كينيا تطلق منتدى أعمال الإسكان في إكسبو 2020 دبي وتدعو للاستثمار الآمن في مشاريعها

11 نوفمبر، 2021 Off By DGN Gate

 دبي 11 نوفمبر 2021 – نظم الجناح الكيني في إكسبو 2020 دبي، اليوم، منتدى أعمال الإسكان، والذي أقيم في مركز دبي للمعارض، لعرض مجالات الاستثمار المتنوعة والمتاحة للمستثمرين الأجانب في كينيا، الدولة المعروفة بسرعة نموها.

وسعى المنتدى إلى تحديد طرق مواجهة تحديات الإسكان في كينيا، من خلال الاستثمارات في هذا القطاع، لتكون قادرة على تلبية الطلبات المتزايدة على الإسكان، بالإضافة إلى فهم بيئة السوق الحالية التي يحرص كل مستثمر على معرفتها قبل اتخاذ قرار الاستثمار والعمل.

وفي هذا السياق، قال دينيس واويرو، رئيس مجلس إدارة هيئة الاستثمار الكينية: “أولاً أتوجه بالشكر لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة لتنظيمها إكسبو 2020 الحدث الضخم هذا العام، وخاصة بعد جائحة كوفيد-19 التي حتما لم تؤثر على التنظيم الأكثر من رائع، كما أننا نشارك في إكسبو 2020 تحت شعار (استشعار طاقة كينيا)، فنحن مصممون على استغلال هذه الفرصة المتاحة لنا هنا، وكل طاقاتنا لمشاركة العالم ما لدينا من حيث فرص التجارة والاستثمار، بالإضافة إلى مشاركة كنوزنا الثقافية”.

وبخصوص قطاع الإسكان، يرى واويرو أن حكومة كينيا ملتزمة بالعمل على بناء مساكن بتكلفة مناسبة للجميع، وأوضح أنه تم إدراج هذا الهدف ضمن جدول أعمال التنمية “Big 4” لتحقيقه خلال السنوات القليلة القادمة، ووفر هذا الأمر فرصاً استثمارية ضخمة، “فاحتياجات الإسكان متنوعة وتوجد أسواقاً مختلفة، وقد أجرت الحكومة الإصلاحات اللازمة، ووفرت أنظمة الدعم لضمان بيئة استثمارية مع ضمان وجود الشفافية في عمليات ملكية الأراضي”. 

وأكد رئيس دائرة الإسكان والتنمية الحضريةفي كينيا، تشارلز هينجا مورا: “لدينا الكثير من المشاريع الضخمة والعصرية والمستدامة في قطاع بناء المنازل، ولجذب المستثمرين قمنا بدراسة المخاطر والفرص، لنضمن للمستثمر تحقيقه المكاسب من خلال الشراكة معنا، وذلك لتحقيق تطلعات الشعب الكيني، وبذلنا الجهود اللازمة ليضمن المستثمر كذلك أنه يضع أمواله في بيئة استثمارية آمنة”.

وحول مشاريع الإسكان الجديدة في كينيا، قال مورا: “نوفر اليوم مخطط شراء المستأجر، وهو ما يسمى (الإيجار المنتهي بالتملك)، حيث نريد التأكد من أن الأشخاص الذين نقوم ببناء المنازل لهم، قادرون على دفع ذات المبلغ الذي يدفعه للإيجار، ولكن لمنزل لائق، يتميز ببنية تحتية وخدمات مناسبة، كما أننا نقدم حوافز خاصة بضريبة القيمة المضافة، ونطرح اليوم مشاريع سكنية متطورة تحاكي التطور الذي نراه ونتمناه في دبي، لذا نحن ندعو الجميع لتفعيل الشراكات معنا لإنشاء واستكمال هذه المشاريع”.

وأكد مورا على ضرورة تنمية قطاع الإنشاءات والتصنيع في كينيا، للمساهمة في نمو الناتج المحلي الإجمالي، الذي بلغ 7% في عام 2017، ونتطلع للوصول إلى 14% بحلول عام 2022، وبكل سرور نعلن أنه حتى اليوم وصل الناتج إلى 11.8%، وهذا له تأثير تحفيزي كبير، فقد طرحنا أكثر من 184 ألف وحدة سكنية، وهي قيد الإنشاء حالياً، وهذا يعادل ما يقارب 22 مليار دولار من الاستثمار في اقتصادنا”.

وقد عرض منتدى أعمال الإسكان الكيني خطة جدول الأعمال “Big 4” لرؤية كينيا 2030، حيث تتناول الخطة العمل على تحقيق أربعة أهداف مهمة، وهي تسليم نصف مليون وحدة سكنية للعائلات الكينية، وضمان تحقيق 15% من عائد الناتج المحلي من خلال التصنيع، وضمان الأمن الغذائي بنسبة 100%، وتحقيق نسبة 100% من التغطية الصحية الشاملة.