لاعب اتحاد الرغبي السابق جيمس هاسكل:  “إكسبو 2020 دبي فرصة لا تأتي إلا مرة واحدة في العمر”

لاعب اتحاد الرغبي السابق جيمس هاسكل: “إكسبو 2020 دبي فرصة لا تأتي إلا مرة واحدة في العمر”

2 ديسمبر، 2021 Off By DGNgate Manal Ahmed

دبي، 30 نوفمبر 2021- تجوّل لاعب اتحاد الرغبي السابق جيمس هاسكل في إكسبو 2020 دبي يوم الثلاثاء، في زيارة استباقية قبيل بدء بطولة طيران الإمارات لسباعيات دبي للرغبي، والتي تنطلق فعالياتها يوم الخميس 2 ديسمبر.

وعبّر هاسكل، وهو أحد أبرز وأهم لاعبي رياضة الرغبي في إنجلترا، عن سعادته واندهاشه بزيارة الحدث الدولي، متحدثا بشأن البطولة المقبلة فضلا عن خططه للمستقبل.

تتابع بطولة الإمارات-دبي لسباعيات الرغبي بعض ألعاب رياضة الرغبي الدولية المدهشة في نصف الكرة الشمالي. ومهما بلغت درجة المخاطر الناجمة عن أية متحورات مستقبلية لفيروس كوفيد-19، يجب أن تستمتع بمشاهدة رياضة الرغبي تعود من جديد على قيد الحياة، ما هو رأيك في هذا الكلام؟

أشعر بأنني محظوظ للغاية بصفتي سفير لبطولة الإمارات لسباعيات الرجبي في دبي. كان لدينا لاعبون دوليون رائعون هذا الخريف في جميع أنحاء أوروبا، وها قد عدنا إلى فعاليات بطولة السباعيات المثيرة، والتي تُعد الأكبر والأفضل في العالم، لقد افتقد الناس رياضة الرغبي في الفترة الماضية، والآن بعد أن تجاوزنا جميعا فترة جائحة كوفيد-19، دعونا نمضي ونستمتع ببعض السباعيات المذهلة في واحدة من أجمل بقاع العالم دولة الإمارات العربية المتحدة.

ما هو الفريق الذي تعتقد أنه سيفوز بالسباعيات؟

أقيمت الأسبوع الماضي فعاليات البطولة الأولى التي تمت خلف الكواليس، في حين تُقام هذه البطولة، التي تعد الثانية، أمام الجماهير، ولقد قدم فريق جنوب أفريقيا أداء مبهرا للغاية للفوز، لكن كن على يقين بأن حضور الجماهير عامل محفز ومؤثر أيضا، فالفريق الفيجي يحب ممارسة اللعب أمام جماهيره المكتظة، وهو ما نتوقع رؤيته هذا الأسبوع.

ما هي انطباعاتك الأولى عن إكسبو 2020؟

أتردد على دبي منذ عدة سنوات، وهذه على الأرجح رحلتي الخامسة والعشرين إلى هنا، وأعتقد أن إكسبو 2020 هو فرصة لا تفوَّت، ومن المدهش مشاهدة كيف استثمر الناس فيه؛ فقد ابتكرت كل دولة مشاركة جناحا رائعا، وتقام تجارب مذهلة وفعاليات بارزة هنا في الموقع. وأنا متحمس للغاية لوجودي هنا. أريد أن أرى الأمور التي التزم جناح المملكة المتحدة بتقديمها؛ وخاصة تلك القائمة على الذكاء الاصطناعي إلى حد كبير، كذلك جناح طيران الإمارات الذي يستعرض مستقبل النقل الجوي التجاري، فأنا اتطلع إلى أن أشاهد طرق تطبيقهم لتلك الأمور على أرض الواقع، كما أتوق إلى تفقد العديد من أكشاك الطعام، فالأكل هو شغفي الثاني في الحياة.

 

هناك جدل كبير حاليا بشأن رياضة الرغبي فيما يتعلق بسلامة اللاعبين، وتحديدا إصابات الرأس. لقد تعرضت إلى الطرح أرضا عدة مرات أثناء ممارستك للعبة، في رأيك هل يمكن أن يستمر العمل بطريقة اللعب الحالية في المباريات، أم يجب أن تتطور القواعد؟

أنا مدافع صريح للغاية عن تغيير طريقة رعاية اللاعبين ومقدار الاحتكاك الذي يمارسه اللاعبون أثناء التمرين، وهو ما يحتاج إلى التغيير برأيي. إن الرغبي رياضة احتكاكية وخطيرة مثل رياضة الملاكمة، حيث لا يمكنك أن تطلب من الملاكم ضرب خصمه برفق، كذلك لا يمكنك أن تطلب من لاعب الرغبي أن يترفق عند عرقلة اللاعبين عن إحراز الهدف، عليك أن تدرك المخاطر. ولكن هل يمكننا تحسين سبل رعاية اللاعبين؟ نعم. هل نحتاج إلى الاستمرار في ممارسة نفس القدر من الاحتكاك أثناء التمرين؟ بالطبع لا. هل نحتاج إلى النظر في مسألة رعاية اللاعبين وقدر التعافي المتاح لهم؟ نعم. هل علينا التخلص من بروتوكل العزل لسبعة أيام وإعادة تطبيق بروتوكول العزل لمدة 21 يوما لتجنب الارتدادات الأولى، نحتاج إلى ذلك بنسبة مئة بالمئة. وقد أقيمت المناقشات حول الكثير من هذه المسائل، ولكن في رأيي يمكننا التعامل بشكل أفضل مع هذا الأمر، حيث يجب أن تتوقف الحوارات للبدء باتخاذ إجراء في هذا الشأن.

DUBAI, 30 November 2021. James Haskell, Former England Rugby Union player interviewed at the Sports, Fitness and Wellbeing Hub at the Mobility District, Expo 2020 Dubai. (Photo by Antony Fleyhan/Expo 2020 Dubai)

بدأ فريق الرغبي الإنجليزي الذي أنُشئ هذا الموسم بإحداث تغيير على الأجيال، حيث بدأ إيدي جونز بترقية بعض اللاعبين الناشئين، ممن استعدوا بشكل جيد وحققوا نتائج ملحوظة. ما رأيك بأسلوب إيدي جونز، وكيف يتطور هذا الفريق؟

إيدي جونز هو أفضل مدرب عملت معه، حيث فزت بـ77 مباراة، وكنت لأستبدل أول 50 مباراة لأعمل معه أكثر. أعتقد أنه يدعم لاعبيه دائما، وفي عام 2018 غيّر الفريق قبل ذهابه إلى نهائيات كأس العالم. وفعل الأمر ذاته في عام 2020، وبما أن مباريات كأس العالم قد أصبحت وشيكة للغاية، فهناك فرصة لاستقطاب لاعبين جدد في الفريق ولإكسابهم الخبرة أثناء هذا الخريف، لقد حقق هؤلاء اللاعبون مجموعة من الإنجازات المحدودة. هل هي بالجودة التي كانوا يريدونها؟ لا، ولكن الأمر سيستغرق بعض الوقت للوصول إلى تلك المرحلة وأعتقد أنه الرجل الأفضل لهذه المهمة.

لقد تراجعت الآن عن طموحاتك في ممارسة الفنون القتالية المختلطة، فما الذي تطمح إلى فعله بعد ذلك في مسيرتك المهنية؟

بدأت رحلتي لاحتراف الفنون القتالية المختلطة بشكل مكثف حقيقة، وتدّربت لمدة عام كامل ولكن جائحة كوفيد-19 اعترضت طريق النزال الأول الذي كنت على وشك أن أخوضه. وللأسف، نظرا للإصابة التي تعرضت لها، أجريت جراحة في عمودي الفقري قبل شهرين، وأنا حاليا أتماثل للشفاء، ولكن ما حدث يعني أنني غيرت أولوياتي، فقد أصدرت كتابي الثاني الآن، وسيصدر كتاب آخر لي قريبا في 2022. إضافة إلى أنني أصدرت أغنيتي الثالثة من موسيقى الهاوس وأصبحت في الأسواق حاليا، وأعمل الآن في تنسيق الأغاني في جميع أنحاء العالم، وقد بدأت للتو في تقديم برنامجي المباشر، والذي يتضمن 9 دقائق من القصص والعروض الكوميدية، لذلك لدي الكثير لأقوم به لبقية حياتي بدلا من القلق بشأن الفنون القتالية. أودّ أن أواصل التطور والتحسن في جميع تلك الجبهات، وأن أحقق تطلعاتي في الأداء وأن تزدهر جهودي المستمرة  في العمل.