الزيادة في عدد المستثمرين العقاريين من جيل الألفية تؤكد على أهمية تبني التكنولوجيا الجديدة، حسب ديفمارك

12 نوفمبر، 2021 Off By NewsVoir

الزيادة في عدد المستثمرين العقاريين من جيل الألفية تؤكد على أهمية تبني التكنولوجيا الجديدة، حسب ديفمارك

الرئيس التنفيذي لمجموعة ديفمارك الحائزة على عدة جوائز يحث المتخصصين في العقارات على الاستفادة من التكنولوجيا المبتكرة تزامناً مع دخول المزيد من المستثمرين امن جيل الألفية البارعين في مجال التكنولوجيا إلى سوق العقارات في دولة الإمارات العربية المتحدة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 02 نوفمبر 2021: سلط شون ماكولي، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لمجموعة ديفمارك، التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، الضوء على أهمية تبني التكنولوجيا في سوق العقارات، حيث كشفت آخر الأبحاث عن طفرة في جيل الألفية المثقفين بالتكنولوجيا الذين يستثمرون في العقارات حول العالم.

ووفقًا لمنصة FinanceOnline فإن جيل الألفية سيبقى من أكبر مشتري العقارات في عام 2021 في جميع أنحاء العالم، ومن المتوقع أن يستمر هذا الأمر بالازدياد في عام 2022، وهو ما يمثل حوالي 55% من مبيعات سوق العقارات العالمي.

وبهذه المناسبة علق ماكولي قائلاً: “لقد كان جيل الألفية دائمًا مزعجًا من ناحية استخدام التكنولوجيا بشكل مبالغ فيه، ومع ذلك فقد كانت صناعة العقارات متخلفة بسبب ركود القوة الشرائية لجيل الألفية، أما الآن فقد عادت قوتهم الشرائية إلى اللحاق بسعر السوق، حيث أصبحنا نرى الآن شركات استشارية أقل ديناميكية وتقدمية تكافح من أجل سد الفجوة والاستفادة من هذا القطاع المتنامي”.

وأضاف ماكولي قائلاً: “اضطر الكثيرون في صناعة العقارات بالتزامن مع نمو السوق إلى إعادة تقييم استراتيجياتهم التسويقية والتكيف مع الاحتياجات المتغيرة لجيل الألفية والطريقة التي يستخدمون بها التكنولوجيا، إذ تقوم الشركات بتعديل مواقعها على الموقع الالكتروني للسماح لشريحة السوق هذه بمشاهدة الخصائص افتراضيًا ومشاهدة مقاطع الفيديو وعرض مخططات الطوابق بتقنية ثلاثية الأبعاد ومشاهدة الخرائط التفاعلية للحي من أي مكان في العالم.

وأردف ماكولي حديثه قائلاً: “من الأهمية بمكان عند البيع للسوق الألفي تلبية الطريقة التي يريدون التفاعل بها أو ما هي الطريقة التي يريدون بها عرض عقاراتهم سواءً كان ذلك بشكل حضوري أو عبر أحدث تقنيات مؤتمرات الفيديو، لذا فإني على يقين تام بأن هناك فرصًا كبيرة لجذب هذا السوق من خلال دمج هذا النوع من التكنولوجيا”.

الجدير بالذكر أن مجموعة ديفمارك قد فازت مؤخراً بجائزة أفضل شركة استشارية في دبي لعام 2021-2022 خلال حفل توزيع جوائز العقارات العربية الأخير وسط منافسة الشديدة من العلامات التجارية العقارية الكبرى وتسليط الضوء على المشهد العقاري المتغير في المنطقة.

وفي هذا الإطار قال ماكولي: “صناعة العقارات تتغير بلا شك وهي تركز الآن أكثر من أي وقت مضى على التقنيات المبتكرة وتقديم منهجيات جديدة وأساليب تعتمد على التكنولوجيا في المقدمة، وفوزنا بهذه الجائزة لا يمثل فقط نمونا في السوق فحسب، بل أيضًا طريقتنا المبتكرة الجديدة في التفكير، والتي شهدت إدخال مجموعة من الآليات المتطورة مما أدى إلى ارتفاع نسب نجاح المبيعات لمجموعة من المطورين”.

وعلى الرغم من مجموعة من التقارير والأبحاث العقارية التي سلطت الضوء على تعافي وانتعاش قطاع العقارات في دبي، بما في ذلك شركة تشيسترتينس، التي كشفت عن ارتفاع إجمالي قيمة المعاملات السكنية في دبي بنسبة 50٪ تقريبًا في الربع الثاني مقارنة بالربع السابق، حيث ارتفعت بأكثر من 10 مليارات درهم إماراتي إلى أكثر من 31 مليار درهم إماراتي، إلا أن ماكولي لا يزال يعتقد أن هناك فرصًا كثيرة لتحقيق المزيد من الانتعاش والتحسن في القطاع.

وفي هذا السياق صرح ماكولي قائلاً: “لقد أصبح استيعاب المطورين والاستشارات والوسطاء للتكنولوجيا الجديدة عامل تغيير في قواعد اللعبة، فالسوق حاليًا متخلف عن المحاور العالمية الأخرى في استخدام التقنيات الأساسية، لذا فإن الزيادة الطفيفة في التبني ستشهد تنافس دبي على الساحة الدولية”.

وهناك اتجاه تقني آخر يمكن أن يؤثر على الصناعة وهو طرق الدفع، حيث يعتقد العديد من المحللين الماليين أن عملة بيتكوين الرقمية على سبيل المثال قد تكون موجودة لتبقى كوسيلة دفع عملية وآمنة وفعالة.

ونظرًا لكون العملات المشفرة قائمة على الإنترنت، فإن لديها نظام دفع لامركزي، وعلى الرغم من أن كل مستخدم لديه عنوان مجهول، إلا أنه من الممكن تتبع سجل معاملات كل عملة بيتكوين من خلال تقنية بلوك تشين أو منصة قاعدة بيانات أو دفتر الأستاذ الذي يتواجد في عدة مواقع ويشاركه المجتمع.

هذا وكانت دائرة الأراضي والأملاك في دبي هي أول جهة حكومية في العالم تتبنى تقنية التعاملات الرقمية (بلوك تشين)، حيث تم تصميم المنصة للسماح للمستثمرين بالتحقق من المستندات وإجراء المدفوعات إلكترونيًا، مع إيمان دائرة الأراضي والأملاك بأن هذا الأمر سيساعد كثيراً في كسب ثقة المستثمرين العقاريين العالميين.

وفي هذا السياق علق ماكولي قائلاً: “كلما زاد عدد الشركات التي تتبنى التكنولوجيا زادت الميزة التنافسية التي تتمتع بها، ولسوء الحظ فإن أولئك الذين لا يتبعون الاتجاه ذاته سيكونون هم أول من يرغبون بذلك لمواكبة تطور صناعة العقارات”.

تتكون مجموعة ديفمارك من وحدات متخصصة تشمل كلاً من: الاستشارات العقارية ومبيعات وتسويق المشاريع والاستثمار وحلول تكنولوجيا العقارات الفريدة من نوعها في السوق، وقد تم تصميم نظامها البيئي لإنشاء حلول مصممة خصيصًا عبر جميع مراحل سلسلة قيمة المشروع العقاري لتزويد المطورين بالاستراتيجية والإبداع والرؤية المناسبة التي يحتاجها كل مشروع لتحقيق النجاح.