مجلس منتجات الألبان الفرنسي والاتحاد الأوروبي يحث على توفير الأطعمة العالية الجودة بشكل مستدام

11 نوفمبر، 2021 Off By NewsVoir

جلس منتجات الألبان الفرنسي والاتحاد الأوروبي يحث على توفير الأطعمة العالية الجودة بشكل مستدام طت جلسة نقاش حوارية تم انعقادها برعاية مجلس منتجات الألبان الفرنسي والاتحاد الأوروبي الضوء على الحاجة إلى مساءلة الموردين وأكدت على أهمية تثقيف الجمهور حول استدامة الغذاء

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 02 نوفمبر 2021: سلطت جلسة نقاش مائدة مستديرة عقدت في دبي قام بتنظيمها مجلس منتجات الألبان الفرنسي والاتحاد الأوروبي الضوء مؤخرًا على أهمية الاستعانة بمصادر مستدامة وتعزيز العلاقات مع العملاء بهدف تقليل الهدر والحفاظ على الربحية.

أكد الشيف رومان كاستيه، شيف المعجنات التنفيذي في فندق سوفيتل دبي ذا أوبيليسك، على أهمية محاسبة الموردين خلال حديثه أثناء جلسة المائدة المستديرة الخاصة بتوفير الأطعمة المستدامة والتي تشكل جزءًا من حملة لعرض وإبراز الإجراءات التي ينفذها قطاع الألبان الفرنسي لضمان الإنتاج المستدام للصادرات.

وبذه المناسبة قال الشيف كاستيه: “يحقق الكريم الفرنسي أفضل النتائج، ومع ذلك فإننا نتطلع إلى شركات الألبان الفرنسية التي تتمتع بتفويض مستدام كجزء من روح أعمالها التجارية لجعل استخدامه مستدامًا قدر الإمكان، لذا نقوم بتحدي الموردين بمن يستطيع منهم بإنتاج المنتج؟ ولماذا؟ وكيف؟”.

وأضاف كاستيه قائلاً: “إذا قمت بملء شاشة العرض الخاصة بي ولم يتم بيع جميع المنتجات، فلن يؤدي ذلك فقط إلى إهدارها فحسب، بل يؤثر أيضًا على المحصلة النهائية، وبالتالي فإن الاتصال الذي أجريته مع العميل مهم جدًا. على سبيل المثال، إذا لم يكن المنتج متاحًا لأننا نريد تجنب الهدر، فإنه يمكنني توضيح ذلك، وغالبًا ما يتفهم العميل أسباب ذلك”.

وأردف كاستيه قائلاً: “ومع ذلك، إذا كان العميل منتظمًا، فيمكنني أن أطلب منهم إخباري بموعد تواجده التالي، إما عن طريق الرسائل النصية أو البريد الإلكتروني، وحينئذٍ يمكنني التأكد من توفره. هذا هو السيناريو المثالي حيث لا توجد نفايات، ويصبح أكثر استدامة، ومع ذلك، فإن هذا ممكن فقط إذا كنت على اتصال مباشر بالعميل، الأمر الذي يؤدي إلى تطور العلاقة بينكما والتقرب أكثر من بعض”.

هذا ويعد التثقيف والتوعية بقيمة الحليب ومنتجات الألبان داخل فرنسا في صميم الحملة التي يقوم بها مجلس منتجات الألبان الفرنسي والاتحاد الأوروبي، مع تغطية أربع مجالات حرجة لسلسلة التوريد، بما في ذلك الاقتصادية والاجتماعية وسلامة الغذاء والتغذية والإنتاج المسؤول (رعاية الحيوان والبيئة).

بدورها قالت ماري لوري مارتن من مجلس منتجات الألبان الفرنسي: “تشتهر الكريمة الفرنسية في جميع أنحاء العالم بجودتها وتعزيز النكهات في أي وصفة تقريبًا يتم إعدادها في المنزل أو في مطعم بواسطة طهاة محترفين، ومع ذلك، فهي ضرورية أيضًا بالنسبة لنا لتسليط الضوء على العمليات والإجراءات التي اتخذها قطاع الألبان لضمان تصنيع هذه المنتجات على نحو مستدام”.

وأضافت مارتن قائلة: “يتبع الكريم الفرنسي قواعد إنتاج صارمة، لذا وعلى الرغم من تصديره فلا يزال هذا المنتج العالي الجودة مستدامًا”.