متطوعو إكسبو 2020 سفراء في مهمة لرسم البسمة على وجوه ملايين الزوار

6 ديسمبر، 2021 Off By DGNgate

دبي، 5 ديسمبر 2021 – اجتمعوا في موقع إكسبو 2020 دبي على هدف واحد، هو رسم البسمة على وجوه الزوّار الذين توافدوا بالملايين من كافة أرجاء العالم لزيارة الحدث الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، في وقت تحتاج فيه الدول والشعوب للاجتماع معا حول الأهداف المشتركة للإنسانية، لوضع الحلول لأبرز تحديات العصر، إنهم متطوعو إكسبو 2020 دبي، الذين يمثلون سفراء الحدث الدولي، ووسيلته الفضلى للتواصل مع زواره، لمساعدتهم حينا ولرسم البسمة على وجوههم في أحيان أخرى.

وفي الوقت الذي يستعد فيه إكسبو 2020 للاحتفال باليوم الدولي للمتطوعين يوم الأحد 5 ديسمبر، ندعوكم لتنزيل صحيفة وقائع متطوعي إكسبو 2020 هنا ولقاء بعض المتطوعين الذين يساعدون في تقديم حدث استثنائي.

لا يجد الزائر أي مشقة في الوصول إلى وجهته، في أنحاء موقع إكسبو 2020 دبي، بفضل البرامج والتطبيقات الإلكترونية، والخرائط المطبوعة، وغيرها من التقنيات المسخّرة لتقديم تجربة سلسة للزوار، ولكن، هناك أيضا الآلاف من المتطوعين الذين يُجيدون التحدث بعدد كبير من اللغات، وينتشرون في أنحاء موقع الحدث الدولي من أجل مهمة واضحة، وهي تقديم المساعدة اللازمة وتهيئة كافة سبل الراحة للزوار لمنحهم تجربة زيارة ستبقى في ذاكرتهم لسنوات طويلة بعد انقضاء الحدث الدولي.

حيث يتوزّع متطوعو إكسبو المتحمسون في أرجاء الموقع، على مدار اليوم، بقلوب تملؤها الرغبة في أداء المهام المنوطة بهم على أكمل وجه، لقناعتهم الراسخة بأن إسعاد جمهور إكسبو 2020 دبي، هو غايتهم وهدفهم الأول الذي انضموا من أجله إلى هذا الحدث الدولي.

فريق خدمات إكسبو الإخبارية، التقى بمجموعة من المتطوعين أثناء أدائهم لمهامهم على أرض الواقع، ورصد عن قرب كيفية تفاعلهم مع الجمهور ووثق انطباعاتهم عن هذه المهمة النبيلة التي حملوا رسالتها.

DUBAI, 05 December 2021. Mascots Rashid and Latifa during International Volunteers Day – Flagship Public event at Jubilee Stage, Expo 2020 Dubai. (Photo by David Koriako/Expo 2020 Dubai)

يقول الشاب الإماراتي عبد القادر العفيفي من إمارة أبوظبي: “أشارك للمرة الأولى في الأعمال التطوعية؛ حيث سارعت بالتسجيل بمجرد فتح باب التطوع، لنيل شرف المشاركة في هذا الحدث الدولي، ورد جزء بسيط من جميل الدولة علينا كشباب ننتمي إلى هذا الوطن المعطاء”.

من جانبها، قالت المتطوعة رونالي أدولفو من الفلبين: “أشعر بالسعادة للمشاركة ضمن فريق المتطوعين في إكسبو2020 دبي. وأشعر بفرحة غامرة عندما أقوم بمساعدة الزوار، لاسيما الأطفال منهم وإرشادهم إلى الوجهات التي يريدونها”.

وأعربت المتطوعة خلود اليماحي من إمارة الفجيرة، عن سعادتها بالعمل كمتطوعة في إكسبو 2020 دبي، مؤكدة أن العمل في هذا الحدث الدولي، هو “فرصة أكثر من رائعة لنقل صورة مشرّفة عن دولة الإمارات العربية المتحدة أمام الزّوار من دول العالم”.

وقالت المتطوعة فريدة إبراهيم من إمارة أبوظبي: “التطوع عمل إنساني في المقام الأول، ورسالة سامية هدفها غرس قيم المحبة والتسامح والعدل والمساواة بين جموع البشر”.

وقالت المتطوعة عبير شعيب من المملكة العربية السعودية: “أعشق الأعمال التطوعية منذ الصغر، وفي الحقيقة أشعر بفخر للمشاركة ضمن فريق المتطوعين في إكسبو 2020 دبي، ذلك الحدث الأول من نوعه بالنسبة لدول الخليج والمنطقة”.

وعبّرت المتطوعة نادية زيا من باكستان، عن سعادتها الغامرة بالمشاركة في العمل التطوعي في إكسبو 2020، وقالت: “وظيفتي هي عمل إنساني، ومهمتي رسم البسمة ومساعدة الأُسَر والزوار على الاستمتاع بأوقاتهم في أنحاء موقع إكسبو 2020 دبي”.

وقال الشاب الإماراتي صالح محمد من إمارة دبي: “دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة غرست في نفوسنا قيم التطوع وأهميته في كافة المناحي الحياتية، ومشاركتنا في هذه المنصة العالمية، هو وسام فخر على صدورنا”.

وقال المتطوع زايد جعفر الكفيري:” أتطوع للمرة الأولى بشكل رسمي، وقد سعدت بالمشاركة لخدمة بلادي وتعريف الزائرين من مختلف جنسيات العالم بالخصال الحميدة لشعب الإمارات، وأدعو الجميع، لاسيما الشباب منهم إلى خوض غمار هذه التجربة الرائعة، لصقل قدراتهم بالعديد من الخبرات والتجارب التي سيستفيدون منها في حياتهم اليومية والعملية”.

وقال المتطوع أحمد عبدالرحيم:” أعمل في القطاع التطوعي منذ فترة طويلة، لقناعتي الراسخة بأن هذا العمل يخدم الإنسانية، ولا ينتظر القائم به أي مقابل مادي”، مشدداً على أهمية غرس ثقافة التطوع في نفوس الشباب واليافعين ليشّبوا أعضاءً فاعلين في مجتمعاتهم.

وأكد المتطوع حمد البلوشي أن التطوع ساعده في اكتساب العديد من المهارات المهمة، وأهمها كيفية التعامل مع الآخرين، والقدرة على رسم البسمة على وجوه الزوار، لاسيما الأطفال منهم، مؤكداً أن هذه التجربة شرف كبير ومصدر للفخر والسعادة.