“هيا بنا نلعب” تعد بمرح كبير للمستكشفين الصغار في إكسبو 2020 دبي

18 نوفمبر، 2021 Off By DGN Gate

دبي، 18 نوفمبر 2021 – مع احتفال إكسبو 2020 دبي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) باليوم العالمي للطفولة يوم 20 نوفمبر الجاري، سيحين الوقت المثالي للأطفال من مختلف الأعمار لاستكشاف جولة الزائر “هيا بنا نلعب” في إكسبو 2020 دبي، وهي واحدة من الجولات المُخصّصة العديدة التي صممها إكسبو 2020 لإثراء تجربة الزائر. 

تضم الجولة أوقات المرح والمغامرات، عبر إبراز ألعاب، وتجارب موسيقية، وحيوانات، وغيرها الكثير في أرجاء موقع إكسبو 2020. ستصحب الجولة العائلات إلي جناح تونغا، حيث يُعرّف، لافي، فتى صغير من تونغا أفراد العائلة إلى أصدقائه من حيوانات تونغا، وإلى صديقه المُقرَّب، لاي، الحوت. 

وتنتظر الأطفال تجربة مدهشة في جناح بيلاروس، حيث تصحب لعبة فيديو تُسمى “بلتاوروس” الزوار في الفضاء الخارجي. وفي جناح موناكو، يمكن للصغار المشاركة في لعبة فيديو أخرى، حيث يساعدون بطريقاً على تجاوز عقبات مختلفة، مثل شروخ جليد، وفقمات نمر، ونفايات.

ويتيح جناح بلغاريا للأطفال التعلّم عبر اللعب، عن طريق ملعب مُبتكر يحوّل الطاقة الحركية للأطفال إلى ضوء، وهو ما يحفز الصغار على اللعب أكثر، ويخفض استهلاك الطاقة الإجمالية. أما بالنسبة لمحبي الألعاب اللوحية، فبانتظارهم الكثير من المتعة في جناح إثيوبيا، الذي يقدم ألعابا محلية كلاسيكية، مثل لعبة جيبيتا، ولعبة سيغنو ماكسيغنون بينما يدعو جناح أنغولا، في هذه الأثناء، الأطفال للعب لعبتين أنغوليتين فريدتين، واحدة منهما لرفع الوعي البيئي، و الأخرى لتمكين المجتمع النغولي من الاتحاد.

ويمكن إيجاد المزيد من الألعاب في جناح ملاوي، الذي يتيح لعبة باوو تقليدية، وهي لعبة لوحية أفريقية قديمة تقوم على عملية حسابية بسيطة. وينتمي كل من ألعاب باوو (من ملاوي)، وباو (من تنزانيا)، وأومويسو (من أوغندا) إلى مجموعة المنقلة العالمية الشهرة للألعاب اللوحية.

ويمكن للزوار الصغار الاستمتاع بأوقاتهم في ملعب راشد ومعرفة المزيد عن الحيتان الحدباء. نادرا ما تزور هذه الثديات الضخمة منطقة الخليج، ورُصدت أم وعجلها مؤخرا قبالة الساحل الإماراتي

“هيا بنا نلعب” ليست سوى واحدة من رحلات الزائر المبهِرة الذاتية التوجيه والمتاحة على تطبيق إكسبو 2020 دبي للهاتف المتحرك.