كارفور تطلق عدة مبادرات لدعم الاقتصاد الدائري وتحقيق الاستدامة

16 سبتمبر، 2021 Off By master
  • كارفور تعتمد نظام التجميع “تشيب” (CHEP) في كافة مستودعاتها في الإمارات
  • شراكة مع “الشركة العالمية للخدمات اللوجستية” لاستبدال تخزين الكرتون بصناديق بلاستيكية قابلة للإرجاع واعادة الاستخدام
  • كارفور تحدّث أسطولها من سيارات التوصيل وتعتمد شاحنات صديقة للبيئة للتخفيف من الانبعاثات
  • التحول إلى الاقتصاد الدائري خطوة رئيسية نحو تحقيق التزام شركة “ماجد الفطيم” بتحقيق “المحصلة الايجابية” بحلول 2040

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 14  سبتمبر2021: أطلقت كارفور، التي تملكها وتديرها شركة
“ماجد الفطيم” في الإمارات العربية المتحدة، حزمة من المبادرات المستدامة من خلال شراكتها مع “تشيب” (CHEP)، الشركة المتخصصة في حلول سلاسل التوريد في الشرق الأوسط، و”الشركة العالمية للخدمات اللوجستية” (GLS International)، الخبراء في حلول التغليف القابلة للإرجاع. وسيساهم ذلك في تعزيز نهج الاقتصاد الدائري الذي تعتمده كارفور، الأمر الذي من شأنه الحد من النفايات بشكلٍ كبير، ورفع الكفاءة في عمليات كارفور اللوجستية وسلسلة التوريد.

وقامت كارفور باعتماد ونشر نظام “تشيب” في كافة مستودعاتها، حيث جرى استبدال المنصات ذات الاستخدام الواحد بأخرى خشبية زرقاء قابلة لإعادة الاستخدام، لتسهيل نقل السلع بين مورديها وفروع كارفور وجعلها أكثر استدامة. وتضمن الحلول المبتكرة من “تشيب” إمكانية مشاركة عبوات سلسلة التوريد وإعادة استخدامها أثناء توزيع مجموعة منتجات كارفور واسعة النطاق على أكثر من 107 فروع موزعة في جميع أنحاء الإمارات بما في ذلك أربعة مراكز توزيع. وسيساعد نظام “تشيب” كارفور على استبدال المنصات ذات الاستخدام الواحد بأخرى خشبية، والتخلص من 62 طناً من الانبعاثات الكربونية و4.4 طن من النفايات. وتعد “تشيب” من أكثر الشركات الصديقة للبيئة في العالم.

كماأبرمت كارفور شراكة مع “الشركة العالمية للخدمات اللوجستية”، لاستبدال العبوات الكرتونية أحادية الاستخدام المعتمدة حالياً، بصناديق بلاستيكية قابلة لإعادة الاستخدام ضمن كامل سلسلة التوريد الخاصة بكارفور، ما يقلل من النفايات أثناء نقل البضائع من المستودعات إلى فروع كارفور. كذلك صممت كارفور أنظمة تتبع متطورة لإدارة العبوات المرتجعة. ومن شأن ذلك أن يتيح توفير عمليات نقل أكثر استدامة مع الموردين المحليين، ويحمي السلع من التلف أثناء عملية النقل، وبالتالي يقلل أيضاً من هدر الطعام.

وقال برناردو بيرلويرو، الرئيس التنفيذي للعمليات في كارفور الإمارات لدى “ماجد الفطيم للتجزئة”: “ملتزمون دوماً في كارفور بالتنمية المستدامة ورفع سوية عملياتنا التشغيلية لتحقيق الاقتصاد الدائري بشكل أفضل. ويشكل التعاون مع شركات حلول رائدة، مثل “تشيب” و”الشركة العالمية للخدمات اللوجستية”، خطوة مهمة في رحلتنا نحو تحقيق الاستدامة. نحن ملتزمون بالمساهمة في هدف شركة “ماجد الفطيم” وسعيها لتحقيق استراتيجية “المحصلة الإيجابية” بحلول 2040، وسنواصل العمل مع عملائنا للمساهمة في حماية الكوكب”.

وأضاف بيرلويرو: “تحث كارفور جميع شركائها على تبني حلول الاقتصاد الدائري، والحد من الهدر والنفايات غير الضرورية من خلال مشاركة الموارد وإعادة استخدامها”.

وعملت كارفور على تحقيق مختلف الفوائد الممكنة ضمن سلسلة التوريد، وتسهيل تدفق السلع في مختلف المراحل، عبر تحديث سيارات التوصيل واعتماد السيارات الصديقة للبيئة أيضاً، وجرى استبدال شاحناتها القديمة بأسطول حديث متوافق مع أعلى معايير الانبعاثات. وسيساهم هذا التحديث في امتثال الشاحنات الجديدة للمعايير الأوروبية 4 و5، للحد من أول أكسيد الكربون بنسبة 25% والشوائب بنسبة 50%.

وستعمل هذه الشاحنات، بهيكل ممتد مصنوع خصيصاً ليستوعب أكبر عدد ممكن من السلع في داخله والوصول إلى الوجهة المقصودة بأكبر قدر ممكن من الكفاءة. وعملت كارفور على جعل ما يقرب من 66% من أسطولها الحالي مستداماً، كما تخطط لاستبدال المركبات المتبقية بحلول نهاية العام. ومن خلال هذه الخطوة، نجحت كارفور في زيادة كمية البضائع التي تنقلها يومياً، وتقليل عدد الشاحنات بنسبة 20% في الوقت نفسه.

ملاحظة: الاسم القانوني لهذه الشركة هو “ماجد الفطيم”، ويجب عدم تقصيره أو اختصاره لتفادي الالتباس مع كيان تجاري آخر.

إخلاء المسؤولية: جميع الحقائق والأرقام في هذا الإصدار دقيقة في وقت إصدارها.

نبذة عن كارفور:

أطلقت شركة “ماجد الفطيم”، والتي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، “كارفور” في المنطقة في عام 1995، حيث تمتلك الشركة الامتياز الحصري لإدارة وتشغيل العلامة التجارية في أكثر من 30 سوقًا عبر منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا. وتدير”ماجد الفطيم” حاليًا أكثر من 375 متجر كارفور متوزعة على 17 دولة لتلبية حاجات750,000 عميل يومياً، كما يضم فريق عمل “كارفور” أكثر من 37,000 زميل.

تقوم كارفور بإدارة أنواع مختلفة من المتاجر، إضافات الى خيارات عديدة للتسوق عبر الإنترنت من أجل تلبية الطلب المتزايد من قاعدة عملائها المتنوعة. وتماشياً مع التزام العلامة التجارية في توفير أوسع مجموعة من المنتجات ذات الجودة العالية وبأسعار تنافسية، تقدم كارفور اليوم خيارات لا مثيل لها تضم أكثر من 500,000 نوع من المنتجات الغذائية وغير الغذائية، ويتم توريد 80٪ منها محلياً عبر شبكة من الموردين المحليين والإقليميين، لتساهم بذلك في دعم الاقتصاد والمجتمع المحلي، فضلاً عن تقديم تجربة تسوق فريدة متناغمة مع احتياجات المجتمع، وصولاً إلى تحقيق أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم.

عن “ماجد الفطيم”

تأسست شركة “ماجد الفطيم” عام 1992، وهي الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق، والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا.

وتحفل قصة نجاح “ماجد الفطيم” بالعديد من الإنجازات، التي جاءت نتيجة رؤية أسسها السيد ماجد الفطيم، الذي حلم بتغيير مفهوم التسوّق والترفيه لتحقيق “أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم”. وقد بدأت ملامح تلك الرؤية تتجسّد عبر العديد من مراكز التسوّق الحديثة والمبتكرة، تم افتتاحها أولاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتتوسّع بعدها عبر 17 سوقاً حول العالم ويعمل بها أكثر من 43 ألف موظف. وقد نالت المجموعة أعلى درجة استثمارية (BBB) للمؤسسات الخاصة في منطقة الشرق الأوسط.

تمتلك وتدير “ماجد الفطيم” اليوم 28 مركز تسوّق و13 فندقاً وأربعة مشاريع مدن متكاملة بالإضافة إلى العديد من المشاريع قيد الإنشاء. وتتضمّن مراكز التسوّق التابعة لشركة “ماجد الفطيم”، “مول الإمارات”، و”مول مصر”، ومراكز “سيتي سنتر”، ومراكز التسوق المجتمعية “ماي سيتي سنتر”، بالإضافة إلى خمس مجمّعات تسوّق بالشراكة مع حكومة الشارقة. كما أنّ للشركة امتياز الاستخدام الحصري لاسم “كارفور” في أكثر من 30 سوقاً على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا. وتدير “ماجد الفطيم” أكثر من 375 متجراً، بالإضافة إلى المتجر الإلكتروني.

كما تدير “ماجد الفطيم” أكثر من 500 شاشة سينما في صالات “ڤوكس سينما” التابعة لها، بالإضافة مراكز ترفيه عائلي عالمية المستوى من بينها “ماجيك بلانيت” و”سكي دبي” و”آي فلاي دبي” و”دريم سكيب”و”سكي مصر”، وغيرها. وتعد “ماجد الفطيم” هي الشركة الأم لشركة متخصصة في الأزياء والتجزئة والمفروشات المنزلية والديكورات الداخلية وتدير عدداً من أبرز الأسماء والعلامات التجارية في عالم الأزياء والمنزل مثل “أبيركرومبي آند فتش” و”هوليستر” و”أُول سينتس” و”لولوليمون أثليتيكا” و”كريت آند باريل” و “ميزون دو موند” و”ليغو” و”ذات” المتجر والتطبيق الإلكتروني للأزياء. كما تشغّل “ماجد الفطيم” شركة إدارة المرافق “إنوڤا” من خلال مشروع مشترك مع شركة “ﭬيوليا”، العالمية الرائدة في مجال إدارة الموارد البيئية.

www.majidalfuttaim.com

يرجى متابعتنا عبر:

https://www.youtube.com/user/majidalfuttaim

https://www.linkedin.com/company/majid-al-futtaim

https://www.facebook.com/MajidAlFuttaim

https://www.instagram.com/majidalfuttaim

https://medium.com/@Majid.AlFuttaim