هيتشز أند غليتشز تحث على فحص مياه حمامات السباحة بانتظام للحفاظ على نظافتها ودرجة حرارتها

23 أكتوبر، 2021 Off By DGNgate

هيتشز أند غليتشز تحث على فحص مياه حمامات السباحة بانتظام للحفاظ على نظافتها ودرجة حرارتها

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 17 أكتوبر 2021: أصبحت حمامات السباحة الخارجية أكثر ازدحامًا بالتزامن مع اعتدال درجات الحرارة في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة، وبحسب ما ذكره كيلفن فارغيز، مدير شركة هيتشز أند غليتشز الرائدة في قطاع خدمات صيانة المنازل وفق أفضل معايير التكنولوجيا والاستدامة ومقرها دبي، فإن الوقت الحالي هو الوقت المثالي لمراجعة إجراءات صيانة حمامات السباحة.

يعد التنظيف المنتظم لحمام السباحة هو أمر حيوي، إذ غالبًا ما تحتوي مياه حمام السباحة على مواد بيولوجية مختلفة مثل: عرق الجسم والزيت والكريم والشعر وكذلك الأوراق والرمل والغبار، ومن الواضح أن هذا يؤثر على جودة المياه، ويمكن أن تتشكل الطحالب حول حواف البركة بدون القيام بعمليات التنظيف السليم وتجديد دورة المياه، مما يجعل المياه خضراء وتمتلك نسبة عالية من بكتيريا الليجيونيلا.

وبهذه المناسبة، قال كيلفن فارغيز، مدير شركة هيتشز أند غليتشز: “يعد ضمان تمتع الأطفال والكبار بتجربة ممتعة في حمام السباحة أمرًا أساسيًا، ولكن الأمر لا يتعلق فقط باستخدام عامل النظافة للتأكد من أن حمام السباحة ومناطق حمام السباحة تبدو بشكل نظيف وجذاب فحسب، بل إن هناك عناصر أخرى مهمة جدًا أيضًا مثل: التأكد من جودة المياه ودرجة الحرارة والأداء الوظيفي والبيئة والكفاءة من حيث التكلفة”.

يجب اختبار مستويات الكلور ودرجة الحموضة كل أسبوع بالإضافة إلى درجة حرارة الماء، كما يجب أيضًا قياس درجة الحموضة وفحص المستويات القلوية كل أسبوعين جنبًا إلى جنب مع صلابة الكالسيوم وحمض السيانوريك بالإضافة إلى وجوب إجراء خدمة اختبار المياه الميكروبيولوجية كل شهرين على الأقل.

وأضاف فارغيز قائلاً: “يمكن أن يساهم التعرض للأغشية المخاطية الدقيقة وحركة الكائنات الضارة في ممرات الأذن والأنف والاستخدام المفرط للمواد الكيميائية لمعالجة المياه ووجود عوامل ضارة في الماء في حدوث التهابات بالعين والأذن والأنف والحنجرة والجلد”.

من ناحية أخرى تحتاج مضخة المياه والمرشح الرئيسي والمبرد والسخان (إذا تم تركيبها) إلى الفحص والصيانة بانتظام من قبل فني خبير ومؤهل، وليس فقط من قبل منظف حمامات السباحة، إذ يجب أن تعمل المضخة والمبرد / السخان عند المستويات المثلى وذلك لضمان الحد الأدنى من الكهرباء المستخدمة وتقليل التأثير على البيئة عن طريق خفض انبعاثات الكربون ناهيك عن فواتير المرافق.

واختتم فارغيز حديثه قائلاً: “”يمكن لمضخة حمام السباحة التي تتم صيانتها بشكل سيئ ووحدة التبريد والتسخين أن تفقد نسبة 5٪ من كفاءتها الإجمالية سنويًا”.

ستعمل الخدمة المنتظمة من قبل فني مؤهل أيضًا على إطالة دورة حياة المضخة والمبرد والسخان، حيث سيحدد الفني بسرعة أي تسربات في سباكة المسبح، مما يوفر مرة أخرى كميات كبيرة من المياه.

تمتلك شركة هيتشز أند غليتشز الآن، والتي تعد جزء من مجموعة فارنك وبعد فوز الشركة بسلسلة من العقود مؤخرًا، أكثر من 170 حمام سباحة في دبي وأبو ظبي وحدهما، بما في ذلك كلاً من: فندق سويس أوتيل وفندق الإمارات وفلل نخيل والعديد من حمامات السباحة في الفلل الخاصة في مجتمعات التملك الحر بدبي الجديدة بما في ذلك كلاً من: نخلة جميرا والمرابع العربية وذا جرينز والينابيع والسهول والبحيرات وجرين كوميونيتي.

نبذة عن “هيتشز أند غليتشز”

تعد شركة “هيتشز أند غليتشز” من أبرز الشركات الرائدة في مجال صيانة المكاتب والمنازل، ولديها رؤية لتصبح المزود الرئيسي لخدمات الصيانة المنزلية الشاملة وفق أعلى معايير التكنولوجيا والاستدامة على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة. تسعى الشركة بشكلٍ دائم إلى التميز في تقديم خدمات الصيانة المنزلية مع التركيز على الموثوقية والجودة في العمل والقيمة مقابل المال. ومن خلال تطبيق أفضل ممارسات الاستدامة، تتجاوز الخدمات المقدمة من قبل الشركة توقعات العملاء.