“فيزا” تعزّز تركيزها على السودان عبر زيارة مهمة إلى الخرطوم

2 أغسطس، 2021 Off By DGNgate

“فيزا” تعزّز تركيزها على السودان عبر زيارة مهمة إلى الخرطوم

  • رئيس “فيزا” الإقليمي أندرو توري يزور السودان في خطوة تؤكد التزام الشركة بالتعاون مع الشركاء المحليين لتعزيز وتوسيع نطاق الوصول إلى نظم المدفوعات الإلكترونية
  • “فيزا” كانت أول شركة تطلق المدفوعات الرقمية في السودان، وتتعاون الآن مع 8 شركاء مرخّصين لتزويد الجميع بفوائد تكنولوجيا الدفع بمن فيهم التجار وحاملي البطاقات

الخرطوم، السودان؛ 1 أغسطس 2021: يستعد الرئيس الإقليمي لشركة “فيزا” في منطقة وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، أندرو توري، لزيارة السودان بين يومي 2 و4 أغسطس. وستكون هذه زيارته الأولى منذ إصدار أول بطاقة “فيزا” مصرفية في البلاد من بنك المال المتّحد (UCB) في وقت سابق من العام الجاري.

وتشكل زيارة توري أحدث مثال على الجهود التي تبذلها “فيزا” لبناء شراكات جديدة وتوظيف تقنياتها عالمية المستوى لدعم الشمول المالي ومسيرة النمو الاقتصادي في السودان. وتتعاون “فيزا” حالياً بشكل وثيق مع 8 شركاء مرخصين في السودان لمساعدة الدولة في بناء اقتصاد أكثر قوة وشمولية. وسيلتقي توري خلال الزيارة التي تستغرق يومين إلى البلاد ببعض البنوك والمؤسسات المالية الشريكة الحالية والمحتملة وكبار المسؤولين الحكوميين  لبحث سبل تعزيز فرص التعاون الممكنة.

وتؤكد زيارة توري على التزام “فيزا” بالتعاون مع الحكومة السودانية والشركاء والبنوك المحليين لضمان وصول العملاء السودانيين إلى مدفوعات رقمية موثوقة ومريحة وآمنة ومقبولة في جميع أنحاء العالم. وينصبّ تركيز “فيزا” على تعزيز قبول المدفوعات الرقمية عبر أجهزة الصراف الآلي التقليدية وشبكات نقاط البيع، بالإضافة إلى إيجاد فرص لإطلاق منتجات وخدمات رقمية جديدة للمستهلكين والتجار السودانيين.

وبهذه المناسبة؛ قال أندرو توري، الرئيس الإقليمي لشركة “فيزا” في منطقة وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “يحفل السودان بإمكانات استثمارية مهمة، ويشهد العديد من التطورات الاقتصادية المبشّرة. وانطلاقاً من دورنا المهم في دفع عجلة التجارة العالمية، نلتزم بالشراكة مع الحكومة والمؤسسات في السودان لدعم أهداف التحول الاقتصادي هناك، والمضي قدماً في مساعينا لدمج الدولة في الاقتصاد العالمي، وتوسيع نطاق وصول المزيد من المستهلكين والشركات للاستفادة من مزايا المدفوعات الرقمية”.

وأضاف توري: “أتطلع إلى المشاركة في حوار بنّاء مع البنوك والمؤسسات المالية الرئيسية والهيئات الحكومية وغيرهم من أصحاب المصلحة الاقتصاديين لتوظيف الشراكات الجديدة في بناء منظومة دفع موثوقة تدعم عملية تبني المدفوعات الرقمية، وبالتالي تساعد في ترسيخ عملية التوسع الاقتصادي وجهود التنمية في البلاد”.

سيرافق أندرو توري في اجتماعاته أحمد محيي، مدير شركة “فيزا” في السودان؛ وأحمد جابر، مدير عام “فيزا” لمنطقة شمال أفريقيا. ويتولى محيي مسؤولية القيادة الاستراتيجية لعملية توسيع نطاق المدفوعات الرقمية، وبناء علاقات وطيدة، وكسب ثقة العملاء والمنظمين وغيرهم من الأعضاء  الرئيسيين في القطاع المصرفي بالسودان.

وكان رئيس الوزراء السوداني، الدكتور عبدالله حمدوك، قد رحّب في وقت سابق من العام الجاري بإصدار أول بطاقة “فيزا” في السودان من قبل بنك المال المتّحد كخطوة طال انتظارها لإعادة دمج البلاد في منظومة الاقتصاد العالمية.

نبذة عن فيزا

تعد “فيزا” )المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز V) شركة عالمية رائدة في مجال تقنيات الدفع الرقمية؛ وتتمثل مهمتها في تعزيز الترابط العالمي، وتمكين الأفراد والشركات والاقتصادات من الازدهار عبر شبكة دفع مبتكرة وآمنة وموثوقة. وتوفر خدمة تسيير المعاملات الالكترونية “فيزا نت” (VisaNet) عمليات دفع آمنة وموثوقة حول العالم مع قدرتها على إدارة أكثر من 65 ألف معاملة في الثانية. ويعتبر تركيز الشركة على الابتكار حافزاً على النمو السريع للعمليات التجارية باستخدام الأجهزة، وقوة دافعة وراء حلم بناء مستقبل خالٍ من التعاملات النقدية لجميع الناس أينما كانوا. ومع تحول العالم من التقنيات التناظرية إلى الرقمية، تعمل “فيزا” على تكريس علامتها التجارية ومنتجاتها وموظفيها وشبكتها ونطاق أعمالها لإعادة صياغة مستقبل التجارة.

سيرة ذاتية

أندرو توري

الرئيس الإقليمي لشركة “فيزا” في منطقة وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا

يشغل أندرو توري منصب الرئيس الإقليمي لشركة “فيزا” في منطقة وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. ويتولى من هذا المنصب الإشراف على عمليات “فيزا” وتمكين علاقاتها مع العملاء والهيئات الحكومية عبر أكثر من 90 دولة في هذه المنطقة. ويعمل توري تحت إشراف رئيس “فيزا” رايان ماكينيرني، وهو عضو في لجنة التشغيل العالمية للشركة.

انضم توري إلى “فيزا” في عام 2002، وشغل فيها مناصب عالمية مهمة بمجالات المنتجات والاستراتيجيات والتسعير، بالإضافة إلى منصبي المدير العام في روسيا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. وهو عضو المجلس الاستشاري لمزاولة الأعمال التجارية في إفريقيا.

يحظى توري بخبرة واسعة في القطاع. حيث شغل قبل انضمامه إلى “فيزا” مناصب مهمة لدى شركة الخدمات المالية “بانك سيرف”، ومنها المدير العام لقسم مدفوعات الشركات. كما شغل منصب نائب الرئيس لتطوير المنتجات الجديدة والتخطيط الاستراتيجي لدى بنك “وواشنطن ميوتشوال”. وعمل أيضاً لدى البنك الدولي في كييف وموسكو ورابطة الدول المستقلة.

يحمل توري درجة ماجستير الآداب من جامعة جونز هوبكنز، وشهادة بكالوريوس الآداب من جامعة فيرمونت.

 68 total views,  68 views today