مجموعة شلهوب تتقدم بخالص التعازي لأسرة شلهوب

4 أغسطس، 2021 Off By DGNgate

مجموعة شلهوب تتقدم بخالص التعازي لأسرة شلهوب وتحتفي بالحياة الاستثنائية لمؤسس المجموعة ميشال شلهوب: الرجل الذي كرّس حياته لترك أثر إيجابي وإحداث تغيير حقيقي في هذا العالم

توفي ميشال شلهوب -مؤسس مجموعة شلهوب ورئيس مجلس إدارتها- يومَ 30 تموز/يوليو 2021 عن عمر

يناهز 89 عامًا

ولد ميشال شلهوب في مدينة دمشق عام 1931، وكان رياديًّا استثنائيًّا تميّز برؤيته الفريدة وشغفه بريادة الأعمال وقيادته المُلهمة. وفي عام 1955، أسس ميشال شلهوب برفقة زوجته وداد مجموعة شلهوب في دمشق، حيث افتتح أول فرع لمتجر “كريستوفل” في المدينة عن عمر 23 عامًا. وسرعان ما أصبحت المجموعة وجهة الرفاهية في الشرق الأوسط، وذلك بفضل أواصر الشراكة القوية التي تجمعها بعدد كبير من العلامات التجارية المرموقة في المنطقة.

وقد سُمّي ميشال شلهوب “بالرّئيس المتجوّل”، وكان مقتنعًا منذ خمسينات القرن العشرين بإمكانات النمو التي تمتاز بها منطقة الخليج، وهو ما دفعه إلى الاجتهاد في العمل لتأسيس أعمال المجموعة في مختلف المجالات والبلدان.

واجه ميشال شلهوب في أثناء مسيرته المهنية أزمات كبرى نتيجة الاضطرابات التي كانت تشهدها المنطقة، إذ انتقل من سوريا إلى لبنان ثم إلى الكويت ثم إلى دبي، وشهد فترات لا مثيل لها من الحروب وعدم الاستقرار. ولكنه استطاع دائمًا أن يتكيّف في البيئات المتغيّرة وإعادة تشكيل المجموعة وتقويتها بسرعة ومرونة فائقتين.

تولى ميشال شلهوب قيادة نمو المجموعة حتى أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، ثم عُيّن بعد ذلك رئيسًا لمجلس الإدارة، فسلّم زمام إدارتها إلى ابنيه باتريك شلهوب والراحل أنطوني شلهوب.

ولقاء جهوده الرامية إلى ترويج ثقافة فرنسا ولغاتها، كُرّمَ ميشال شلهوب بوسام جوقة الشرف (أعلى وسام شرف في فرنسا)، ووسام الاستحقاق الوطني بدرجة فارس -وهو تكريم رسمي يُمنح من الحكومة الفرنسية. كما حصل على وسام القديس غريغوريوس الكبير والنظام البطريركي لصليب القدس.

“كان والدي رياديًا، وصاحب رؤية استثنائية، وقائدًا عادلًا، ورجلاً عظيمًا، وهو الذي جعلنا ما نحن عليه اليوم. كان مُلهمًا ومِقدامًا ومحبًا لأسرته وسخيًا وعطوفًا وطيبًا ومضرب المثل في الشجاعة والنزاهة. لقد كان قدوتي ومصدر إلهامي. وسنظل ممتنين إلى الأبد لكل ما فعله، وسنحيي ذكراه بالتزامنا الدائم -نحن وأولادنا ومجموعتنا وشركاؤنا في العمل- بإحياء إرثه وقيَمه.” – باتريك شلهوب، رئيس مجموعة شلهوب.

كان ميشال شلهوب رجلاً عطوفًا، وزوجًا ووالدًا وجدًا وصديقًا محبًا.

نقدم تعازينا الحارة إلى أسرة شلهوب والأصدقاء وإلى كل من حزن على وفاة المرحوم.

للفقيد الرحمة وللأسرة خالص العزاء.

نبذة عن مجموعة شلهوب

مجموعة شلهوب هي الشريك الرائد لأرقى الماركات العالمية في الشرق الأوسط منذ عام 1955. وبفضل خبرتها في مجال التجزئة والتوزيع والتسويق، أصبح للمجموعة – التي تتخذ من دبي مقراً لها – دورًا إقليميًا رئيسيًا في قطاعات التجميل والأزياء والهدايا الفاخرة.

تسعى مجموعة شلهوب إلى بناء علامات تجارية في الشرق الأوسط وتعمل على توفير خدمات متميزة لشركائها وتجربة فريدة لعملائها، وذلك عبر المزج بين خبراتها ومعرفتها الوثيقة بمجال الرفاهية في المنطقة. وحاليًا ترتقي المجموعة، بخطى حثيثة، من مجرد شركة توزيع تقليدية عاملة في قطاع التجزئة بالشرق الأوسط، إلى شركة تجزئة متعدّدة القنوات تقدم تجارب رفيعة المستوى لعملائها في كل مكان.

تمتلك المجموعة قوى عاملة متنامية تتألف مما يزيد على 12,000 فرد في 14 دولة. كما تعمل المجموعة على تشغيل أكثر من 600 متجر للبيع بالتجزئة. ويعود نجاح المجموعة إلى أكثر أصولها قيمة: فرق عملها المتفانية ذات المهارة العالية. إنَّ الاحترافية والشغف اللذان تتميز بهما مجموعة شلهوب هما سر أفضليتها التنافسية في السوق اليوم.

كما كان لالتزام مجموعة شلهوب بتطبيق مزيد من الممارسات المستدامة في أعمالها الفضل في حصولها على علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في عام 2017 -للسنة الخامسة على التوالي. كما إن المجموعة عضو بمجتمع الاتفاق العالمي للأمم المتحدة منذ عام 2014 وإحدى الموقّعين على مبادئ تمكين المرأة.

 22 total views,  22 views today