وكالة الاستثمار والتجارة الخارجية البرتغالية تختار «بي إل إم جلوبال» لإدارة جناح البرتغال في إكسبو 2020

9 أغسطس، 2021 Off By master

دبي – لشبونة، 10 أغسطس 2021 – اختارت وكالة الاستثمار والتجارة الخارجية البرتغالية AICEP «بي إل إم جلوبال» لإدارة وتشغيل جناح البرتغال في معرض «إكسبو 2020 دبي»، والذي سيعقد في الفترة من 1 أكتوبر 2021 و 31 مارس 2022 حيث فازت “بي إل إم جلوبال» بمناقصة عامة دولية، بقيمة تعاقدية نهائية تزيد عن 5 ملايين درهم إماراتي.

وتتولى «بي إل إم جلوبال» بموجب العقد، مسؤولية إدارة وتشغيل جناح البرتغال في إكسبو 2020 دبي بما يتضمن خدمات التأمين، والخدمات اللوجستية والتقنية وتشغيل المعدات السمعية والبصرية، فضلاً عن مساعدة الزائرين بكل الطرق لضمان تجربة استثنائية بالجناح.

وعلق لويس كاسترو هنريك، رئيس وكالة الاستثمار والتجارة الخارجية البرتغالية والمفوض العام للبرتغال لمعرض إكسبو 2020 دبي: “أود أن أهنئ «بي إل إم جلوبال» كشركة برتغالية تتمتع بخبرة 44 عاماً في السوقين المحلي والدولي على فوزها بالمناقصة الدولية لإدارة وتشغيل جناح البرتغال في إكسبو 2020 دبي. ومتأكد من أن «بي إل إم جلوبال» ستساهم بخبرتها الفنية وامتيازها في نجاح المشاركة البرتغالية، حيث أن معرض إكسبو 2020 دبي هو العرض المثالي للترويج لصورة البرتغال في منطقة ذات إمكانات مهمة وفرص عديدة لنمو الأعمال التجارية للشركات البرتغالية “.

وقال بيدرو رودريغيز الرئيس التنفيذي لشركة «بي إل إم جلوبال» ورئيس مجلس إدارة «بي إل إم الشرق الأوسط»: “نعتقد أن الميزة التنافسية الرئيسية لشركة «بي إل إم» تتمثل في حجم جهودنا لتعزيز وجودنا في دولة الإمارات العربية المتحدة، فعلى سبيل المثال: أنشأنا “استوديو تجربة البحث والتطوير” بالشراكة مع مجمع الشارقة للأبحاث والتكنولوجيا والابتكار. وشاركنا كشريك الوقاية والسلامة في قمة العرب للطيران التي عقدت في رأس الخيمة في مارس الماضي حيث كان أول حدث فعلي على أرض الواقع بعد إغلاقات فترة الوباء، والشراكة مع إعمار للضيافة في تنظيم الفعاليات والمعارض أيضًا في إكسبو 2020 ضمن عدة شراكات أخرى مع كبرى الشركات في الدولة و بعض الجهات الحكومية الإماراتية”.

واختتم رودريغيز قائلاً: “نحن فخورون وسعداء أن نجاح تلك المشاريع والشراكات ضمنت لنا المزيد من الخبرة والثقة وساعدتنا على الفوز بتحدي إدارة جناح البرتغال في إكسبو دبي”.

وعبرت جوانا دي ألميدا مديرة تطوير الأسواق الجديدة لشركة «بي إل إم جلوبال» عن سعادتها بالفوز بتنظيم جناح البرتغال حيث قالت: “نقدر فوزنا بعقد إدارة وتشغيل جناح البرتغال في ذلك المعرض العالمي ونعتبره شرف ونعمل من الآن على خطة لتحويل تجربة زيارة المعرض إلى تجربة استثنائية لا تنسى وإيصال رسالة البرتغال إلى جميع زواره.

وسنسخر خبراتنا في مجالات الإبداع والتصميم والإنتاج والخدمات اللوجستية وإضفاء الطابع المستقبلي على المساحات والفعاليات في المعرض وتوظيف التكنولوجيا لتسليط الضوء على العلامات التجارية. كما نعمل على بناء علاقات طويلة الأمد مع عملاؤنا وشركاؤنا من خلال الاستثمار في البحث والتطوير في مناطق جغرافية مختلفة مما يجعلنا شركاء لا غنى عنهم للعلامات التجارية التي تحتاج إلى توصيل رسالتهم من خلال قصص ذات تأثير، في سياقات ثقافية وأسواق مختلفة لذلك “.

نبذة عن «بي إل إم جلوبال»:

 بدأت «بي إل إم جلوبال» في أفيرو عام 1977 كشركة تصنيع منتجات خشبية في سنواتها الأولى ، صممت الشركة وأنتجت جميع أنواع الأعمال الخشبية ، ثم ركزت على إبداعات مساحات البيع بالتجزئة. على مدار 44 عامًا، عملت “بي إل إم جلوبال»  مع بعض من أفضل العلامات التجارية في مجال البيع بالتجزئة مثل نستلة و فانك و مايكروسوفت وسامسونج و أوببو و شاومي و إعمار و واو ومجموعة علي بابا و فودافون لتصميم وإنتاج وتنفيذ مساحات مبتكرة ودمج التصميم والتكنولوجيا. وخلال السنوات القليلة الماضية حققت الشركة انتشار عالمي يدعمه فروع تقع في ستة بلدان بثلاث قارات.