فندق لوندا الفاخر في مدينة ليماسول القبرصية يتحوّل إلى مجمّع سكني أنيق

6 أغسطس، 2021 Off By DGNgate

فندق لوندا الفاخر في مدينة ليماسول القبرصية يتحوّل إلى مجمّع سكني أنيق

05 أغسطس، 2021، دبي، الإمارات العربية المتحدة: كشف لوندا، فندق البوتيك الفاخر من فئة الخمس نجوم والمعلم الشهير في مدينة ليماسول، عن خطّة تحوله إلى مجمّع سكني مكون من 29 شقّةً أنيقةً مع إمكانية وصول قاطنيها إلى الشاطئ المجاور بشكل حصري.

وستحمل الوحدات السكنية، المصممة على طراز منطقة الريفيرا، توقيع مصمم الديكور الباريسي العالمي تييري لومير بموجب استثمار من شركة يورك كابيتال مانجمنت وشريكتها إيليمنتس كابيتال مانجمنت، صندوق التمويل الأمريكي والأوروبي مع استثمارات كبيرة في قطاع الضيافة في مختلف أنحاء جنوب شرق أوروبا.

ويستقطب الفندق الشاطئي، بموقعه المميز وعروضه الاستثنائية، نخبةً من الضيوف الأوفياء سنوياً، ما يفسّر مستويات الطلب المرتفعة على هذه المنازل الفاخرة من قبل الأفراد ذوي الملاءة المالية العالية؛ حيث تم حجز 30٪ من عقارات لوندا ريزيدنسز، والتي تُعد الوحدات السكنية الوحيدة المعفاة من ضريبة القيمة المضافة في ليماسول، خلال مرحلة ما قبل الإطلاق.

وتوفر الوحدات الأنيقة التي تحمل توقيع شركة إن إم إيه للهندسة المعمارية منازل مخصصةً بغرفتين أو ثلاث أو أربع غرف نوم مطلّة على البحر المتوسط، إضافةً إلى إمكانية الوصول الحصري إلى السبا الخاصّ بالمقيمين. وتضم الشقق ذات الإطلالات الخلّابة أحواض استحمام ساخنة أو أحواض سباحة، مع شرفات وحدائق خاصة وفسيحة تتميز بإطلالاتها الاستوائية؛ فضلاً عن الوصول الحصري إلى شاطئ المجمع، وجهة الاسترخاء الأولى في المدينة.

وتتميز المنازل بمساحات خارجية فسيحة مع 500 متر مربع من الحدائق الخاصة، حيث سعى المصممون للتشجيع على الزراعة المحلية والعناية بالحدائق والمساحات الخضراء بهدف الحدّ من الانبعاثات الكربونية الصادرة عن السيارات، ما جعل فندق لوندا من أكثر الوجهات استدامةُ في مدينة ليماسول.

وبهذا الصدد، قالت ماتيا ليكو، مديرة التسويق والمبيعات في لوندا ريزيدنسز: “تتيح وحداتنا السكنية الفاخرة فرصةً استثنائيةً لامتلاك منزل فريد ومطلّ مباشرةً على شواطئ البحر المتوسط​ وسط واحة منعزلة في قلب مدينة ليماسول النابضة بالحياة”.

وأضافت: “يعتبر فندق لوندا، على مدى أكثر من 40 عاماً، ملاذاً متميزاً للعطلات الشاطئية الفاخرة لنخبة المشاهير والشخصيات البارزة والعائلات المؤثرة في قبرص، وسيتيح لنا تحويل الفندق إلى مجموعة محدودة من الوحدات السكنية الراقية والمطّلة على البحر فرصة الاستفادة من إمكانيات هذا الموقع المميز بالشكل الأمثل. وتأتي هذه الخطوة احتفاءً بمعالم ليماسول الثقافية، ولتقديم تجارب من الخصوصية والرفاهية تلبي تفضيلات ضيوفنا المستقبليين في وجهة فاخرة لطالما استقبلت في ربوعها مختلف الشخصيات البارزة”.

وتتكامل النوافذ الممتدة من الأرض إلى السقف مع الديكورات الداخلية التي أبدعها تييري لومير باستخدام تدرجات لونية هادئة وأفضل المواد التي تعكس جمال البيئة المحيطة، حيث استخدم المصمم الباريسي تصاميم بسيطةً مستوحاة من فن الآرت ديكو للاحتفاء بالعصر الذهبي لثقافة الريفيرا، واستخدم عناصر الرخام والخشب التي تعكس جمال رمال وصخور الساحل مع لمسات النحاس والذهب التي تحاكي شمس قبرص الساطعة. وتتألق الشقق بغرف معيشة مفتوحة مع أرائك ملتفة فاخرة وطاولات بسطح رخامي ومطابخ مصممة حسب الطلب وحمامات فاخرة مثالية لعشاق الرفاهية والفخامة العصرية.

وتبرز تصاميم لومير الأنيقة في الردهة المركزية، حيث يمكن للمقيمين لقاء الأصدقاء والجيران والوصول إلى الفريق الإداري الجاهز لتلبية احتياجاتهم من خدمات الأمن والكونسيرج. وبالإضافة إلى السبا المخصص للمقيمين فقط، والذي يضم ساونا وحمام تقليدي وصالة ألعاب رياضية، يمتد تراس بطول 35 متراً بجانب حوض السباحة الداخلي ليتيح للمقيمين الاسترخاء تحت أشعة الشمس بعد السباحة.

وسيتاح للمقيمين إمكانية الوصول إلى قبو عصير العنب الخاص ومساحات التخزين وقاعات المؤتمرات وغرف الاجتماعات التنفيذية ومواقف السيارات وغيرها الكثير من المرافق المميزة. وتتضمن الميزات الذكية الأخرى إمكانية الدخول بدون مفتاح عبر كلمات مرور لمرة واحدة، وأنظمة ذكية للتحكم بالستائر وبمستوى الصوت والإضاءة في الغرفة؛ مع أنظمة تكييف الهواء ذات المضخات الحرارية بنظام في آر في، والألواح الكهروضوئية على السطح لتوفير الطاقة لجميع المناطق المشتركة.

ويمكن الوصول إلى جزيرة قبرص التي تُعد إحدى الوجهات السياحية المفضلة عالمياً خلال أربع ساعات تقريباً من لندن أو موسكو أو دبي، والتوّجه بعدها إلى ليماسول، وجهة الأعمال والابتكار النابضة بالحياة في الجزيرة، للاستمتاع بأفضل التجارب الحضرية التي تحتفي بتاريخ المدينة العريق. بينما يقع مجمّع لوندا في منطقة معزولة على الشاطئ على بعد خطوات معدودة من قلب المدينة النابض بالحياة، بما يحتضنه من مطاعم وأركان مشروبات وفنادق بوتيك إلى جانب مرسى ليماسول.

لمحة عن لوندا ريزيدنسز

اشتهر فندق لوندا بتقديم أفضل تجارب الضيافة التي ترضي أذواق المسافرين من مختلف أنحاء العالم، ويهدف إنشاء مجمّع لوندا ريزيدنسز المصمم حديثاً إلى ترسيخ هذه السمعة من خلال توفير شقق فاخرة وسط أجواء مفعمة بالرقي والأناقة.

وجسّد افتتاح فندق لوندا منذ حوالي 30 عاماً نقطة تحول بارزة في قطاع الضيافة القبرصية، حيث أتاح للضيوف الاستمتاع بفندق بوتيك فاخر من فئة الخمس نجوم لأول مرة في تاريخ الجزيرة، ما منحه شهرةً واسعةً، وخاصةً بين أوساط النخبة العالمية، ورسخ مكانته في عالم الضيافة مع سجل حافل بالعديد من جوائز السفر العالمية.

أما اليوم، يهدف تحول الفندق إلى مجمع شقق فاخرة إلى تقديم تجربة مميزة تجمع أقصى درجات الخصوصية والرفاهية، مع السبا والجناح الصحي المخصص للمقيمين فقط وغيرها من المزايا.

حول إيليمنتس كابيتال مانجمنت 

تُعد إيليمنتس كابيتال مانجمنت إحدى الشركات الإقليمية الرائدة في مجال إدارة الأصول في أوروبا الوسطى والشرقية، بتركيز استراتيجي على استثمارات الحالات الخاصة في جميع أنحاء أوروبا، وتوّجه حاص نحو منطقة أوروبا الوسطى والشرقية. وتنطوي الشركة تحت لواء مجموعة إيليمنتس كابيتال بارتنرز التي تأسست عام 2010، وتوظف طاقماً إدارياً متمرّساً مع 20 خبير استثماري يعملون في مكاتب الشركة بليوبليانا وزغرب ونيقوسيا. وتدير الشركة حالياً أصولاً بقيمة أكثر من 500 مليون عن طريق محفظة شركاتها الفرعية في أوروبا الوسطى والشرقية.

حول يورك كابيتال مانجمنت

تُعد يورك كابيتال مانجمنت شركة استثمار عالمية تدير محفظة أصول بقيمة 12 مليار دولار وتتخصص في استثمارات الحالات الخاصة، بينما تُعد إيليمنتس كابيتال مانجمنت شركةً متخصصةً في استثمارات الفرص الائتمانية. وتعاونت الشركتان في العديد من الصفقات على مدار السنوات الست الماضية مع سجل حافل بالإنجازات في مجال الاستثمار والتطوير العقاري في المنطقة.

 12 total views,  12 views today