فيوليا ومؤسسة تارا أوشن تطلقان تحدّي “بلانكثون” للطلاب

27 يونيو، 2021 Off By DGNgate

فيوليا ومؤسسة تارا أوشن تطلقان تحدّي “بلانكثون” للطلاب في الشرق الأوسط

  • فيوليا تدعو جميع الطلاب الموهوبين والمتمرّسين في مجال التكنولوجيا من مختلف أنحاء المنطقة إلى المشاركة في الهاكاتون الذي يُقام عبر الإنترنت من 25 وحتى 27 يونيو 2021.

تستضيف فيوليا، الشركة الرائدة عالمياً في إدارة الموارد مع حلول ثورية لإدارة المياه والنفايات والطاقة، أوّل تحدّي بلانكثون PlankThon بالتعاون مع مؤسّسة تارا أوشن.

تم الإعلان عن تحدي “بلانكثون” في اليوم العالمي للمحيطات في 8 يونيو 2021، وهو عبارة عن هاكاثون بيئي مدته 48 ساعة يستخدم فيه الطلاب من جميع أنحاء العالم الترميز والذكاء الاصطناعي والبيانات لإنشاء حلول منخفضة الطاقة تساهم في تسهيل عمل الطلاب الذين يدرسون المحيطات وعواقب التغيّر المناخي على الحياة البحرية.

وفي هذا الإطار، تدعو فيوليا جميع الطلاب الموهوبين والحريصين على حماية البيئة من مختلف أنحاء المنطقة إلى المشاركة في هاكاتون الذي يُقام عبر الإنترنت من 25 وحتى 27 يونيو 2021.

وكجزء من التحدّي، تحظى فرقٌ مؤلّفة من طالبين إلى أربعة طلاب بمدّة 48 ساعة للتوصّل إلى إيجاد طريقة لإنجاز قاعدة بيانات مؤهّلة لمئات الآلاف من صور العوالق البحرية التي تمّ جمعها من البعثة البحرية الحالية التي تنفّذها مؤسسة “تارا أوشن”. ويجب أن تكون الحلول منخفضة من حيث استهلاك الطاقة (ليتمّ استخدامها على رسبيري باي Raspberry Pi، على سبيل المثال)، وسيتمّ تطبيق المشاركة الفائزة على مركب البحث الشهير، تارا، للعمل مع منصّة بلانكتوسكوب التي عملت على تطويرها بلانكتون بلانيت وجامعة ستانفورد.

وفي نهاية التحدّي الممتد على 48 ساعة، ستتمّ دعوة أفضل ثمانية فرق لتقديم حلولها في الأوّل من يوليو أمام لجنة من خبراء فيوليا ومؤسسة تارا ومختبر علوم المحيطات في جامعة فيلفرانش/السوربون. وتحصل أفضل ثلاثة فرق على أجهزة رسبيري باي Raspberry Pi وملحقات تقنية منخفضة الطاقة تبلغ قيمتها الإجمالية 20,000 يورو.

ويحظى الفريق الفائز بامتياز تجربة سفينة تارا شخصياً، وهي سفينة تمّ بناؤها أصلاً في فرنسا عام 1989 من قبل المستكشف الطبي جان لويس إيتيين خصيصاً للبعثات العلمية. إنّها سفينة شراعية مصنوع من الألمنيوم يبلغ طوله 36 متراً وهو مخصّص لاستكشاف المحيطات والبحوث البيئية. إلى ذلك يحظى الفريق الفائز بفرصة لقاء فريق مؤسسة تارا أوشن على متن سفينة تارا عند عودتها من مهمّة الميكروبيوم Microbiomes في لوريان في 22 أكتوبر 2022، والحصول على فرصة مشاهدة الحلّ الفائز الذي توصّل إليه قيد العمل.

ينطلق الحدث بتمام الساعة الخامسة مساءً بتوقيت وسط أوروبا يوم الجمعة 25 يونيو وينتهي الساعة الخامسة مساءً بتوقيت وسط أوروبا يوم الأحد 27 يونيو. يتم الإعلان عن المتأهلين الثمانية للتصفيات النهائية يوم الثلاثاء 29 يونيو، وبعد ذلك تتم دعوتهم لتقديم العرض النهائي يوم الخميس 1 يوليو 2021.

لمحة عن فيوليا:

تسعى مجموعة فيوليا إلى أن تكون مرجعاً رئيسياً في مساعي التحوّل الإيكولوجي. ومع ما يناهز 179,000 موظّف عالمياً، تعمل المجموعة على تصميم وتقديم حلول رائدة مفيدة وعملية لإدارة المياه والنفايات والطاقة. ومن خلال أنشطتها التجارية التكميلية الثلاثة، تساعد فيوليا على تطوير طرق الوصول إلى الموارد، والحفاظ على الموارد الموجودة وتجديدها. وعام 2020، قامت فيوليا بتزويد 95 مليون شخص بمياه الشرب و62 مليون شخص بخدمات إدارة مياه الصرف الصحي، وأنتجت ما يقارب 43 مليون ميجاوات ساعة من الطاقة وحولت 47 مليون طن متري من النفايات إلى مواد وطاقة جديدة.

لمحة عن مؤسسة تارا أوشن:

مؤسّسة تارا أوشن هي أوّل مؤسّسة معترف بها للمنفعة العامّة في فرنسا وهي مكرّسة لحماية محيطات العالم، وهي تقود ثورة علمية: فقد طورت المؤسسة علماً مفتوحاً ومبتكراً للمحيطات من شأنه أن يمكّننا من التنبؤ بالمخاطر المناخية المستقبلية وتوقعها وإدارتها بشكل أفضل. مهمتنا الرئيسية: الاستكشاف والمشاركة. وبهدف جعل المحيط مسؤولية مشتركة والحفاظ عليه، تعمل مؤسسة تارا أوشن على زيادة الوعي وتثقيف الشباب لحماية هذا النظام الإيكولوجي الحيوي.

 45 total views,  45 views today