تعهد دولي في إكسبو 2020 بإنهاء العنف القائم على النوع الاجتماعي

27 نوفمبر، 2021 Off By DGNgate

مع عرَض الوثائقي الهندي “سن رايز” الحائز جائزة الأفلام الوطنية..

دبي، 26 نوفمبر 2021 – اتخذت مبادرة الأمم المتحدة للمرأة لعام 2021 “لوّن العالم برتقاليا” خطوة بالغة الأهمية هذا المساء، حيث اجتمعت دول على منصة اليوبيل في إكسبو 2020 لحث قادة العالم على اتخاذ موقف داعم للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، وبالأخص إنهاء العنف القائم على النوع الاجتماعي.

وألقت شخصيات بارزة من كل من جناح نيوزيلندا وجناح الهند وجناح المرأة وجناح الأمم المتحدة كلمات أثناء الفعالية التي تضمنت أيضا عرض الفيلم الوثائقي الهندي “سن رايز” (نضال الابن) الحاصل على جائزة الأفلام الوطنية وهو من إخراج وإنتاج فيبها باكشي. ويعرض الفيلم الذي تبلغ مدته 45 دقيقة رجالا عاديين يخوضون نضالا “استثنائيا” ضد النظام الأبوي، ويغيرون سردية التمييز بين الجنسين على مستوى العالم.

وفي حديث عبر الفيديو، قالت نانايا ماهوتا، وزيرة خارجية نيوزيلندا: “إن أوتياروا (نيوزيلندا) ملتزمة بتحسين المساواة بين الجنسين. فمنذ مئة وثمانية وعشرين عاما، كنا أول دولة تمنح المرأة حق التصويت، وفي عام 2018، أصدرنا تشريعات رئيسية للحفاظ على سلامة ضحايا العنف الأسري ومحاسبة الجناة. وتتناول خطتنا للعمل الوطني بشأن حقوق الإنسان مسألة العنف الأسري باعتبارها واحدة من قضايا حقوق الإنسان. واليوم، لدينا فرصة هنا في إكسبو 2020 دبي للالتقاء معا وتكوين شراكات هادفة يمكن أن تنعكس بشكل إيجابي على العمل العالمي والتغيير في السعي لتحقيق المساواة والعدالة بين الجنسين”.

فيما قال الدكتور أمان بوري، القنصل العام للهند في دبي ونائب المفوَّض العام للهند في إكسبو 2020 دبي: “نحن فخورون بانضمامنا إلى عرض ’سن رايز‘ الفيلم الوثائقي الهندي الحاصل على الجائزة الوطنية في إكسبو 2020. دبي. وأود أن أهنئ فيبها باكشي لطرحها حكايات غير عادية عن الشجاعة والقوة، والمساعدة في رفع مستوى الوعي بشأن تمكين المرأة عبر هذه المنصة العالمية”.

وقالت هند العويس، نائب رئيس أول، إدارة شؤون المشاركين الدوليين، إكسبو 2020 دبي: “إن جناح المرأة في إكسبو 2020 دبي، المقام بالتعاون مع كارتييه، يفخر بدعم عرض فلم “سن رايز”، مؤكدا من جديد التزام إكسبو 2020 بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة. وعبر الترحيب بالزوار من جميع أنحاء الكوكب ومن كل مناحي الحياة، يمثل إكسبو 2020 منصة فريدة وقوية ستعمل على جذب الاهتمام اللازم نحو هذه القضايا.”

بينما قال ماهر ناصر، المفوَّض العام للأمم المتحدة في إكسبو 2020 دبي: “العنف ضد النساء والفتيات هو واقع عالمي لا يُوجد بلد بمنأى عنه. وهذا العنف مدفوع بالمفهوم الخاطئ الذي مفاده أن النساء والفتيات لا يتساوين مع نظرائهن من الذكور، ولا يستحققن الفرص والحقوق والكرامة ذاتها، ولا نفس القدرة على التحكم بأجسادهن وصحتهن الإنجابية. يقلب الفيلم الرائد لـ ’فيبها باكشي‘ تحت عنوان ’سن رايز‘ هذه السردية عبر إظهار أن قوة الرجال العاديين تكمن في مكافحة الأيديولوجيّات والممارسات الضارة، بأفكار جديدة لديها القدرة على إطلاق تحرك عالمي استثنائي من أجل التغيير.”

يعرض الفيلم أيضا في 71 بلدا ضمن الحركة العالمية #هو_لها (#HeForShe) للأمم المتحدة، لإشراك الرجال في إزالة الحواجز الاجتماعية والثقافية التي تمنع النساء والفتيات من تحقيق إمكاناتهن.خبر صحفي

مع عرَض الوثائقي الهندي “سن رايز” الحائز جائزة الأفلام الوطنية..
تعهد دولي في إكسبو 2020 بإنهاء العنف القائم على النوع الاجتماعي

دبي، 26 نوفمبر 2021 – اتخذت مبادرة الأمم المتحدة للمرأة لعام 2021 “لوّن العالم برتقاليا” خطوة بالغة الأهمية هذا المساء، حيث اجتمعت دول على منصة اليوبيل في إكسبو 2020 لحث قادة العالم على اتخاذ موقف داعم للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، وبالأخص إنهاء العنف القائم على النوع الاجتماعي.

وألقت شخصيات بارزة من كل من جناح نيوزيلندا وجناح الهند وجناح المرأة وجناح الأمم المتحدة كلمات أثناء الفعالية التي تضمنت أيضا عرض الفيلم الوثائقي الهندي “سن رايز” (نضال الابن) الحاصل على جائزة الأفلام الوطنية وهو من إخراج وإنتاج فيبها باكشي. ويعرض الفيلم الذي تبلغ مدته 45 دقيقة رجالا عاديين يخوضون نضالا “استثنائيا” ضد النظام الأبوي، ويغيرون سردية التمييز بين الجنسين على مستوى العالم.

وفي حديث عبر الفيديو، قالت نانايا ماهوتا، وزيرة خارجية نيوزيلندا: “إن أوتياروا (نيوزيلندا) ملتزمة بتحسين المساواة بين الجنسين. فمنذ مئة وثمانية وعشرين عاما، كنا أول دولة تمنح المرأة حق التصويت، وفي عام 2018، أصدرنا تشريعات رئيسية للحفاظ على سلامة ضحايا العنف الأسري ومحاسبة الجناة. وتتناول خطتنا للعمل الوطني بشأن حقوق الإنسان مسألة العنف الأسري باعتبارها واحدة من قضايا حقوق الإنسان. واليوم، لدينا فرصة هنا في إكسبو 2020 دبي للالتقاء معا وتكوين شراكات هادفة يمكن أن تنعكس بشكل إيجابي على العمل العالمي والتغيير في السعي لتحقيق المساواة والعدالة بين الجنسين”.

فيما قال الدكتور أمان بوري، القنصل العام للهند في دبي ونائب المفوَّض العام للهند في إكسبو 2020 دبي: “نحن فخورون بانضمامنا إلى عرض ’سن رايز‘ الفيلم الوثائقي الهندي الحاصل على الجائزة الوطنية في إكسبو 2020. دبي. وأود أن أهنئ فيبها باكشي لطرحها حكايات غير عادية عن الشجاعة والقوة، والمساعدة في رفع مستوى الوعي بشأن تمكين المرأة عبر هذه المنصة العالمية”.

وقالت هند العويس، نائب رئيس أول، إدارة شؤون المشاركين الدوليين، إكسبو 2020 دبي: “إن جناح المرأة في إكسبو 2020 دبي، المقام بالتعاون مع كارتييه، يفخر بدعم عرض فلم “سن رايز”، مؤكدا من جديد التزام إكسبو 2020 بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة. وعبر الترحيب بالزوار من جميع أنحاء الكوكب ومن كل مناحي الحياة، يمثل إكسبو 2020 منصة فريدة وقوية ستعمل على جذب الاهتمام اللازم نحو هذه القضايا.”

بينما قال ماهر ناصر، المفوَّض العام للأمم المتحدة في إكسبو 2020 دبي: “العنف ضد النساء والفتيات هو واقع عالمي لا يُوجد بلد بمنأى عنه. وهذا العنف مدفوع بالمفهوم الخاطئ الذي مفاده أن النساء والفتيات لا يتساوين مع نظرائهن من الذكور، ولا يستحققن الفرص والحقوق والكرامة ذاتها، ولا نفس القدرة على التحكم بأجسادهن وصحتهن الإنجابية. يقلب الفيلم الرائد لـ ’فيبها باكشي‘ تحت عنوان ’سن رايز‘ هذه السردية عبر إظهار أن قوة الرجال العاديين تكمن في مكافحة الأيديولوجيّات والممارسات الضارة، بأفكار جديدة لديها القدرة على إطلاق تحرك عالمي استثنائي من أجل التغيير.”

يعرض الفيلم أيضا في 71 بلدا ضمن الحركة العالمية #هو_لها (#HeForShe) للأمم المتحدة، لإشراك الرجال في إزالة الحواجز الاجتماعية والثقافية التي تمنع النساء والفتيات من تحقيق إمكاناتهن.

وقالت فيبها باكشي: “أشعر بإلهام كبير برؤية العالم يتحد في إكسبو 2020 دبي، وأن نجتمع معا للتضامن من أجل المساواة بين الجنسين. وهذا الحدث الهام الذي يقوده الالتزام المبهر من نيوزيلندا والهند والأمم المتحدة وجناح المرأة، هو خطوة قوية نحو عالم أكثر أمنا وإنصافا. وأنا واثقة من أن كل جمهور هذه المنصة العالمية هم سفراؤنا المستقبليون للتغيير”.

تشمل مبادرة “لوّن العالم برتقاليا” التي أطلقتها الأمم المتحدة للمرأة 16 يوما من الحِراك، تمتد من 25 نوفمبر إلى 10 ديسمبر (من اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة إلى يوم حقوق الإنسان)، وتعزز الدعوة إلى اتخاذ إجراءات عالمية لإنهاء العنف القائم على النوع الاجتماعي. تنظَّم هذه المبادرة سنويا منذ عام 1991، ووفقا لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، فإن جميع أنواع العنف ضد النساء والفتيات، ولاسيّما العنف المنزلي، قد ازدادت منذ بداية الجائحة الحالية.

وقالت فيبها باكشي: “أشعر بإلهام كبير برؤية العالم يتحد في إكسبو 2020 دبي، وأن نجتمع معا للتضامن من أجل المساواة بين الجنسين. وهذا الحدث الهام الذي يقوده الالتزام المبهر من نيوزيلندا والهند والأمم المتحدة وجناح المرأة، هو خطوة قوية نحو عالم أكثر أمنا وإنصافا. وأنا واثقة من أن كل جمهور هذه المنصة العالمية هم سفراؤنا المستقبليون للتغيير”.

تشمل مبادرة “لوّن العالم برتقاليا” التي أطلقتها الأمم المتحدة للمرأة 16 يوما من الحِراك، تمتد من 25 نوفمبر إلى 10 ديسمبر (من اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة إلى يوم حقوق الإنسان)، وتعزز الدعوة إلى اتخاذ إجراءات عالمية لإنهاء العنف القائم على النوع الاجتماعي. تنظَّم هذه المبادرة سنويا منذ عام 1991، ووفقا لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، فإن جميع أنواع العنف ضد النساء والفتيات، ولاسيّما العنف المنزلي، قد ازدادت منذ بداية الجائحة الحالية.