الرئيس التنفيذي للفورمولا 1: نحن في طليعة البحث عن مستقبل أفضل وأكثر استدامة

10 ديسمبر، 2021 Off By DGNgate

دبي، 9 ديسمبر 2021 – شارك الرئيس التنفيذي للفورمولا 1 ستيفانو دومينيكالي رؤيته بشأن فورمولا 1 مستدامة وآراءه عن شعبية هذه الرياضة في منطقة الخليج العربي، وذلك أثناء زيارته لموقع إكسبو 2020 دبي يوم الأربعاء، والتي جاءت قُبيل انطلاق النسخة 72 من بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للاتحاد الدولي للسيارات.

يُقام السباق الأخير للبطولة، أي سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 أبوظبي، من اليوم الخميس، 9 ديسمبر، إلى 12 ديسمبر الجاري. وقد أجرت خدمة أخبار إكسبو مقابلة مع دومينيكالي، فيما يلي نصها.

هل يمكنك إخبارنا بما تفعله اليوم هنا في إكسبو 2020 دبي؟ وما أبرز ما رأيته حتى الآن؟

نحن في الأسبوع الأخير من موسم الفورمولا 1 بعد سباق يوم الأحد الذي أُقيم في جدة. نتجه الآن نحو السباق الحاسم في أبوظبي، الذي سيتنافس فيه ماكس فيرستابن ولويس هاميلتون على البطولة. أنا هنا لوجود الكثير من شركائنا في هذه المنطقة، التي باتت مركز العالم. تلتقي جميع المجتمعات في إكسبو 2020 لاستعراض مستقبل التقنية. حضرنا العديد من الاجتماعات الجيدة، ومن الرائع المشاركة في منصة يرسم فيها الناس خارطة مصير عالمنا من أجل المستقبل.

تشكل الفورمولا 1 واحدة من الجهات الرائدة في رياضة المحركات الآلية، وصناعة السيارات بشكل أوسع، على صعيد الاستدامة. هل يمكنك توضيح كيف تحقق الفورمولا 1 ذلك وأهدافكم للمستقبل؟

لطالما احتلت الفورمولا 1 طليعة الابتكار التقني، وصدارة رياضة المحركات الآلية، ومقدمة البحث عن مستقبل أفضل. لدينا قناعة راسخة بأننا، على صعيد مجموعة نقل الحركة على سبيل المثال، نتجه نحو مجموعة نقل الحركة الهجينة. محركاتنا هجينة بالفعل، ولدينا المحرك الأكثر كفاءة منذ العام 2014. وعند التطلع إلى الأمام، نختار أنواع الوقود المستدام، لأننا مقتنعون بأننا نمثل جزءا من الحل ضمن المساعي في سبيل تحقيق مستقبل مستدام. وستؤدي الفورمولا 1 دورها، متحمّلة مسؤولية هائلة، بدعم من الصناعة وجميع جهاتنا المعنية.

DUBAI, 08 December 2021. A group photo with Stefano Domenicali (L5), CEO and President, Formula One Group and Jean Alesi (L2), Ex-Formula One Driver at Alif – The Mobility Pavilion, Expo 2020 Dubai. (Photo by Miaad Mahdi/Expo 2020 Dubai)

هل يمكنك إخبارنا عن بعض الإنجازات التقنية الرئيسة؟

الفورمولا 1 مهمة للغاية، إلى درجة أننا نتعامل مع جميع التقنيات، من مواد الألياف الكربونية، وتقنية المحاكاة، والطباعة الثلاثية الأبعاد، إلى الجانب التفاعلي بين واجهة بشرية والآلات؛ ولذلك نشعر بالمسؤولية تجاه المساهمة في التغيير الإيجابي.

أصبحت منطقة الشرق الأوسط نقطة جذب هائلة للفورمولا 1، إذ أُقيمت أربعة سباقات في منطقة الخليج هذا الموسم. ما الذي يجعل هذه المنطقة رائعة للغاية لإجراء سباقات الفورمولا 1؟ وما التقدم المُحرز الذي شهدته في فترة زيارتك؟

بدأت الرؤية للشرق الأوسط منذ سنوات عدة في البحرين، وهو ما كان رائعا بالفعل. وها نحن الآن أمام أربعة سباقات، وجاهزون لعيش تجربة مدهشة في أبوظبي عما قريب، مع إضافة جدة وقطر أيضا. إنها منطقة رائعة تتيح الكثير من الفرص للأجيال الأكثر شبابا والشركات في المجال من أجل مشاركة شغفها بالفورمولا 1 والرياضة بحد ذاتها.

تصل الفورمولا 1 كل عام إلى المزيد والمزيد من البلدان الجديدة. كيف تساعد على جمع العالم معا؟

كثيرة هي الاختلافات على مستويات الثقافة، والشخصية، والتصرفات، والعادات؛ لكن جمال رياضتنا يكمن في أنها تساعد الناس على إدراك هذه الاختلافات بطريقة إيجابية، إذ توحدهم.

إلى أيّ مدى تتطلع إلى السباق الأخير لهذا الموسم في أبوظبي؟ يبدو أنه سيكون مشوقا للغاية مع حيازة السائقين الأوليْن عدد النقاط نفسه.

نتطلع للغاية إلى سباق يوم الأحد نتيجة ذلك. أظن أن هذا السباق سيكون من السباقات الفضلى في السنوات الأخيرة، وتركز وسائل الإعلام عليه بشدة. لذا ترقبونا وتأكدوا من حضوره، إذ سيكون عرضا رائعا!

تحدث الفورمولا 1 تغييرات في العام 2022 لجعل التسابق أقرب. ما الأثر الذي تتوقع أن يتركه ذلك على بطولة العام المقبل؟

كان من المفترض إحداث هذا التغيير هذا العام، لكنه تأجل بسبب [كوفيد-19]. دُرس التغيير مع هدف السماح للسائقين الرائعين، الذين نقدرهم ونراهم عناصر قيّمة للفورمولا 1، بجعل سيارة السباق تقترب من تلك التي أمامها من أجل تحقيق الحد الأقصى لأدائهم. ونتطلع بالفعل إلى رؤية أثر ذلك، ابتداء بالاختبار الأول الذي سيجري في شهر فبراير.