تكتسب العقارات الموجهة نحو الصحة والرفاهية زخمًا بعد جائحة كوفيد -19

10 أغسطس، 2021 Off By DGNgate

شركة فينسيتور ريالتي

تُعد العقارات الموجهة نحو الصحة والرفاهية هي المعيار الذهبي الجديد في العقارات

تكتسب العقارات الموجهة نحو الصحة والرفاهية زخمًا بعد جائحة كوفيد -19 حيث تبني شركة فينسيتور ريالتي أول منشأة صحية في المنطقة

تعيد شركة فينسيتور ريالتي تعريف العقارات الموجهة نحو الصحة والرفاهية من خلال تطوير مشروع فينسيتور بينيسيري والذي تبلغ قيمته 375 مليون درهمًا، والذي سيغير المنازل والحياة -ويمنح الناس طريقة لحياة سعيدة وصحية وممتعة.

  1. يمكن لجائحة كوفيد -19، التي خلقت وعيًا بين مشتري العقارات بشأن تحسين جودة الهواء والرفاهية والجودة العالية والاستدامة، التسبب في خسارة 82 تريليون دولارًا أمريكيًا من الاقتصاد العالمي في 5 سنوات؛
  2. ويعد الاقتصاد الخاص بالصحة والرفاهية صناعة عالمية ضخمة، يقدرها المعهد العالمي للصحة والرفاهية (GWI) بأنه سوق يبلغ قيمته 4.5 تريليون دولارًا ويمثل ما يقرب من 5.3 في المائة من الناتج الاقتصادي العالمي في عام 2017؛
  3. من المتوقع أن يصل حجم سوق العقارات الموجهة نحو الصحة والرفاهية إلى 197 مليار دولار بحلول عام 2022 بسبب الطلب الهائل على المنازل الموجهة نحو الصحة في حقبة ما بعد الجائحة؛
  4. يُعد مشروع فينسيتور بينيسيري أول عقار صحي يتم بناؤه في الخليج، والذي سيغير طريقة حياة الناس وعملهم وعزلتهم.
  5. الرفاهية والسعادة هما جوهر رؤية دبي لعام 2040، لجعل دبي أسعد مكان للسكان على وجه الأرض.
  6. يوجد أكثر من 740 عقارًا من العقارات التي تعتمد على أسلوب الرفاهية والتطور المجتمعي التي تم بناؤها أو بناؤها جزئيًا أو قيد التطوير في جميع أنحاء العالم في 34 دولة -وهذا العدد يتزايد كل يوم.

دبي، الإمارات العربية المتحدة

من المحتمل أن تُكلف جائحة كوفيد -19 الاقتصاد العالمي ما يقرب من 82 تريليون دولارًا أمريكيًا على مدى السنوات الخمس المقبلة وفقًا للمنتدى الاقتصادي العالمي، وبالتالي تحول التركيز العالمي إلى رفاهية الناس وصحتهم، ويبحث مشترو العقارات في جميع أنحاء العالم عن منازل يمكنهم أن يعيشوا فيها جودة حياة أعلى، مما يضمن لهم ولأسرهم الرفاهية من جميع الجوانب.

وأوضح تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي: “في حين أن قيمة الخسائر البالغة 82 تريليون دولارًا هي أسوأ سيناريو، إلا أن التوقعات الجماعية للمركز تمثلت في خسارة حوالي 26.8 تريليون دولارًا أو 5.3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي في السنوات الخمس المقبلة”.

هذا بالإضافة إلى خسارة تريليونات من الدولارات في الأسهم العالمية وخسارة أكثر من 4 تريليونات دولارًا في قطاع السياحة في جميع أنحاء العالم بسبب الجائحة.

وتُعد الصحة والرفاهية صناعة عالمية ضخمة بقيمة 4.5 تريليون دولارًا أمريكيًا، يقدرها المعهد العالمي للصحة والرفاهية، وقد حققت المائة عام الماضية تطورات كبيرة في الهندسة والصرف الصحي وسلامة المباني وتخطيط المدن، كما مكنتنا العلوم والتقنيات من السيطرة على الأمراض المعدية وتحقيق مستويات أعلى من المتعة والراحة والترفيه والاتصالات في منازلنا.

يؤمن المعهد العالمي للصحة والرفاهية، وهو هيئة رائدة في مجال الصحة والرفاهية في جميع أنحاء العالم، أن العقارات السكنية هي الحدود التالية التي ستتغير جذريًا من خلال حركة الصحة والرفاهية، ومع تعافي العالم من الجائحة القاتلة، بدأ مطورو العقارات وأصحاب المنازل ومشترو العقارات في المستقبل في النظر إلى العقارات الموجهة نحو الصحة والرفاهية والمنازل المجهزة بوسائل الراحة والميزات التي يمكن أن تعتني بسكانها في أفضل وأسوأ -سيناريوهات الحالة، وتزويدهم بجودة حياة أفضل.

وفي هذا الإطار، تواصل شركة فينسيتور ريالتي، أحد أفضل الشركات العقارية ذات العلامات التجارية في دبي، أعمال تشييد المرحلة المتقدمة في أحدث مشاريعها فينسيتور بينيسيري -وهي مجموعة صحية ستخلق ملاذًا آمنًا لسكانها ومالكيها عند تسليمها في الربع الثاني من عام 2023.

يقول مطور العقارات الموجهة نحو الصحة والرفاهية، السيد/ فير دوشي، مدير شركة فينسيتور ريالتي، وسفير دبي لدى المعهد العالمي للصحة والرفاهية، “بصفتنا مطورين عقاريين، نبني مساحات يقضي فيها الناس 80 بالمائة من حياتهم، وبالتالي، نعتقد أنه تقع على عاتقنا مسؤولية ضمان دمج الطلب على الصحة والرفاهية في كل جانب من جوانب حياتهم بدءًا من الرفاهية الجسدية والرفاهية العقلية والرفاهية العاطفية والرفاهية الروحية والتوازن بين العمل والحياة وغير ذلك.

“عندما نصمم المراحل الهامة، نجمع بين الرفاهية والتكنولوجيا الحديثة لتزويد سكاننا بالمساحات ووسائل الراحة ومميزات الرفاهية التي يحتاجون إليها ليعيشوا حياة أطول وأكثر صحة وسعادة.

يستضيف مشروع فينسيتور بينيسيري، أول مرحلة صحي سكني في دبي، بقيمة تطوير تتجاوز 375 مليون درهمًا، 380 وحدة سكنية تحمل علامة تجارية تتراوح من شقق صغيرة إلى شقق فاخرة مكونة من 3 غرف نوم -جميعها مزودة بأفضل المرافق ووسائل الراحة المناسبة لأولئك الذين يبحثون عن أقصى درجات الرفاهية ونمط الحياة الفاخر.

سيكون المشروع الأول الذي يضم أكثر من 100,000 قدم مربع من وسائل الراحة الصحية الفاخرة في منطقة ترفيهية سلسة، بدءًا من صالة الألعاب الرياضية بالجزيرة ومسبح البحيرة وغرفة الاسترخاء وغرفة التأمل وحديقة التأمل وحديقة نباتية والعلاج بالعطور وصالة لرجال الأعمال ومضمار للركض ومنطقة لجميع الرياضات والعديد من المرافق الأخرى التي تشمل الرفاهية الشاملة.

تم تصميم مشروع فينسيتور بينيسيري باعتباره تطورًا فريدًا بالكامل يشمل ويدعم الجوانب الرئيسية لصحة الإنسان من خلال البحث المكثف والتصميم وتنفيذ المبادئ الأساسية للرفاهية في العقارات بشكل لم يسبق له مثيل.

نظرًا للفرصة الفريدة في قطاع العقارات الموجهة نحو الصحة والرفاهية، فإن مشروع فينسيتور بينيسيري هو أول مرحلة سكنية صحية على الإطلاق في الإمارات العربية المتحدة جاهزة لإعادة كتابة مسار العقارات الفاخرة مع الرفاهية، في مدينة دبي الذهبية.

فقد كانت المدينة مركزًا للابتكارات في مجال العقارات في العالم، وهذه المرحلة بمثابة شهادة على ذلك، فهي حلٌ مثاليٌ في عالم ما بعد الجائحة لساكن العصر الجديد الذي يطمح إلى منزل فاخر دون أن يفقد حصته من الرفاهية، ويتماشى هذا المشروع مع مبادرة رؤية دبي لعام 2040، لوضع معايير جديدة في مدينة دبي من خلال تقديم ضمان جودة حياة أفضل للمواطنين.

يقع المشروع في منطقة أرجان بجوار ميراكل جاردنز بإطلالات رائعة على منظر الأزهار في ميراكل جاردن، ويضاعف تطوير مشروع فينسيتور بينيسيري قيمة المحفظة العقارية للمطور بأكثر من الضعف إلى 730 مليون درهمًا (200 مليون دولارًا أمريكيًا)، بما في ذلك 135 مليون درهمًا لمشروع فينسيتور بلاسيو و230 مليون درهمًا لمشروع فينسيتور بوليفارد.

العقارات الموجهة نحو الصحة والرفاهية

تُعد العقارات الموجهة نحو الصحة والرفاهية صناعة كبيرة تستعد للنمو السريع، وقد بلغت قيمة العقارات الموجهة نحو الصحة والرفاهية 134 مليار دولارًا في عام 2017، وشهدت نموًا بنسبة 6.4 في المائة سنويًا منذ عام 2015، ومن المتوقع أن تصل إلى 197 مليار دولارًا بحلول عام 2022 وفقًا للمعهد العالمي للصحة والرفاهية.

لقد أظهر المشترون أنهم على استعداد لدفع المزيد مقابل البيئات المنشأة بصورة صحية أكبر، وتحقق مشاريع تطوير العقارات الموجهة نحو الصحة والرفاهية المتمركزة في الأطراف الوسطى/ العليا من السوق زيادة في أسعار مبيعات المنازل بمتوسط ​​10 إلى 25 في المائة، وأحد أسباب هذه الزيادة هو عدم وجود عرض كافٍ لتلبية الطلب، ووفقًا لإحدى الدراسات الاستقصائية، هناك ما يقدر بنحو 1.3 مليون مشترٍ محتمل كل عام في الولايات المتحدة وحدها للمنازل والمجتمعات التي تتمتع بالرفاهية.

وتتزايد القائمة العالمية للمشاريع العقارية التي تعتمد على أسلوب الرفاهية باستمرار، وهناك أكثر من 740 من العقارات التي تعتمد على أسلوب الرفاهية والتطور المجتمعي التي تم بناؤها أو بناؤها جزئيًا أو قيد التطوير في جميع أنحاء العالم، في 34 دولة -وهذا العدد آخذ في الازدياد كل يوم، وتشمل هذه المجتمعات المخطط الرئيسي والإسكان متعدد العائلات والمناطق الحضرية والمشاريع متعددة الاستخدامات والعقارات القائمة على المنتجعات/ المنتجعات الصحية، وأنواع أخرى من المشاريع.

تشهد كل صناعة تغييرًا في اتجاه الشراء، ومن الواضح أن التركيز ينصب على الرفاهية والصحة، وتعمل العقارات بالفعل على توفير الرفاهية الشاملة، ولكن هناك زيادة في الطلب في الوقت الحالي والتركيز على المباني الخضراء والمعيشة المستدامة والمجتمعات السكنية الموجهة نحو الصحة، فبعد قضاء 80 في المائة من الوقت داخل المسكن، يشعر كل فرد بالقلق بشأن كيفية بناء ملاذهم الآمن وخدمة الغرض من نوع نمط الحياة الذي يحتاجه المرء لتسيير فترة ما بعد الجائحة.

حول شركة فينسيتور ريالتي

تُعد شركة فينسيتور ريالتي شركة تطوير مقرها في دبي ومتخصصة في التصميم عالي الجودة والمساكن ذات العلامات التجارية بأسعار معقولة -وهي ظاهرة جديدة تمامًا في الإمارات العربية المتحدة -ودخلت قطاع العقارات في الإمارات العربية المتحدة في عام 2016 بمشروعها الأول -فينسيتور بلاسيو الذي تم تسليمه في عام 2017.

وفي عام 2017، أطلقت شركة فينسيتور مشروعها الثاني، وهو فينسيتور بوليفارد بقيمة 220 مليون درهمًا، والذي سيوفر 216 منزلًا كلاسيكيًا على الطراز الأوروبي الباروكي مجهز تجهيزًا جيدًا في وقتٍ لاحقٍ من هذا العام، ومع مشروعها الثالث، فينسيتور بينيسيري بقيمة 375 مليون درهمًا، يعمل المطور تدريجياً على ترسيخ مكانته كمطور جاد للمشاريع العقارية عالية الجودة وذات العلامات التجارية.

تمارس شركة فينسيتور، باعتبارها شركة تجارية مملوكة لعائلة، أفضل الممارسات الصناعية لضمان تسليم العقارات في الوقت المحدد للعملاء بمنازل ذات علامة تجارية عالية الجودة وذات قيمة مضافة، وفي ظل هذ المشروعات الثلاث، تتجاوز قيمة محفظة التطوير للمطور 730 مليون درهمًا (200 مليون دولارًا أمريكيًا) آخذه في الزيادة.

 16 total views,  16 views today