اللواء علي بن علوان يستقبل نائب مدير عام المؤسسات العقابية والإصلاحية

7 يوليو، 2021 Off By DGNgate

لمياء زكي _رأس الخيمة

حيث استهدفت الزيارة، مناقشة عدد من المواضيع الإستراتيجية ذات الاهتمام المشترك بين الجانبين، مثل تقييم الوضع المستقبلي بهدف تطوير إجراءات العمل الإصلاحي في المؤسسة العقابية والإصلاحية، عبر تطبيق أفضل الأساليب المتبعة في التأهيل والإصلاح، بالاستناد على فرص التحسين، من خلال الإطلاع على واقع التجربة والمرونة المؤسسية في مواجهة جائحة كورونا، وتقديم خدمات للنزلاء بما يكفل تحقيق الكفاءة والفاعلية والتميز والريادة، والتأكيد على توفير الدعم اللازم للنزلاء، وإعداد وإطلاق حزمة من برامج التأهيل الإصلاحي.

موجهاً بتشكيل فريق عمل لتقديم الدعم لعمليات التطوير والتحسين المؤسسي

حرصاً على تقديم أفضل المبادرات والخطط الإستراتيجية والتطويرية التي تدعم خدمات ومهام المؤسسات العقابية والإصلاحية بوزارة الداخلية، من خلال متابعة المستجدات سعياً نحو تطوير منظومة العمل المؤسسي وفق أفضل المعايير والممارسات العالمية، استقبل سعادة اللواء علي بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة، الوفد الزائر من الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية بوزارة الداخلية، برئاسة سعادة العميد حمد خميس الظاهري نائب مدير عام المؤسسات العقابية والإصلاحية بوزارة الداخلية، وبحضور سعادة العميد جمال أحمد الطير مدير عام الموارد والخدمات المساندة بشرطة رأس الخيمة، وسعادة العميد يعقوب يوسف أبوليلة مدير إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية برأس الخيمة، وعدد من ضباط الشرطة.

وأشاد سعادة اللواء بن علوان، بحرص الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية بوزارة الداخلية، على توفير جميع السُبل لتطوير المؤسسات العقابية والإصلاحية، فضلاً عن إصلاح وتأهيل النزلاء وإعادة دمجهم في محيطهم الاجتماعي والأسري، ليكونوا فاعلين في مجتمعهم، موجهاً بتشكيل فريق عمل لتقديم الدعم والاسناد لعملية التطوير والتحسين المؤسسي من خلال التحليل البيئي وتقييم الأداء ورفعه للجهات المعنية، لإجراء اللازم، بما يحقق رؤية الإمارات واستراتيجيتها الرامية إلى أن تكون من أفضل دول العالم أمناً وسلامة.

وأوضح سعادة العميد حمد الظاهري، بأن هذا اللقاء قد جاء وفقاً لاستراتيجية وزارة الداخلية، التي تسعى إلى تطوير برامج الرعاية اللاحقة والاجتماعية لنزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية، والتخفيف عنهم، ورعاية أفراد أسرهم، ما يسهم في تيسير إعادة دمجهم بالمجتمع، بعد انتهاء فترة تواجدهم بالمؤسسة، وعودتهم إلى الحياة الطبيعية.

 42 total views,  42 views today