وزير السياحة البرازيلي: نحن على أهبة الاستعداد للترحيب بالعالم مجددا

12 نوفمبر، 2021 Off By DGN Gate

دبي 11 نوفمبر 2021 عُقد اليوم في المركز الإعلامي لإكسبو 2020 دبي، مؤتمرا صحفيا حول السياحة في البرازيل بحضور معالي جيلسون ماتشادو نيتو، وزير السياحة البرازيلي، وكارلوس بريتو، رئيس إمبراتور  (مجلس السياحة البرازيلي)، و النائب الفيدرالي، هيلو لوبيز، وهيتور كابري، مدير العمليات في الخارج، واشتمل المؤتمر الصحفي على عرض مرئي حول الإصلاحات والتجديدات التي قامت بها وزارة السياحة في البرازيل خلال جائحة كوفيد-19، استعدادا لاستقبال السياح والترحيب بهم مجددا.

وكانت البرازيل قد أطلقت قبل عام ونصف العام حملة بعنوان “السياحة المسؤولة: نظيفة وآمنة”، بهدف الحد من آثار  الجائحة، وإعداد القطاع السياحي للعودة التدريجية لأنشطته مجددا بعد تراجع الجائحة، ولإبراز استعدادها للترحيب بالسياح الدوليين،بهدف إعادة النشاط السياحي للمستويات التي كان عليها قبل الجائحة، والذي ساهم في توفير أكثر من 6 ملايين وظيفة، ودعم اقتصاد الدولة بمبلغ يقارب الـ 71.8 مليار دولار أمريكي.

صرح معالي وزير السياحة، خلال المؤتمر قائلا: “تمتلك البرازيل أفضل المناطق الطبيعية التي يبحث عنها السياح في العالم، وتعد دولتنا من الوجهات المفضلة لهم، ونحن نستعد منذ فترة طويلة للعودة بقوة مرة أخرى بالمشهد السياحي إلى المستويات المعتادة لما قبل الجائحة، كما أننا نمتلك أفضل الفرص للاستثمار في السياحة التي تعتمد على المناطق الطبيعية والأماكن المفتوحة والآمنة، فلدينا كل عوامل الجذب السياحي، كما قمنا بتطوير البنية التحتية لقطاع السياحة وزيادة عدد الفنادق والخدمات بنسبة كبيرة .”

وحذر معاليه ضمن كلمته من أن بعض وسائل الإعلام قد تعطي صورة غير حقيقية عن المنطقة أو عن الأمازون، مؤكدا أنهم هنا لعرض الحقائق أمام العالم وما وصلوا إليه من إمكانيات تؤهلهم للتغلب على التحديات العالمية حتى الآن.

وحول التعاون القائم مع دولة الإمارات قال: “تعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة، سوقا استراتيجية للبرازيل، ونرغب في تسليط الضوء على عوامل الجذب في قطاعات تذوق الطعام، والرفاهية، والأعمال، والترفيه، ونرحب بعودة السياح الإماراتيين لبلادنا مرة أخرى، حيث زارنا عدة ملايين من السياح من دولة الإمارات عام 2019، ونعتقد أن هذا العدد سيعود وأكثر مع زيادة رحلات الطيران المنتظمة بين الإمارات والبرازيل.”

وقال كارلوس بريتو، رئيس إمبراتور: “نريد أن يسافر السياح في بيئة آمنة، وهذه أولوية بالنسبة لنا، لذلك تعد السياحة البيئية والطبيعة اتجاهات كبرى لاستعادة السياحة، فلدى البرازيل الكثير الذي يمكن أن تقدمه في هذا المجال، فلدينا أراض مغطاة بالنباتات المحلية تقدر بـ 66٪ من المساحة الإجمالية لبلادنا، ولدينا أيضا وجهات فريدة من نوعها مثل أمازونيا وأماكن أخرى بها مناطق محمية شاسعة يجب زيارتها لتجربة من العمر.”

في نهاية المؤتمر الصحفي وجه معالي جيلسون مالتادو الشكر لدولة الإمارات العربية المتحدة و لإكسبو 2020 دبي على إتاحة الفرصة لهم لإلقاء الضوء على جاهزية البرازيل لاستقبال السياح مرة أخرى وعودة النشاط السياحي للبلاد، التي يجسد جناحها في الحدث الدولي، أجمل صورة عما يمكن أن يجده السائح في بلاد السامبا من أنشطة ووجهات سياحية مميزة.