موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، تفوز بجائزتي “بطل الموانئ في التصدي للجائحة

24 يوليو، 2021 Off By DGNgate Manal Ahmed

موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، تفوز بجائزتي “بطل الموانئ في التصدي للجائحة” و”الشركة الأكثر إبداعًا” خلال حفل جوائز الشرق الأوسط للتميز في النقل والخدمات اللوجستية

يؤكد هذا الفوز على المكانة التي تحتلها موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، في قطاع النقل والخدمات اللوجستية، عبر استراتيجياتها المبتكرة ومبادراتها ذات القيمة المضافة

تأكيدًا على تميزها في الأداء، والتزامها بأفضل ممارسات الحوكمة والخدمات اللوجستية خلال الجائحة، فازت موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، الممكّن الرائد للتجارة الذكية، بجائزتين مرموقتين، هما “بطل الموانئ في التصدي للجائحة”، و”الشركة الأكثر إبداعًا”، في حفل جوائز الشرق الأوسط للتميز في النقل والخدمات اللوجستية 2021. وقد تسلم الجائزتين كل من شهاب الجسمي، مدير الإدارة التجارية للموانئ والمحطات في موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، وإبراهيم النجار، مدير إدارة تقنية المعلومات في موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، بحضور عدد من الخبراء والمختصين في الصناعة.

وقال عبدالله بن دميثان، المدير التنفيذي والمدير العام لموانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات وجافزا: “نشعر بفخر كبير لالتزامنا المتواصل بإرث قياداتنا في دولة الإمارات، ودورنا في المحافظة على مكانة دبي كمركز تجاري. ومنذ بداية الجائحة، اعتبرنا أن أهم أولوياتنا تتمثل في الأمن الغذائي، وتأمين الإمدادات الطبية، وضمان سلامة موظفينا. كما قمنا بمساعدة عملائنا من الشركات على بناء أنظمة حجر صحّي لتفادي أي احتمال لانتقال العدوى بين فرق العمل. إضافة إلى ذلك قدمنا حوافز لدعم الشركات من خلال خفض رسوم التجديد والترخيص بنسبة وصلت إلى 70٪. هذه الإنجازات لم يكن بالإمكان تحقيقها لولا مساندة عملائنا ومجتمع الأعمال في موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات؛ حيث كانت مشاركتهم جزءًا رئيسًا لتحقيق إنجازاتنا”

ضمان سلامة المجتمع

خلال الجائحة، وعبر العديد من المبادرات النوعيّة، نجحت موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، في ضمان الحفاظ على سلامة الفرق العاملة في مناطقها الحرة ومجمعاتها الاقتصادية مع تعزيز مستوى أدائهم، وذلك في إطار جهودها لضمان استمرارية عمليات التشغيل، لتطلق حملة تطعيم ضد كوفيد-19 شملت 10,000 موظف مع عائلاتهم. كما لعبت دورًا بارزًا في تسهيل تبديل الطواقم البحرية. وفي الفترة الأولى من الجائحة، استقبلت المؤسسة عبر ميناء راشد 13 سفينة ركّاب عملاقة عالقة في مياه المنطقة، وتسهيل ترحيل 39,000 راكب، منهم 22,000 سائح، وقرابة 17,000 من الطواقم البحرية.

قيادة التحول الرقمي في الصناعة

احتلت موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، مكانة متقدمة في القطاع اللوجستي، لتصبح ممكّناً رائداً للتجارة الذكية، وحققت المؤسسة هذا الهدف من خلال تحسين قدراتها التنافسية الرئيسة. ولأجل الوصول إلى غايتها في دعم عملائها وتلبية متطلبات الأسواق الديناميكية، بذل فريق العمل جهوداً حثيثة لتطوير مبادرات وحلول مبتكرة في التكنولوجيا الرقمية والأتمتة، لتوفير قيمة مضافة تزيد من كفاءة وقوة التعامل مع سلسلة الإمداد والتوريد في المنطقة.

كما نجحت موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات،  في نقل أكثر من 60,000 حاوية عبر نظام “بوكس باي” الآلي للتخزين في ميناء جبل علي. ويبرز ذلك الإنجاز اللافت قدرات تلك التكنولوجيا الجديدة على زيادة الانسيابية والسرعة في مناولة الحاويات. وباعتبارها من الجهات الرائدة في عمليات الموانئ والمحطات والخدمات البحرية، تمكّنت المؤسسة من تطبيق وتبني استراتيجيات مبتكرة لضمان انسيابية حركة السلع والبضائع بكفاءة عالية خلال الجائحة، متغلّبة على جميع التحديات.

نبذة عن “موانئ دبي العالمية” 

تعد “موانئ دبي العالمية” المزود الرائد للحلول اللوجستية الذكية المتكاملة والهادفة إلى تمكين التدفق التجاري حول العالم. وتغطي القائمة الشاملة لمنتجاتنا وخدماتنا جميع نقاط الربط لسلسلة التوريد المتكاملة بدءاً من المحطات البحرية والبرية، وصولاً إلى الخدمات البحرية والمجمعات الصناعية، إضافة إلى الحلول التجارية القائمة على التكنولوجيا.

ونقدم هذه الخدمات عبر شبكتنا العالمية المترابطة التي تضم 148 وحدةً تجاريةً في 60 بلداً عبر ست قارات، مما يعكس حضورنا البارز في كلٍّ من الأسواق ذات معدلات النمو المرتفعة والأسواق المتطورة على حدٍ سواء. وإننا نحرص في كل مواقع عملياتنا على دمج الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية للشركة في أنشطتنا، ونسعى لتقديم مساهمة إيجابية للاقتصادات والمجتمعات التي نعمل ونعيش فيها.

إن فريق عملنا المتفاني والمتنوّع والمحترف الذي يضم أكثر من  54,620 موظف من 137 جنسية ملتزم بتقديم قيمة غير مسبوقة إلى عملائنا وشركائنا. وإننا نحقق هذا الهدف من خلال التركيز على بناء علاقات تعود بالنفع على جميع الأطراف مع الحكومات، وخطوط الشحن البحري، والتجار، وغيرهم من الأطراف المعنيين في سلسلة التوريد العالمية، وهي علاقات تستند إلى الثقة المتبادلة والشراكات طويلة الأمد.

نقوم باستشراف المستقبل وتوقع التغيير واستخدام أحدث الأساليب التكنولوجية لتعزيز رؤيتنا الرقمية في إحداث التطوير الجذري في التجارة العالمية، من أجل توفير الحلول الأكثر ذكاءً وكفاءةً وابتكارًا، وضمان تحقيق أثر إيجابي ومستدام على الاقتصادات والمجتمعات، بل والعالم بأسره.

 68 total views,  68 views today