دور الجوز في الشيخوخة الصحية

28 نوفمبر، 2021 Off By AETOSWire

فولسوم، كاليفورنيا، (“ايتوس واير“): تستمر الأبحاث في دور النظام الغذائي والشيخوخة الصحية بالتطور؛ حيث تشير الدلائل المحدودة إلى أن الأنماط الغذائية التي تحتوي على الخضروات والفواكه والزيوت النباتية غير المشبعة و / أو المكسرات والبقوليات والأسماك أو المأكولات البحرية التي يتم تناولها خلال مرحلة البلوغ ترتبط بانخفاض خطر الإصابة بالضعف الإدراكي المرتبط بالسن و / أو الخرف. للوقاية من أمراض مثل الخرف والزهايمر، يمكن للأشخاص من جميع الأعمار اتخاذ خطوات لتحسين الصحة العامة والرفاهية.

الجوز وطول العمر

وفقًا لدراسة أجراها باحثون من كلية تي إتش تشان للصحة العامة في جامعة هارفارد، قد يترافق الاستهلاك المرتفع للجوز – من حيث الكمية والتكرار – مع انخفاض خطر الوفاة وزيادة متوسط العمر المتوقع بين كبار السن في الولايات المتحدة، مقارنةً بغير مستهلكي الجوز. وقد وجدت هذه الدراسة أن تناول خمس حصص أو أكثر من الجوز أسبوعيًا مرتبط بانخفاض خطر الوفاة بنسبة 14 في المائة (لأي سبب) وانخفاض خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 25 في المائة، وزيادة في متوسط العمر المتوقع بنحو 1.3 سنة، مقارنة بغير مستهلكي الجوز.

الجوز والوظيفة البدنية

تشير النتائج المنشورة في مجلة التغذية إلى أن استهلاك 1-2 حصة من الجوز أسبوعيًا (1/4 كوب لكل حصة) كان مرتبطًا بتقليل خطر الإصابة بضعف في الوظيفة البدنية لدى النساء الأكبر سنًا، مما قد يساعد في الحفاظ على الاستقلالية أثناء الشيخوخة. لقد استعرض الباحثون بياناتٍ من 54762 امرأة في دراسة صحة الممرضات، والتي تتبّعت النساء لأكثر من 30 عامًا؛ حيث أكدت هذه الورقة على أن جودة النظام الغذائي بشكل عام، بدلاً من الأطعمة الفردية، قد يكون لها تأثير أكبر على الحد من مخاطر ضعف الوظيفة البدنية.

الجوز ومحاربة مرض الزهايمر

وجدت دراسة حيوانية نُشرت في مجلة مرض الزهايمر أن النظام الغذائي الذي يحتوي على الجوز قد يلعب دورًا في تقليل مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر. ووجدت الدراسة تحسنًا ملحوظًا في القدرة على التعلم والذاكرة وتقليل القلق والتطور الحركي لدى الفئران التي تغذت على نظام غذائي غني بالجوز.

الجوز والذاكرة

كشف منشور في مجلة التغذية والصحة والشيخوخة أن تناول الجوز كان مرتبطًا بتحسين الأداء في اختبارات الوظائف المعرفية، بما في ذلك اختبارات الذاكرة والتركيز وسرعة معالجة المعلومات. كان من بين المشاركين بالغين تتراوح أعمارهم بين 20-59 و60 فما فوق.

حمية البحر الأبيض المتوسط والإدراك

قد يؤدي تناول نظام غذائي متوسطي مكمّل بزيت الزيتون أو المكسرات (الجوز بشكل أساسي) إلى تقليل خطر التدهور الإدراكي المرتبط بالسن لدى كبار السن، وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية للطب الباطني. تم إخضاع  المشاركين، وهم مجموعة فرعية من تجربة Prevención con Dieta Mediterránea (PREDIMED)، بشكل عشوائي إلى نظام غذائي متوسطي مكمّل بالمكسرات المتنوعة (15 غرام من الجوز و7.5 غرام من اللوز و7.5 غرام من البندق يوميًا) أو زيت الزيتون البكر الممتاز (50 غرام على الأقل أو 4 ملاعق كبيرة في اليوم)، أو نظام غذائي قليل الدسم (مجموعة المراقبة)؛ ووجدت الدراسة أن المشاركين الذين تناولوا نظامًا غذائيًا متوسطيًا مع المكسرات، بما في ذلك الجوز، أظهروا تحسنًا في الذاكرة مقارنة بحمية قائمة على التحكم بالحصص الغذائية.

* المصدر: “ايتوس واير”