عبد الناصر الشيراوي : للأسرة دوراً كبيراً للاستقرار المجتمعي والأسري وحماية الأبناء

29 نوفمبر، 2021 Off By DGN Gate

لمياء زكي _رأس الخيمة 

كشف الرائد عبد الناصر الشراوي رئيس قسم مكافحة المخدرات بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة وخبير  ومحاضر معتمد من وزارة الداخلية  خلال المحاضرة التي قدمها بمركز الشباب برأس الخيمة والتي كانت بعنوان ” الوقاية من جرائم المخدرات ” والتي تناول الشيراوي خلال  هذه المحاضرة عدد من المحاور ومنها : واقع مشكلة المخدرات وآثارها السلبية على المجتمع والفرد ونتائجها الوخيمة ، الجوانب الثانوية في جرائم المخدرات ، وأوضح أبرز أنواع المخدرات شيوعاً وهما “الكريستال والعقاقير” ، مستعرضاً أسباب تعاطي المخدرات للفرد مرتكزاً على دور الأسرة في عملية الاستقرار المجتمعي والأسري وأهمية وجودهم في حياة الأبناء ومتابعتهم لأمورهم ومراقبتهم لسلوكياتهم والتعرف على أصدقائهم لحمايتهم والحفاظ على سلامتهم من الأفكار الخاطئة التي تدمرهم وتؤذي مجتمعهم وتدمر انجازاتهم ، بالإضافة إلى تسليط الضوء على دورهم في محاربة الآفة وكيفية التعرف على المتعاطي ، وطرق علاجه .

وأشار الشيراوي إن شرطة رأس الخيمة تستقبل الطلبات سواء من مواطني الدولة أو المقيمين، مشيراً إلى أن المشرع الإماراتي عبر المادة 43 من قانون مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، جعل معاملة الأبناء المتعاطين كـ «حالة تستوجب  العلاج»، بدلاً من معاملتهم كـ«متهمين في حال ضبطهم» فهؤلاء ليسوا متهمين في قضايا جنائية عملاً بالقانون

وأكد  الرائد عبد الناصر رئيس قسم عمليات مكافحة المخدرات – خبير ومحاضر معتمد في وزارة الداخلية  على  أهمية دور الأسرة وما هي اسباب تعاطي المخدرات وما هي أعراض ومظاهر التعاطي والإدمان وذلك خلال أضرار المخدرات ودور الأسرة في الاستقرار المجتمعي” بحضور عدد من الضباط و من  الشباب من الجنسين

وتناول الشيراوي خلال المحاضرة عدد من المحاور ومنها : واقع مشكلة المخدرات وآثارها السلبية على المجتمع والفرد ونتائجها الوخيمة ، الجوانب الثانوية في جرائم المخدرات ، وأوضح أبرز أنواع المخدرات شيوعاً وهما “الكريستال والعقاقير” ، مستعرضاً أسباب تعاطي المخدرات للفرد مرتكزاً على دور الأسرة في عملية الاستقرار المجتمعي والأسري وأهمية وجودهم في حياة الأبناء ومتابعتهم لأمورهم ومراقبتهم لسلوكياتهم والتعرف على أصدقائهم لحمايتهم والحفاظ على سلامتهم من الأفكار الخاطئة التي تدمرهم وتؤذي مجتمعهم وتدمر انجازاتهم ، بالإضافة إلى تسليط الضوء على دورهم في محاربة الآفة وكيفية التعرف على المتعاطي ، وطرق علاجه .

أسباب تعاطي المخدرات

و أشار الشيراوي إلى أسباب تعاطي المخدرات التي تعود إلى الأسرة  وانشغال الوالدين ، التفكك الأسري ( الطلاق) والقدوة السيئة من قبل الوالدين ووجود مدمنين في أفراد الأسرة والأسر المحطمة ، إدمان أحد الوالدين ، القسوة الزائدة ، تناول الوالدين للأدوية والعقاقير المهدئة وهناك أسباب تعود للفرد وهي ضعف الوازع الديني ، رفقاء السؤء ، ضعف الشخصية واضطرابها ، انخفاض مستوى التعليم ، العقاقير الخاصة بزيادة القدرة الجسمانية

مظاهر أكتشاف المدمن

تابع الشراوي أن هناك مظاهر لاكتشاف المدمن منها مظهر سلوكي مثل تغير سلبي في مستوى الدراسة ، والعزلة والانطواء، فقدان روح التعاون ، وعدم الرغبة في الطعام ، كثرة النوم نوبات هياج ، تخيلات غير واقعية ، شعور بالاضطهاد من الأسرة ، قيادة السيارة بطيش ، السرقة والمشاجرات بدون أسباب

ومن المظاهر الخارجية للمدمن شحوب الوجه ، انخفاض سريع في الوزن ، اضطراب الشخصية وعدم التركيز ، كثرة الصدمات السطحية ، وجود بعض العلامات في الجسم

وفي نهاية المحاضرة ، تلقى الشيراوي استفسارات وأسئلة الحضور مجيباً عليها بكل شفافية ووضوح للوصول إلى نتائج إيجابية هادفة للمساهمة الفاعلة في البناء والتطوير عبر طرح أفكارهم برؤيتهم التنموية واقتراحاتهم الإبداعية .