إدارة التثقيف الصحي بالشارقة تستعد لإطلاق فعاليات برنامج “صحبتي 2021”

إدارة التثقيف الصحي بالشارقة تستعد لإطلاق فعاليات برنامج “صحبتي 2021”

30 يونيو، 2021 Off By DGNgate Manal Ahmed

النسخة الأولى من نوعها على مستوى الدولة التي تستهدف فئة اليافعين

إدارة التثقيف الصحي بالشارقة تستعد لإطلاق فعاليات برنامج “صحبتي 2021”

تدريب المشاركين على أهم المبادئ في مكافحة الأزمات والطوارئ الصحية

يستهدف فئة اليافعين من عمر 17 – 23 سنة

تنطلق فعالياته خلال الفترة من 4-17 يوليو المقبل

تستعد إدارة التثقيف الصحي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، لإطلاق فعاليات برنامج صحبتي 2021، خلال الفترة من 4-17 يوليو المقبل، وذلك بالتعاون مع جامعة زايد، وجامعة الشارقة وأكاديمية شرطة الشارقة، ويهدف البرنامج في نسخة هي الأولى من نوعها على مستوى الدولة والمخصصة لفئة اليافعين، إلى نشر الوعي الصحي بين اليافعين لتشجيعهم على تبني أنماط سلوكية صحية، وتأهيلهم ليكونوا سفراء بين أقرانهم وتمكينهم من التوعية والتثقيف في مجالات الصحة والتغذية.

وسيشهد البرنامج الذي يستهدف فئة اليافعين من عمر 17 – 23 سنة تنظيم سلسلة من الورش التدريبية عن بعد والتي سيقدمها نخبة من المختصين والأكاديميين في مجالات الصحة والتغذية لفئة اليافعين والفتيات، حيث سيتم تدريبهم على مواضيع صحية مختلفة، وتزويدهم بالمعارف والمبادئ الأساسية المتبعة في مكافحة الأزمات والطوارئ الصحية لتحقيق المساهمة الفاعلة في دعم جهود الدولة في التصدي لجائحة “كوفيد-19” من خلال تصحيح المفاهيم الصحية الخاطئة بين أفراد المجتمع، وتشجيعهم على تبني أنماط سلوكية صحية.

مساهمة فعالة

وأشارت سعادة إيمان راشد سيف مدير إدارة التثقيف الصحي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة إلى أن برنامج صحبتي هذا العام يحمل طابعا خاصا كونه يركز على فئة اليافعين لتعزيز وعيهم الصحي وتخريج دفعة من المثقفين الصحيين اليافعين، ومنحهم فرصة المساهمة الفاعلة في تحقيق رؤية إمارة الشارقة في أن تكون مدينة صحية وصديقة للأطفال واليافعين وبيئة خالية من الأمراض تنفيذاً لرؤى وتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة.

تعزيز الجهود لمكافحة كوفيد -19

وأوضحت سعادة إيمان راشد سيف أن البرنامج يركز على جانب مهم يتعلق بتدريب اليافعين على التعامل مع الجائحات والأزمات والكوارث الصحية، وبالتالي يرفد إدارة التثقيف الصحي بفئة من اليافعين المثقفين صحياً والقادرين على دعم جهود الإدارة في سعيها نحو تحقيق مساهمة فعالة في مكافحة انتشار فيروس كوفيد -19، مؤكدة أهمية البرنامج في تعزيز الثقافة الصحية لدى اليافعين وأقرانهم وتزويدهم بالمعرفة اللازمة نحو حياة صحية، والنهوض بجيل واع ومدرك لثقافة الطوارئ والأزمات والكوارث الصحية ورفع مستوى الوعي لدى اليافعين، وتشجيع الشباب واليافعين على التطوع في المجال الصحي وبيان أهميته وأثره على المجتمع.

ويمنح البرنامج المشاركين شهادة تخرج بعد تحقيق الشروط، التي تتضمن حضور جميع الورش المقدمة، فضلا عن تقديم مشروع توعوي لأحد المفاهيم التي تم طرحها خلال البرنامج، ويلتزم المتخرجون لمدة عام بعد انتهاء البرنامج بالتعاون مع الإدارة في تقديم ورش ومواد تثقيفية لفئات مختلفة من

 38 total views,  38 views today