا. تفخر دولة الإمارات بأن تكون قدوة يحتذى بها في الاعتراف بالأصوات البارزة من جميع أنحاء العالم والارتقاء بها، وتقديم رؤى جديدة واستثنائية لجمهور عالمي، مع الحفاظ على المفهوم الأساسي للاحترام حول العالم، والحرية المسؤولة، والتقدم جنباً إلى جنب مع الحفاظ على الكرامة . انطلاقاً من دورهم كأعضاء في التحالف، أكثر من 100 فرد يمثلون وكالات التنمية الدولية، والمنظمات الدولية غير الحكومية، ومنظمات المجتمع المدني، والمؤسسات، والمؤسسات الخيرية، والشركات، والجامعات، والمؤسسات الإعلامية، وكذلك المصورون المستقلون ومصورو الفيديو، ألهمونا بقصصهم ومثابرتهم، وقوتهم، ووضوحهم وإصرارهم على قيمة التواصل المفتوح حتى نتمكن من الحد من المخاطر في الطريقة التي تُروى بها القصص”.

وقال سعادة الدكتور طارق محمد القرق، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة دبي العطاء: “إذا لم يتم التعامل مع روايةِ القصص بدقة وعنايةٍ، فقد تنطوي على مخاطر تعرضِ المساهمين فيها لخطرٍ نفسي وجسدي، بالإضافة إلى تقييدِ حقوقهم، وسيؤدي هذا في النهاية إلى إنشاء أنظمةٍ غير عادلةٍ. لقد أُطلِقَت مبادرة “صون الكرامة في رواية القصص” بهدفِ معالجة هذه القضايا، وتمكين المهنيين العاملين في المجالات الإنسانية والتنموية من سرد قصصهم بطريقة تصون كرامة الجميع. واليوم، في منتدى مبادرة “صون الكرامة في رواية القصص”، تقدم دولة الإمارات بكلِّ فخرٍ للعالم “دليل صون الكرامة في رواية القصص” الذي لن يشجع رواة القصص فحسب، بل أيضاً الأفراد الذين تُروى قصصُهم، وذلك من خلال إرشاداتٍ محددةٍ حول أفضل الطرق لمشاركة القصص. أحثُّ جميع المشاركين في هذا المجال على أن يتذكروا دائماً أنه يمكن لقصة أن تغير العالم حقاً، لذلك دعونا نغيرِ العالم من خلال تغييرِ الطريقة التي نروي بها قصصَنا.”

تضمن جدول أعمال المنتدى متحدثين رفيعي المستوى من مختلف القطاعات الذين شاركوا أفضل الممارسات بالإضافة إلى محتوى بارز يشدد على أهمية تضمينِ “صون الكرامة في رواية القصص” في السياسات والممارسات على المستوى الفردي والوطني. وتَمثل الهدف الرئيسي في تمكين دور الراوي ليشملَ الأفراد والمؤسساتِ من جميع القطاعات المهنية، إذ سيتنامى لديهم احترامٌ عميقٌ لسردِ القصص والمسؤولية الاجتماعية من خلال مشاركةِ تجاربهم بطريقةٍ أصيلةٍ وأخلاقيةٍ. كما استمع المشاركون إلى شعرٍ ألقاه تشيف مومن، شاعر وكاتب مسرحي، ورائد أعمال مبدع من غانا، الذي جسد في شِعره مبادئ “صون الكرامة في رواية القصص” باستخدام أمثلةٍ وقصصٍ من الحياة الواقعية، إضافة إلى ظهور مميز لميشيل أبويا، الفائز بجائزة أغورا لعام 2019، والذي أعلن عن جوائز أغورا العالمية لعام 2022 بالتعاون مع مبادرة “صون الكرامة في رواية القصص”.

ومن بين المتحدثين في البرنامج الرئيسِ للمنتدى ماهر ناصر، المفوض العام للأمم المتحدة في إكسبو 2020 دبي ومدير شعبة التوعية بإدارة الأمم المتحدة للتواصل العالمي، وعصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، وراشد الفلاحي، الرئيس التنفيذي للسرد القصصي في الإمارات وعضو اللجنة الاستشارية لمبادرة “صون الكرامة في رواية القصص”، والدكتورة ريبيكا سويفت، المدير الأول والرئيس العالمي للرؤى الإبداعية في “غيتي إيميجز” (Getty Images) ، وروكو بلوم، مستشار مؤسسة “وور تشايلد المملكة المتحدة” (WarChild UK) ؛ وجونغ-آه غيديني ويليامز، رئيس الاتصالات العالمية في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ونسيب بويري، المدير التنفيذي لشركة وندرمان طومسون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وإليزابيتا لاتانزيو إيلي، صحفية ومصورة (سفيرة اليونيدو للنوايا الحسنة)، وجون هيكلنغر، المدير التنفيذي للصندوق العالمي للأطفال، وجوين هاينز، المدير التنفيذي لمنظمة إنقاذ الطفل في المملكة المتحدة، وتريسي كوربين ماتشيت، المدير التنفيذي لشركة “باص ستوب فيلمز”(Bus Stop Films) ، وفالنتينا كاستيلاني كوين، منتجة أفلام وحائزة على جوائز ورئيسة مجلس إدارة شركة “كوين ستوديوز إنترتاينمنت” (Quinn Studios Entertainment)، ووليد شاه، مصور، وآخرون.

ومن جهته، قال نسيب بويري، المدير التنفيذي لشركة وندرمان طومسون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “في عالمنا المتغيرِ باستمرار والتكنولوجيا التي تتجاوز جميع الحواجزِ في نشرِ المعلومات، فإن الثابت الوحيد الذي نسعى إليه هو صون الكرامة في القصة والحفاظ على كرامة المشاركين“.

وبدورها، قالت فالنتينا كاستيلاني كوين، منتجة أفلام وحائزة على جوائز ورئيسة مجلس إدارة شركة “كوين ستوديوز إنترتاينمنت”: “بالاستفادة من تجاربي الشخصية وتحويل المآسي في حياتي إلى تجارب رابحة، يمكن إلهام الآخرين منها، وهو موضوعُ مبادرة “صون الكرامة في روايةِ القصص” ويترددُ صدى عبارة “يمكن لقصة أن تغير العالم” في أعماقي. يعدُ المحتوى والترفيه أقوى المنصات لتوصيل فكرة وإحداثِ تغييرٍ في المجتمع لأن تواصلنا البشري يخلقُ جسراً نحو وحدة عالمية. أعتقد أن منتدى اليوم والمبادئُ العشر لمبادرة “صون الكرامة في رواية القصص” التي تشكلُ همزة الوصل ستؤدي إلى حركةٍ دائمةٍ في مجتمعِ رواة القصص العالمي لسرد القصص بمسؤولية وشمولية واحترام “.

ستسعى مبادرةُ “صون الكرامة في رواية القصص” بشكل فعال ٍوباستمرارٍ للحفاظِ على الحركة التي تم إنشاؤها بين رواة القصص داخل المنتدى، وهي حركةٌ تمكن صانعي السياسات وصانعي المحتوى من توحيدِ الجهود في تصور مبادئ صون الكرامة في رواية القصص والدليل الخاص بها في جميعِ الصناعات الإبداعية وعبر المجتمع.

كجزءٍ من خططها المستقبلية، تهدفُ مبادرةُ “صون الكرامة في رواية القصص” إلى تشجيعِ المنظمات ورواةِ القصص على استخدام الدليل من خلالِ جهودِ التوعية الخاصة بالمبادرة، بالإضافة إلى إطلاقِ استراتيجية التحالف للمشاركة والتي ستوفرُ لأعضاء مبادرةِ “صون الكرامة في رواية القصص” الفرصة لتعزيز الوعي من خلال الفعاليات وورش العمل. بالإضافة إلى ذلك، تسعى المبادرة إلى تقديمِ دوراتٍ تدريبية بحضور شخصي أو عبر الإنترنت حول تنفيذ المبادئ العشرة لمبادرةِ “صون الكرامة في رواية القصص”، والعمل على تنظيم 5 فعاليات إضافية تركز على مبادرة “صون الكرامة في رواية القصصِ” كجزء من برنامج الإنسان وكوكب الأرض في معرض إكسبو 2020 دبي.