بروفاكونو تطلق حملة للحوم البقر الإسبانية 2.0 في المملكة العربية السعودية

1 نوفمبر، 2021 Off By DGNgate

بروفاكونو تطلق حملة للحوم البقر الإسبانية 2.0 في المملكة العربية السعودية

الرياض، اكتوبر 2021: بدأت حملة بروفاكانو في المملكة العربية السعودية وتهدف إلى تعزيز استهلاك لحوم البقر المنتجة في الاتحاد الأوروبي وتحديدا في إسبانيا. وتركز الحملة على الجودة العالية والمذاق المميز لهذه اللحوم وذلك لتشجيع المستهلكين في المملكة العربية السعودية على اختيار لحوم البقر المنتجة في الاتحاد الأوروبي وإسبانيا.

ومن المعروف بأن لحم البقر المنتج في الاتحاد الأوروبي يمتاز بجودة عالية بسبب نموذج الإنتاج الأوروبي الدقيق والصارم الذي يحدد صحة الحيوان وتغذيتة، ورعاية الحيوان، والاستدامة واحترام البيئة، وتدابير التتبع وسلامة الأغذية. لحوم البقر المنتجة في الاتحاد الأوروبي هي أيضا خالية من الهرمونات وتربيتها بشكل مستدام لتعزيز الأمن الغذائي داخل الاتحاد الأوروبي. تتبع أوروبا وإسبانيا أنظمة فحص صارمة طوال عملية الإنتاج من المزرعة إلى الطاولة. وتسعى الحملة إلى تسليط الضوء على هذه السمات من لحوم البقر لزيادة الوعي حول نوعية المنتج في أسواق الشرق الأوسط.

وتشمل الحملة مبادرات مختلفة لتعزيز لحوم البقر الأوروبية والإسبانية، مثل البعثة التجارية إلى إسبانيا، والفيديوهات التثقيفية، ووصفات تحضير اللحم، وموقع حصري على الشبكة العنكبوتية يتضمن الكثير من وصفات إعداد اللحم وغير ذلك بكثير. وفي معرض حديثه عن إطلاق الحملة، قال خوسيه رامون غودوي – المدير الدولي لشركة بروفاكونو: “إن لحوم البقر المنتجة في الاتحاد الأوروبي وإسبانيا ذات جودة استثنائية، ونأمل أن نتمكن من خلال هذه الحملة من رفع مستوى الوعي حول فوائده وميزاته الخاصة. الشرق الأوسط هو موطن للسكان متعددي الثقافات وهم يستهلكون لحوم البقر بطرق متنوعة. ونأمل أن يختاروا من خلال هذه الحملة لحوم البقر على الخيارات الأخرى”.

نبذة عن بروفاكونو

تتألف منظمة بروفاكونو، وهي المنظمة الزراعية – الغذائية المشتركة بين المهنيين في صناعة لحوم البقر الإسبانية، من رابطة وطنية تمثل شركات من قطاعات إنتاج وصناعة وتجارة لحم البقر. وتمثل هذه الجمعيات مصالح أعضائها وتدافع عنها. وبالإضافة إلى ذلك، بروفاكونو هو المكان الذي تجتمع فيه هذه الجمعيات وحيث يتم اعتماد القرارات فيما يتعلق بالتنظيم الداخلي للقطاع.

تأسست بروفاكونو في 2 ديسمبر 1997 واعترفت بها وزارة الزراعة ومصائد الأسماك والأغذية رسميا كمنظمة مشتركة بين المهنيين في مجال الأغذية الزراعية، في 30 يونيو 1998، وفقا للقانون 38/1994 الذي ينظم المنظمات المهنية المشتركة بين المهنيين في مجال الأغذية الزراعية.

وهو يمثل ما يقرب من 85٪ من الصناعة في إسبانيا، بما في ذلك المنتجين والمعالجين على حد سواء.